تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

قراءة في الصحافة العالمية

"شهر عسل" بين العراق السعودية

للمزيد

حوار

بافيل طالباني لفرانس24: استفتاء كردستان العراق كان "خطأ فادحا"

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمشاركة تجارب التحرش الجنسي

للمزيد

النقاش

تونس.. مهربون يفتحون طريقا جديدا للمهاجرين المتجهين لأوروبا

للمزيد

أسبوع في العالم

كردستان - كاتالونيا : تقرير المصير بأي ثمن؟

للمزيد

حدث اليوم

فلسطين : شروط تعجيزية لمصالحة مصيرية؟

للمزيد

مراسلون

تركمانستان: الدكتاتور وألعابه

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل- ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل

للمزيد

رياضة

عصام الحضري... نجم المنتخب المصري المطلق

© الصورة مأخوذة من شاشة فرانس 24 | حارس مرمى المنتخب المصري عصام الحضري

نص فرانس 24

آخر تحديث : 06/02/2017

يعتبر حارس مرمى منتخب "الفراعنة" عصام الحضري أحد أعضاء تشكيلة العصر الذهبي للكرة المصرية، حين هيمن الفراعنة على كرة القدم الأفريقية. كما أنه يعتبر نجم المنتخب المطلق، لمساهمته الرئيسية في بلوغه نهائي النسخة الحالية من كأس الأمم الأفريقية.

فرض الحارس عصام الحضري (44 عاما) نفسه نجما مطلقا للمنتخب المصري الذي يدافع عن ألوانه منذ عام 1996، وأحد أبرز نجومه على مر التاريخ، بعدما ساهم بشكل أساسي في بلوغه نهائي كأس الأمم الأفريقية 2017.

وتلقى الحضري هدفا واحدا في البطولة، وصد ركلتين ترجيحيتين في نصف النهائي في مواجهة بوركينا فاسو.

والحضري هو الوحيد من تشكيلة العصر الذهبي للمنتخب الذي هيمن على كرة القدم الأفريقية، وشارك في إحراز منتخب بلاده أربعة من ألقابه السبعة في البطولة الأفريقية، أعوام 1998، 2006، 2008، و2010، قبل أن تغيب مصر عن البطولة لثلاث نسخ متتالية.

وفي مشاركته الثامنة، كان الحارس المخضرم احتياطيا لأحمد الشناوي، إلا أنه دخل بديلا عنه في الشوط الأول للمباراة الافتتاحية أمام مالي، ليصبح أكبر لاعب سنا في تاريخ البطولة.

عصام الحضري.. نجم المنتخب المصري المطلق

ويحمل الحضري مع مواطنه أحمد حسن الرقم القياسي في عدد الألقاب القارية برصيد أربعة لكل منهما. وبات قائد المنتخب ثالث لاعب يخوض أكثر من 150 مباراة دولية.

ويكبر الحضري، المولود في 15 كانون الثاني/يناير 1973، معظم لاعبي المنتخب الحالي، بزهاء 20عاما.

وقال في تصريحات خلال هذه البطولة "أنا لست فقط قائدا للمنتخب، أنا أعتبر نفسي أخا كبيرا لهم، وأنا هنا في خدمتهم، إني أساعدهم وهم يساعدوني لنصل إلى الهدف الذي هو في الأول والأخير أن يبقى منتخب مصر في المكانة الطبيعية وأن نفوز بالكأس".

653  دقيقة نظيفة

حافظ الحضري في هذه البطولة على نظافة شباكه مدة 433 دقيقة، ولم يتلق الهدف الأول (والوحيد) سوى في الشوط الثاني من نصف النهائي أمام بوركينا فاسو، وهي المباراة التي ضمن فيها بصده ركلتين ترجيحيتين بيده اليمنى، تأهل منتخب بلاده الذي أضاع الركلة الأولى.

وكرر الحضري بذلك إنجازه في نهائي 2006، عندما صد ركلتين ترجيحيتين لساحل العاج، ما أدى لإحراز مصر اللقب (4-2).

وحافظ الحارس القوي البنية على شباكه نظيفة في البطولة الأفريقية لمدة 653 دقيقة متواصلة (منذ 2010)، قبل هدف البوركيني أريستيد بانسيه، والذي أتى بعد فشل الدفاع في تشتيت تمريرة عرضية.

ويشدد الحضري على امتلاك المنتخب المصري لميزة لا تتغير بتغير الأجيال، ألا وهي "إصرار كل اللاعبين وهدفهم إحراز الكأس".

