تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

حوار حصري مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

للمزيد

النقاش

زيارة تيلرسون للسعودية وقطر : بين احتواء إيران وحوار الطرشان

للمزيد

حدث اليوم

السودان : هل تغرد المعارضة خارج السرب؟

للمزيد

رياضة 24

الدوري الفرنسي.. أولمبيك مرسيليا يضيع فوزا محققا أمام باريس سان جيرمان في اللحظات الأخيرة

للمزيد

رياضة 24

دوري أبطال أفريقيا.. نهائي عربي خالص بين الوداد البيضاوي والأهلي المصري

للمزيد

وقفة مع الحدث

الخليج العربي.. أي نتائج لزيارة تيلرسون ؟

للمزيد

ريبورتاج

المبيدات الحشرية "المسرطنة".. جدل في الغرب حول حظرها

للمزيد

ضيف اليوم

فرنسا: زيارة السيسي وتساؤلات حول حقوق الإنسان في مصر

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

"شهر عسل" بين العراق والسعودية

للمزيد

فرنسا

الحكومة الفرنسية في سباق مع الزمن لوقف الاحتجاجات قبل انطلاق كأس أوروبا

© أ ف ب

نص فرانس 24

آخر تحديث : 02/06/2016

تسعى الحكومة الفرنسية على بعد أقل من عشرة أيام من انطلاق بطولة كأس أوروبا لكرة القدم إلى كبح الحراك النقابي المعارض لإصلاح قانون العمل. وأمام تصاعد الاحتجاجات تحاول حكومة مانويل فالس الالتفاف على المحتجين عبر التساهل إزاء بعض المطالب الخاصة ببعض القطاعات الاستراتيجية مثل النقل الجوي.

مع استمرار حركة الاحتجاج في فرنسا في وسائل النقل والمحطات النووية لتوليد الكهرباء والمصافي، تحركت الحكومة الاشتراكية اليوم الخميس لمنع هذه الاحتجاجات من التسبب بحالة شلل في قطاع الطيران مع اقتراب مباريات كأس أوروبا 2016 التي تنطلق في 10 حزيران/ يونيو.

وفي ظل حرب استنزاف تخوضها لفرض تعديل لقانون العمل ترفضه النقابات الرئيسية، تعمل الحكومة على الالتفاف على المحتجين عبر التساهل إزاء بعض المطالب في قطاعات استراتيجية التحقت بحركة التعبئة.

وقالت وزيرة العمل مريم الخمري "ما تقوم به الحكومة الآن هو تسوية كل حالة" على حدة.

وفي حين فشلت في تفادي استئناف إضراب محدود أعلنه سائقو القطارات المنتمون بغالبيتهم إلى "الاتحاد العام للعمل" (سي جي تي) حققت خطة الحكومة نجاحا لدى المراقبين الجويين.

ومقابل التخلي عن خفض عدد الموظفين ألغت النقابات التي تمثل أربعة آلاف مراقب جوي إنذارا بالإضراب لثلاثة أيام اعتبارا من الجمعة.

وقال وزير الدولة للنقل آلان فيدالي إن حركة الطيران لن تشهد اضطرابات في نهاية الأسبوع.

ولا يؤثر التوقف عن العمل لدى المراقبين الجويين التابعين لنقابة "الاتحاد العام للعمل" والمتصل مباشرة بإصلاح قانون العمل سوى بشكل محدود على الملاحة الخميس، ولا سيما في مطار أورلي الباريسي حيث ألغت الخطوط الفرنسية "إير فرانس" 10% من رحلاتها.

وقبل ثمانية أيام من كأس أوروبا 2016 الذي يتوقع أن يجذب عشرات آلالاف من محبي كرة القدم إلى فرنسا، لا يزال أمام الحكومة الكثير من العمل.

النقابات تتعهد بعدم تعطيل مباريات اليورو

والأربعاء، قال رئيس "الاتحاد العام للعمل" الذي يقود حركة الاحتجاج منذ آذار/ مارس فيليب مارتينيز، إنه لن يتم تعطيل مباريات يورو 2016 ولكنه وعد بأن هذا الأسبوع سيشهد "أكبر تعبئة منذ ثلاثة اشهر".

ولليوم الثاني، سبب الإضراب غير المحدود لسائقي القطارات الخميس اضطرابات كبيرة، حيث لم يتم تسيير سوى 30 إلى 40% من قطارات المناطق و60% من القطارات السريعة.

لكن العمل استمر شبه طبيعي في وسائل النقل العام في باريس حيث بدأت حركة مشابهة في أول النهار.

الإضرابات تمنع وزير الدفاع من حضور حفل تسليم مصر سفينة ميسترال

وفي جميع أنحاء البلاد، استهدفت الإضرابات مواقع رمزية مثل أحواض السفن في سان نازير في الغرب، حيث لم يتمكن وزير الدفاع جان إيف لودريان من حضور حفل تسليم مصر سفينة ميسترال.

وعبر مانويل فالس أمس الأربعاء أمام النواب عن قلقه من التبعات الاقتصادية للاحتجاجات. وقال "نعم هذا النزاع سيؤثر على اقتصادنا، في حين أن تحرك الحكومة يتيح الانتعاش والنمو وخفض البطالة" بعد أن سجلت آخر المؤشرات الاقتصادية تراجعا طفيفا في البطالة واضطرابا في النمو.

وترفض الحكومة الاشتراكية الخضوع للضغوط رغم تدني شعبيتها قبل سنة من الانتخابات الرئاسية، مؤكدة أن هذا الإصلاح سيتيح زيادة الوظائف وتراجع البطالة التي تناهز 10%.

لكن معارضيها يقولون إنه يهدد الأمن الوظيفي ويطالبون بسحب التعديل منذ آذار/ مارس عبر التظاهرات التي شهدت صدامات مع توقع تنظيم يوم احتجاجي شامل في 14 حزيران/ يونيو المقبل.

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 02/06/2016

  • فرنسا

    إضراب مفتوح في وسائل النقل الفرنسية يزيد من تأزم وضع الحكومة

    للمزيد

  • فرنسا

    فرنسا: الشلل الكلي يهدد قطاعات النقل والطيران على خلفية حركة الاحتجاج الاجتماعي

    للمزيد

  • فرنسا

    استطلاع رأي: 46 بالمئة من الفرنسيين يرغبون في سحب إصلاح قانون العمل

    للمزيد

تعليق