تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

رياضة 24

سوق الانتقالات.. باريس سان جرمان يدفع الفاتورة الأعلى أوروبيا في الميركاتو 2017

للمزيد

رياضة 24

كأس العالم 2018.. المنتخبات العربية أمام تحد حقيقي في المونديال الروسي

للمزيد

حوار

والد الناشط المغربي الزفزافي: لم آت لأوروبا استقواء وإنما لاستجداء إطلاق سراح أبنائنا

للمزيد

ضيف اليوم

تونس.. الذكرى السابعة لثورة الياسمين

للمزيد

ريبورتاج

سوق البخارية في الأردن.. عبق الماضي وأصالة الحاضر

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الموقف التركي وسر التحرك المصري بشأن القدس؟

للمزيد

ريبورتاج

مالي.. شلل السياحة في تمبكتو بسبب التهديدات الإرهابية

للمزيد

مراسلون

جنوب السودان: البلد المشؤوم

للمزيد

ريبورتاج

مصنع للأجبان الفرنسية في الصين

للمزيد

أمريكا

انتقادات واسعة لقرار ترامب حظر دخول مواطني دول إسلامية إلى بلاده

© أ ف ب/أرشيف | الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

فيديو وسيم الدالي

نص فرانس 24

آخر تحديث : 29/01/2017

تستمر ردود الفعل المنتقدة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منع دخول مواطني سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة، إذ طالب البرلمان العراقي بمعاملة الأمريكيين بالمثل، ورأت المستشارة الألمانية القرار "غير مبرر".

تتواصل ردود الفعل المنددة بغالبتها على قرار رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب بمنع دخول مواطني إيران والعراق وسوريا والسودان وليبيا واليمن والصومال من دخول الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر، ووقف استقبال اللاجئين السوريين إلى أجل غير محدد.

البرلمان العراقي يطالب بالمعاملة بالمثل

طالبت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب العراقي (البرلمان) الأحد، حكومة البلاد بمعاملة الولايات المتحدة بالمثل.

وقال النائب حسن شويرد نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، لفرانس برس "طالبنا الحكومة العراقية بشكل واضح بالتعامل بالمثل في كل الأمور التي تحصل مع الولايات المتحدة، لأن العراق بلد لديه سيادة، مع أننا نتطلع إلى أن تكون لدينا علاقات طيبة مع الولايات المتحدة".

وأضاف "اليوم العراق يقاتل الإرهاب نيابة عن كل دول العالم (...) بالتالي هكذا قرار غير مدروس يتضمن الكثير من الشوائب، ونحن نتوقف عنده".

وتابع "لدينا تحفظ على اعتبار العراق ضمن الدول التي لا تسمح لها الولايات المتحدة بالدخول أو ترفض إعطاء مواطنيه تأشيرات دخول".

وكشف مصدر دبلوماسي عراقي رفيع لفرانس برس عن عقد اجتماعات مكثفة، وتشكيل خلية أزمة في وزارة الخارجية، لبحث موقف الإدارة الأمريكية من العراق.

في الإطار نفسه طالب النائب أحمد الأسدي، المتحدث باسم قوات الحشد الشعبي الشيعية، في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه "بمنع دخول الأمريكيين إلى العراق وإخراج المتواجدين منهم من كافة الأراضي العراقية".

وأضاف "نطالب أيضا الجهات الأمنية والدوائر ذات العلاقة باتخاذ كافة الإجراءات التي تحفظ حق العراق كدولة وتحفظ كرامة العراقيين كشعب يقاتل الإرهاب ويقدم آلاف الشهداء في خط الدفاع الأول نيابة عن كل العالم".

السودان يستدعي القائم بالأعمال الأمريكي للاحتجاج

استدعت وزارة الخارجية السودانية الأحد القائم بالأعمال الأمريكي احتجاجا على قرار الرئيس دونالد ترامب منع دخول السودانيين للأراضي الأمريكية لمدة ثلاثة أشهر.

وقالت الخارجية السودانية في بيان تلقته فرانس برس "تم ظهر اليوم (الأحد) استدعاء القائم بالأعمال الأمريكي السيد ستيفن كوستيس بوزارة الخارجية بشأن الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

وأضافت أنه تم "التعبير للقائم بالأعمال عن استياء حكومة السودان إزاء ما اتخذ من إجراءات تجاه المواطنين السودانيين".

