تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

سوريا: ما المعادلة بعد مؤتمر أستانة؟

للمزيد

حدث اليوم

غامبيا: هل تجبر القوات العسكرية الأفريقية جامع على التنحي؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

غامبيا.. نحو تدخل عسكري دعما للرئيس المنتخب؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما مصير الشرق الأوسط والمعارضة السورية في عهد دونالد ترامب؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

الصحراء الغربية: أول اختبار لقرار محكمة العدل الأوروبية؟

للمزيد

تونس - باريس

حوار خاص مع ماجدولين الشارني وزيرة الشباب والرياضة التونسية

للمزيد

حدث اليوم

هل تنجح موسكو في ترتيب البيت الفلسطيني؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

غياب استراتيجية غربية في ليبيا يترك المجال لروسيا!!

للمزيد

وجها لوجه

تونس.. هل تشكل "جبهة الانقاذ" بديلا سياسيا جديا؟

للمزيد

أفريقيا

هل يتجه المغرب نحو منع البرقع؟

© أ ف ب/ أرشيف

فيديو أنس رضوان

نص فرانس 24

آخر تحديث : 11/01/2017

تداولت وسائل إعلام ومواقع تواصل اجتماعي في المغرب الثلاثاء، وثائق نسبت إلى السلطات المحلية في عدد من المدن تطلب من أصحاب المحلات التجارية التخلص من كل البراقع التي بحوزتهم خلال 48 ساعة.

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض وسائل إعلام في المغرب وثائق موقعة نسبت إلى السلطات المحلية في عدد من مدن المملكة، تطلب من أصحاب المحلات التجارية التخلص من كل البراقع التي بحوزتهم في ظرف 48 ساعة.

وجاء في الوثيقة التي انتشرت على تويتر وفيس بوك وتحمل عنوان "إشعار بمنع إنتاج وتسويق لباس البرقع" أنه "تبعا للمعاينة التي قامت بها السلطة المحلية لمحلكم، حيث تبين أنكم تقومون بخياطة وتسويق لباس البرقع، فإني أدعوكم إلى التخلص من كل ما لديكم من هذا اللباس خلال 48 ساعة من تسلم هذا الاشعار، تحت طائلة الحجز المباشر بعد انصرام هذه المهلة".

وثيقة تم تداولها على مواقع تواصل اجتماعي تمنع بيع وتسويق وخياطة النقاب

ورجح مراسل فرانس24 في المغرب أنس رضوان أن الوثائق التي تم توزيعها رسمية باعتبارها صادرة عن "الباشا"، والباشوية هي السلطة المحلية في إطار تقسيم تراتبي تأتي بعد الإقليم والجهة وعلى رأسه وزارة الداخلية.

وحتى الآن لم يصدر أي تأكيد رسمي عن وزارة الداخلية المغربية لما تداولته وسائل إعلام ومواقع تواصل اجتماعي.

وبحسب ما نقل موقع "العمق المغربي"، فإن الأمر يتعلق أيضا بـ"النقاب"، حيث أوضح عدد من أصحاب المحلات التجارية لهذا الموقع أن "أعوان سلطة تابعين لوزارة الداخلية بمدن تطوان وطنجة ومرتيل (شمال)، وسلا (قرب الرباط)، ومكناس (وسط)، وتارودانت (جنوب)، طلبوا منهم وقف إنتاج وبيع أنواع من النقاب في محلاتهم".

من جانبه أورد موقع "اليوم24" أنه "في قرار مفاجئ"، أبلغ عدد من تجار الملابس في مختلف المدن المغربية "بقرار منع إنتاج وبيع النقاب".

لكن أوضحت صحيفة "أخبار اليوم" الصادرة الثلاثاء إن السلطات "استعملت كلمة ’برقع‘ بدل ’نقاب‘" في الإشعارات التي وجهتها للتجار، في حين أن هؤلاء "يبيعون النقاب وليس البرقع".

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا بشأن هذه الأنباء، فقد اعتبر السلفيون منع البرقع تضييقا ومساسا بالحريات فيما اعتبره آخرون خطوة إيجابية وأن هذا اللباس خارج عن العادات المغربية.

حقوقية مغربية تنتقد الحملات ضد منع البرقع

وعلق ناشط سلفي فضل عدم ذكر اسمه على خبر المنع بقوله، "هناك الآلاف من المغربيات يلبسنه. القرار هو بمثابة هروب إلى الأمام وسيحدث انقساما في المجتمع، لأنه لا يمكن إجبار النساء على عدم تغطية وجوههن وأجسادهن".

وكتب الحسن الكتاني، وهو حسب وكالة فرانس برس داعية سلفي مغربي على حسابه على فيس بوك: "هل يتوجه المغرب لمنع النقاب الذي عرفه المسلمون لمدة خمسة عشر قرنا؟ مصيبة هذه إن صح الخبر".

تغريدة على تويتر تعارض منع النقاب في المغرب

من جهتها رجحت بعض الصحف أن يكون القرار راجعا إلى مخاوف أمنية من أن يستخدم مجرمون النقاب لارتكاب اعتداءات.

 

فرانس24 / أ ف ب

نشرت في : 10/01/2017

  • المغرب

    المغرب: بوادر أزمة سياسية بعد إعلان إيقاف مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة

    للمزيد

  • اقتصاد

    المغرب يعطي الضوء الأخضر لإنشاء خمسة بنوك إسلامية

    للمزيد

  • هجرة

    أكثر من ألف مهاجر أفريقي يحاولون اقتحام السياج الحدودي بين المغرب وإسبانيا

    للمزيد

تعليق