تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أسبوع في العالم

سوريا-الغوطة الشرقية : هل تبقى كلمة روسيا هي العليا؟

للمزيد

حدث اليوم

سوريا: ما الذي رصدته كاميرا فرانس24 في الشمال السوري؟

للمزيد

حوار

سمير الطيب: "تونس ستصبح ثاني مصدر في العالم لزيت الزيتون"

للمزيد

حوار

معين المرعبي: "لا سياسة موحدة داخل الحكومة اللبنانية لاحتواء موضوع النازحين"

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

الربيع العربي.. التكلفة الاقتصادية والخسائر غير المباشرة على اقتصاديات دول الجوار ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

ليبيا.. سبع سنوات بعد الانتفاضة "أزمة سياسية واقتصادية غير مسبوقة؟"

للمزيد

ضيف اليوم

منظمة العفو الدولية: "المجتمع الدولي تقاعس في مواجهة جرائم ضد الإنسانية"

للمزيد

ضيف اليوم

الانتخابات البلدية في تونس.. إغلاق باب الترشح في جميع الولايات

للمزيد

وجها لوجه

تونس.. مرشح تونسي يهودي على قائمة النهضة، دهاء سياسي أم انفتاح حقيقي؟

للمزيد

أوروبا

من سيخلف الألماني مارتن شولتز في رئاسة الاتحاد الأوروبي؟

© أ ف ب

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 17/01/2017

يدلي أعضاء البرلمان الأوروبي البالغ عددهم 751 عضوا الثلاثاء بأصواتهم في اقتراع سري في ستراسبورغ بفرنسا لاختيار رئيس جديد للاتحاد الأوروبي خلفا للألماني مارتن شولتز. اتسمت المنافسة بين المرشحين للمنصب بالتوتر بعد انهيار اتفاق طويل الأمد بين مجموعتين سياسيتين رئيسيتين في البرلمان.

يصوت نواب البرلمان الأوروبي الثلاثاء في اقتراع سري في ستراسبوغ بفرنسا، لاختيار رئيس جديد للبرلمان ويتوقع أن تكون عاصفة بعد انهيار ائتلاف كان يهدف إلى قطع الطريق أمام المشككين في الاتحاد الأوروبي. ويمكن أن يجري التصويت في أربع جلسات كحد أقصى.

وسيحل الفائز في الانتخابات محل الألماني مارتن شولتز الذي تولى هذا المنصب لمدة خمس سنوات وجعل دوره أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وسيقود الرئيس الجديد الجهاز الوحيد المنتخب في الاتحاد الأوروبي والذي ستكون له الكلمة الأخيرة في اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الذي يتوقع أن يتحقق خلال عامين.

والمرشحان الرئيسيان إيطاليان هما السياسي من يمين الوسط أنطونيو تاجاني والاشتراكي جياني بيتيلا. كما ترشح للمنصب خمسة أشخاص آخرين إلا أن فرص فوزهم ضئيلة. وسيعود شولتز إلى العمل السياسي في ألمانيا بعد انتهاء مهامه.

منافسة شديدة بين المرشحين

المنافسة اتسمت بالتوتر بعد انهيار اتفاق طويل الأمد بين مجموعتين سياسيتين رئيسيتين في البرلمان.

تاجاني المتحدث السابق باسم رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني والمفوض الأوروبي السابق هو مرشح حزب الشعب الأوروبي، أكبر حزب في البرلمان. ويقول الحزب الذي يضم بين أعضائه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أنه تم التوصل إلى اتفاق في إطار "ائتلاف كبير" إنه يجب أن يتولى أحد أعضائه هذا المنصب نظرا لأن شخصا اشتراكيا هو شولتز تولاه آخر مرة.

وتناوب حزب الشعب الأوروبي والتحالف التقدمي الديموقراطي الاشتراكي على زعامة البرلمان كل عام تقريبا منذ السبعينات.

إلا أن بيتيلا، مرشح التحالف التقدمي الديموقراطي الاشتراكي، يقول إنه لن يقبل بـ"احتكار" حزب الشعب الأوروبي للمناصب العليا في الاتحاد الأوروبي حيث إن عضو الحزب جان كلود يونكر يتولى رئاسة المفوضية الأوروبية بينما يتولى دونالد توسك رئاسة المجلس الأوروبي.

وبالتالي فإن فوز تاجاني يمكن أن يطلق دعوات إلى إعادة ترتيب الوظائف العليا ما يزيد من عدم الاستقرار في الاتحاد الذي يعاني من الأزمات.

ويعتبر الائتلاف الكبير القوة التي يمكن أن تحد من نفوذ المجموعات المشككة في الاتحاد الأوروبي التي يقودها حزب "استقلال بريطانيا" و"الجبهة الوطنية" الفرنسية اللذان حققا مكاسب ملفتة في انتخابات البرلمان الأوروبي الأخيرة التي جرت في آيار/مايو 2014.

وتزايدت قوة الحركة المناوئة للاتحاد الأوروبي منذ ذلك الحين حيث صوت البريطانيون على الخروج من الاتحاد في استفتاء في حزيران/يونيو، فيما شهدت الولايات المتحدة موجة شعبوية أوصلت دونالد ترامب إلى الرئاسة. 

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 17/01/2017

  • الاتحاد الأوروبي

    اليمين المتطرف في فرنسا وهولندا يدعو إلى استفتاء على العضوية في الاتحاد الأوروبي

    للمزيد

  • النووي الإيراني

    موغيريني: الاتحاد الأوروبي سيلتزم بالاتفاق النووي الإيراني "البالغ الأهمية"

    للمزيد

  • الاتحاد الأوروبي

    الاتحاد الأوروبي يسعى لتعزيز آليات مكافحة تمويل الإرهاب

    للمزيد

تعليق