ظريف يعتبر القرار "هدية للإرهابيين"

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأحد أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منع دخول مواطني سبع دول إسلامية بينها إيران الى الولايات المتحدة "هدية كبيرة إلى المتطرفين".

وكتب ظريف في تغريدة على موقع تويتر أن مرسوم الرئيس الأمريكي "سيعتبر في التاريخ هدية كبيرة إلى المتطرفين وحماتهم".

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد أعلنت السبت أن طهران قررت تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل بعد قرار الرئيس الأمريكي.

وكتب ظريف في تغريدة ثانية أن "هذا التمييز الجماعي يساعد الإرهابيين على التجنيد عبر تعميق الشرخ الذي أحدثه المنظرون المتطرفون" بينما "تحتاج الأسرة الدولية لحوار وتعاون للتصدي لجذور العنف والتطرف".

من جهته، صرح رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني أمام النواب الأحد أن قرار ترامب يعكس "حمق رؤية وسلوك" الإدارة الأمريكية.

أبو الغيط يدعو الإدارة الأمريكية لـ"مراجعة" القرار

دعا الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الأحد الإدارة الأمريكية الجديدة إلى "مراجعة موقفها".

وعبر أبو الغيط في بيان عن "قلقه العميق تجاه الإجراءات" التي أعلنتها الإدارة الأمريكية الجديدة "والتي يمكن أن تمثل قيودا غير مبررة على دخول مواطني عدة دول عربية إلى الولايات المتحدة، إضافة إلى ما سينتج عنها من تعليق لقبول اللاجئين السوريين في الولايات المتحدة".

وأعرب الأمين العام للجامعة، حسب البيان، عن "تطلعه لأن تقوم الإدارة بمراجعة موقفها لما يمكن أن يؤدي إليه من آثار سلبية في ما يتعلق بالحفاظ على وحدة الأسر واستمرار التواصل بين المجتمعات العربية والمجتمع الأمريكي في العديد من المجالات وعلى رأسها مجالات التعليم والبحث العلمي والتبادل الثقافي والتشغيل، ومع الأخذ في الاعتبار أن الجاليات العربية في الولايات المتحدة تظل بصفة عامة من أكثر الجاليات التزاما بالقوانين الأمريكية وأن لها إسهاماتها الإيجابية الواضحة في المجتمع الأمريكي المعاصر".

وقال محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة إن "تعليق قبول لاجئين سوريين في الولايات المتحدة، حتى لو كان لفترة محددة، يمثل مصدر قلق خاص في هذا الصدد، بالنظر إلى عمق وفداحة المأساة التي يواجهها أبناء الشعب السوري والتي نتج عنها أمواج ضخمة من اللاجئين الذين يبحثون عن طوق النجاة لهم ولعائلاتهم من أتون الصراع الذي شهدته سوريا على مدار السنوات الأخيرة".

وأضاف المتحدث "أن ما يبعث على القلق أيضا وجود مؤشرات على أن هناك توجها لكي يتم إعمال معيار ديني رسمي لتحديد مدى إمكانية قبول أو عدم قبول اللاجئين، وهو ما يمكن أن يمثل بدوره نوعا من التمييز الذي لا يتفق مع قواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان واتفاقية جنيف للاجئين لعام 1951".

إندونيسيا تعتبر أن القرار سيؤثر سلبا على محاربة الإرهاب

اعتبرت إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، الأحد أن قرار الرئيس الأمريكي سيؤثر سلبا على الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية أرماناثا ناصر لوكالة فرانس برس "رغم كون هذه المسألة من صلاحية الولايات المتحدة، إلا أن إندونيسيا تأسف بعمق كوننا نؤمن بأن ذلك سيؤثر سلبا على الحرب ضد الإرهاب وعلى التعامل مع (أزمة) اللاجئين".

واعتبر ناصر، الذي لم يشمل المرسوم بلاده، أن من "الخطأ أن يتم ربط التطرف والإرهاب بديانة".

ودعت سفارة جاكرتا في واشنطن مواطنيها القاطنين في الولايات المتحدة إلى اليقظة والتعرف على حقوقهم عبر الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية.

