تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف ومسيرة

لطيفة العرفاوي: مطربة وممثلة تونسية

للمزيد

ريبورتاج

أطفال جزائريون يبيعون الخبز على مشارف العاصمة مع قدوم موسم الاصطياف

للمزيد

ريبورتاج

قطر تنفق 100 مليار دولار على مشاريع جديدة داخلة في إطار تنظيمها لكأس العالم

للمزيد

ريبورتاج

تونس: نقابات التعليم تقر بتراجع ملحوظ في النتائج والتفوق الدراسي

للمزيد

ريبورتاج

سد النهضة يجعل من إثيوبيا بلدا أقوى ويعد بمستقبل زاهر للبلاد

للمزيد

ريبورتاج

لبنان: طرابلس بوابة لإعادة الإعمار في سوريا

للمزيد

ضيف اليوم

العراق: الجنوب ينتفض احتجاجا على الفقر والفشل الحكومي

للمزيد

ضيف اليوم

الحزبان الديمقراطي والجمهوري ينتقدان الرئيس ترامب بسبب مواقفه "الخطيرة والضعيفة"

للمزيد

ثقافة

الموسيقي المغربي أيوب رحال يجمع بين الموسيقى الكناوية والأفريقية

للمزيد

أوروبا

تركيا: السجن سنتين لصحافيين نشرا رسما للنبي محمد نقلا عن "شارلي إيبدو"

© أ ف ب/ أرشيف | تظاهرة لصحافيين أتراك تضامنا مع صحيفة "شارلي إيبدو" في إسطنبول في 11 كانون الثاني/يناير 2015

نص فرانس 24

آخر تحديث : 28/04/2016

أصدر القضاء التركي الخميس حكما بالسجن لمدة سنتين على صحافيين تركيين بتهمة "التحريض على الكراهية" و"الإساءة إلى القيم الدينية"، بعد أن قاما بتاريخ 14 كانون الثاني/يناير 2015 بنشر رسم للنبي محمد نقلا عن الصحيفة الفرنسية الساخرة شارلي إيبدو عقب الاعتداء على مقرها في باريس.

حكمت محكمة تركية الخميس على صحافيين تركيين بالسجن سنتين لنشرهما رسما يمثل النبي محمد نقلا عن أسبوعية شارلي إيبدو الفرنسية، وفق ما أكد محامي أحدهما بولنت أوتكو قائلا "حكمت عليهما المحكمة بالسجن سنتين"، مضيفا أنه سيستأنف الحكم.

وأرفق حكمت تشيتينكايا وجيداء كاران مقالهما في صحيفة "جمهورييت" المعارضة في 14 كانون الثاني/يناير 2015، بجزء من الصفحة الأولى لأسبوعية شارلي إيبدو الفرنسية، بعد الاعتداء على مقرها في باريس في 7 كانون الثاني/يناير من ذلك الشهر.

ويمثل الرسم المعني النبي محمد دامعا، حاملا لافتة تقول "أنا شارلي"، وهو الشعار الذي رفعه المتظاهرون في فرنسا والخارج لإدانة الاعتداءات الإرهابية التي أسفرت عن مقتل 17 شخصا في باريس، بينهم أعضاء في هيئة تحرير الصحيفة الساخرة.

آنذاك، وصف رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قرار "جمهورييت" بأنه "استفزاز خطير". ووجهت إلى الصحافيين تهمتا "التحريض على الكراهية" و"الإساءة إلى القيم الدينية".

وقالت كاران عبر حسابها على تويتر بعد إعلان قرار القضاء "ليكن هذا الحكم هدية لفاشيينا الليبراليين"، في إشارة إلى السلطات الحاكمة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 28/04/2016

  • تركيا

    تركيا: السجن لصحافيين كشفا قيام المخابرات بإرسال أسلحة لمجموعات إسلامية في سوريا

    للمزيد

  • حرية تعبير

    الشرطة تقتحم مقر صحيفة مناهضة لأردوغان وواشنطن تدعو تركيا لاحترام الحريات

    للمزيد

  • دبلوماسية

    تركيا وإسرائيل على وشك "وضع اللمسات الأخيرة" لتطبيع علاقاتهما المتأزمة

    للمزيد

تعليق