وأضاف "في ما يخصني، فإضافة إلى الخبرة أنا أجتهد وأتعب لأن الخبرة وحدها لا تكفي إذا لم تكن مقرونة بالجد والعمل".

وابتعد عن المنتخب لزهاء عامين، قبل أن يعيد المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر استدعاءه مطلع العام 2016. وبعد مشاركته في مباراة حاسمة من التصفيات لكأس أفريقيا أمام تنزانيا (2-صفر) في حزيران/يونيو 2016، أكد الحضري أنه لا يهاب السن.

وقال الحضري حينها "لا أقلق من العمر. أشعر كأنني في العشرين".

بدأ مسيرته مع نادي دمياط في الدرجة الثانية، ولعب معه بعدها في الدرجة الأولى حتى 1996. انتقل بعدها إلى الأهلي حيث سطع نجمه، وأحرز سبعة ألقاب في الدوري المصري وأربعة في الكأس وثلاثة في الكأس السوبر، وثلاثة ألقاب في دوري أبطال أفريقيا.

في 2008، انضم إلى نادي سيون السويسري، قبل العودة إلى مصر مع الإسماعيلي صيف 2009. وتنقل بعد ذلك بين أندية مصرية ونادي المريخ السوداني، وعاد في صيف 2015 إلى وادي دجلة المصري، بعد تجربة أولى معه في العام السابق.

ولا يخفي مدربون عملوا مع الحضري، اجتهاده الكبير.

ويقول الفرنسي باتريس كارترون الذي عمل معه في وادي دجلة، إن الحضري "يصل إلى التدريب قبل ساعة ونصف ساعة من الجميع للقيام بعمليات الإحماء"، وأنه "يقوم بالأمر نفسه في ختام النهار".

ويوضح أنه في ظل زحمة القاهرة "تحتاج أحيانا إلى زهاء ثلاث ساعات للوصول إلى التدريب بسبب الازدحام. كان اللاعب الوحيد بحسب معرفتي الذي يقيم في شقة صغيرة مجاورة للملعب لتفادي القيادة لوقت طويل، بينما أقامت زوجته وأولاده في منزل كبير أبعد".

حلم المونديال

وفي تصريحات العام الماضي، قال عنه مدرب حراس المرمى في المنتخب المصري أحمد ناجي "إنه من أفضل حراس المرمى في مصر وأفريقيا. أعتقد بأنه يستطيع اللعب حتى سن الخمسين وأن حلمه بالمشاركة في المونديال قد يصبح حقيقة".

ولم يخف الحضري توقه للمشاركة في كأس العالم التي شاركت فيها بلاده للمرة الأخيرة في 1990. ويأمل في أن تتاح له الفرصة في مونديال روسيا 2018، حينما سيكون في 45 من العمر، ليصبح أكبر لاعب في التاريخ يشارك في النهائيات (يحمل الرقم القياسي الحارس الكولومبي فريد موندراغون، 43 عاما وثلاثة أيام).

وقد يتحول هذا الحلم إلى حقيقة، إذ تتصدر مصر المجموعة الأفريقية الخامسة برصيد 6 نقاط من فوزين، أمام أوغندا (4 نقاط) وغانا (نقطة واحدة) والكونغو (دون نقاط).

وقال الحضري "سأناضل من أجل المشاركة في المونديال، لقد حان الوقت وهذا ما أقوله في قرارة نفسي كل صباح وقبل كل حصة تدريبية، إنه هدفي الأكبر الآن".

وتابع "لا أريد أن أفقد الأمل بالمشاركة في كأس العالم، ولن أتراجع عن هذا الهدف، وسأواصل العمل الشاق من أجل تحقيقه"، مؤكدا أنه حتى في حال عدم مشاركته شخصيا، سيقدم كل ما في جعبته لمصر لضمان تأهلها "وأعتزل بعد ذلك".

 

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 05/02/2017

  • كرة القدم

    كأس أمم أفريقيا: "الفراعنة" جاهزون لترويض "الأسود" وتشييد الهرم الثامن في تاريخهم

    للمزيد

  • كرة القدم

    كأس الأمم الأفريقية: مواجهة العمالقة بين الكاميرون وغانا لبلوغ النهائي والبحث عن العرش المفقود

    للمزيد

  • كرة القدم

    كأس الأمم الأفريقية 2017: تأهل منتخب الكاميرون إلى نصف النهائي إثر فوزه على السنغال بركلات الترجيح 5-4

    للمزيد

تعليق