ميركل تعتبر القرار "غير مبرر"

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن القيود التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على دخول مواطنين من سبع دول غالبية سكانها من المسلمين "غير مبررة"، كما قال الناطق باسمها شتيفن سايبرت الأحد.

وقال سايبرت في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية إن ميركل "مقتنعة بأنه حتى في إطار مكافحة الإرهاب التي لا بد منها، من غير المبرر تعميم الشكوك على أشخاص حسب أصولهم أو معتقداتهم".

وأضاف أن "المستشارة تأسف لمنع الدخول إلى الولايات المتحدة الذي فرضته الحكومة الأمريكية على لاجئي ومواطني بعض الدول".

وأوضح أن الحكومة الألمانية "ستواصل الآن دراسة انعكاسات" نتائج هذا المنع على المواطنين الألمان الذي يحملون جنسية مزدوجة وتطالهم الإجراءات الأمريكية".

وتأتي هذه الإدانة الألمانية غداة محادثة هاتفية بين ميركل وترامب.

وانضم الزعيم الجديد للحزب الاشتراكي-الديمقراطي المشارك في حكومة ميركل الائتلافية، مارتن شولتز، إلى منتقدي قرارات ترامب، بما فيها تلك المتصلة ببناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك معتبرا أن الرئيس الأمريكي الجديد "كسر المحرمات"، منتقدا كلامه "الخطير والمخجل" ضد الأقليات.

إلا أن الرئيس الأمريكي وجد لنفسه أنصارا داخل الدوائر السياسية في ألمانيا، في مقدمهم هورست سيهوفر زعيم الاتحاد المسيحي الاشتراكي القريب من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه ميركل.

فقد أشاد سيهوفر في حديث لصحيفة "بيلد أم تسونتاغ" بترامب الذي ينفذ وعوده الانتخابية واحدا تلو آخر "بانسجام وسرعة" مع تداركه أنه لا يوافق على جميع قرارات الرئيس الجديد.

ترودو يؤكد استمرار كندا باستقبال اللاجئين

أكد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو السبت إرادة بلاده في استقبال اللاجئين "بمعزل عن معتقداتهم.

وقال ترودو في تغريدة على موقع تويتر "إلى الذين يهربون من الاضطهاد والرعب والحرب، عليكم أن تعرفوا أن كندا ستستقبلكم بمعزل عن معتقداتكم". وأضاف أن "التنوع يصنع قوتنا". وكتب "أهلا بكم في كندا".

ماي "لا توافق" على سياسة ترامب بشأن الهجرة

أعلنت الحكومة البريطانية فجر الأحد أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي "لا توافق" على الحظر الذي فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على سفر رعايا دول إسلامية إلى الولايات المتحدة، مؤكدة أنها ستتدخل إذا طالت هذه القيود مواطنين بريطانيين.

وأتى موقف رئيسة الوزراء بعيد إعلان النائب البريطاني عن حزب المحافظين نديم زهاوي أنه ورغم جنسيته البريطانية فهو ممنوع من السفر إلى الولايات المتحدة بموجب حظر السفر الذي فرضه ترامب وذلك بسبب أصوله العراقية.

وقال زهاوي في تغريدة على تويتر إنه حصل على "تأكيد بأن الأمر التنفيذي ينطبق علي وعلى زوجتي لأننا مولودان في العراق" على الرغم من أن كليهما يحمل الجنسية البريطانية.

وأضاف "إنه ليوم حزين جدا حين تشعر أنك مواطن من الدرجة الثانية! يوم حزين للولايات المتحدة".

ووجدت ماي نفسها السبت في موقف حرج لأنها التقت ترامب قبيل ساعات من توقيعه الأمر التنفيذي ولأنها أيضا رفضت إدانة هذا الإجراء مؤكدة أنه شأن أمريكي داخلي. 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 29/01/2017

  • الولايات المتحدة

    اضطرابات في مطار كينيدي بعد منع دخول مواطني سبع دول وقاضية أمريكية تعطل قرار ترامب جزئيا

    للمزيد

  • الولايات المتحدة- المكسيك

    المكسيك مصدومة بعد ترحيب نتانياهو ببناء جدار حدودي بينها وبين الولايات المتحدة

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    ترامب يمهل الجيش الأمريكي 30 يوما لإعداد استراتيجية جديدة لهزم تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

تعليق