تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

السبسي: قرار وضع تونس على قائمة الملاذات الضريبية ظالم ولابد من التراجع عنه

للمزيد

حوار

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: الرئيس ترامب مازال ملتزما بحل الدولتين

للمزيد

ضيف اليوم

باريس تستضيف قمة دول غرب أفريقيا لتسريع تشكيل قوة مشتركة لمكافحة الجهاديين

للمزيد

مراقبون

غينيا.. حين تغزو النفايات كوناكري وتلتهم شوارعها

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

قمة التعاون الإسلامي.. هل يخدم أردوغان أجندة داخلية؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

"ترامب يشعل قنبلة العالم!"

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

ما وقود السيارة الفرنسية الجديدة الصديقة للبيئة؟

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. الدورة 19 لأيام قرطاج المسرحية

للمزيد

وجها لوجه

تظاهرات منطقة القبائل الجزائرية.. هل تخفي المطالب التعليمية مشروعا سياسيا؟

للمزيد

رياضة

كأس الأمم الأفريقية: حارسا مرمى "الفراعنة" و"الأسود"... الشباب في مواجهة الخبرة

© الصورة مأخوذة من شاشة فرانس 24 | حارس مرمى المنتخب المصري عصام الحضري

نص فرانس 24

آخر تحديث : 05/02/2017

يشهد نهائي كأس الأمم الأفريقية 2017 في كرة القدم بين مصر والكاميرون الأحد، مواجهات ثنائية أبرزها في حراسة المرمى، حيث يقف بين عارضتي مرمى الفريقين المخضرم المصري عصام الحضري (44 عاما) والكاميروني الشاب فابريس أوندوا (21 عاما).

خلال مجريات بطولة كأس الأمم الأفريقية في الغابون، أثبت كل من حارس المرمى المصري عصام الحضري والكاميروني فابريس أوندوا علو كعبهما، حيث ينظر إليهما كأفضل حارسي مرمى في البطولة الحادية والثلاثين.

لم يبدأ الحضري البطولة كحارس أساسي، إذ تولى أحمد الشناوي حراسة المرمى في بداية المباراة الأولى مع مالي في المجموعة الرابعة. إلا أن إصابة الشناوي منتصف الشوط الأول أتاحت للحضري تولي مهمة الذود عن المرمى المصري، وهي مهمة أداها على أكمل وجه.

فقد حافظ الحارس، الذي بات أكبر لاعب سنا يشارك في البطولة الأفريقية، على نظافة شباكه في الدور الأول والدور ربع النهائي، ولم تتلق شباكه الهدف الأول سوى في الشوط الثاني من مباراة نصف النهائي أمام بوركينا فاسو (1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي).

إلا أن الحضري كان صاحب الدور الأبرز في تأهل بلاده إلى النهائي، إذ تمكن من صد ركلتي ترجيح.

وعلى رغم صغر سنه، إلا أن غريم الحضري الكاميروني أوندوا، أثبت أنه مؤهل بشكل لا لبس فيه لارتداء كفي الحراس الكاميرونيين الكبار، أمثال جوزيف أنطوان بيل وتوماس نكونو وجاك سونغو.

وساهم أوندوا بشكل رئيسي في بلوغ منتخب بلاده هذه المرحلة من البطولة، وهو ما لم يكن متوقعا على نطاق واسع قبل انطلاقها في14 كانون الثاني/يناير. وينسب إليه بشكل كبير إقصاء السنغال، المرشحة القوية، في الدور ربع النهائي بصده ركلة الترجيح الأخيرة.

اطلعوا على ملفنا الخاص بكأس الأمم الأفريقية 2017

دفاع صلب

قدمت مصر أحد أفضل الأداءات الدفاعية في هذه البطولة، ولم تتلق أي هدف على مر 433 دقيقة منذ الدور الأول وحتى نصف النهائي. ويستند الدفاع المصري إلى جهود قلبيه: لاعب الزمالك علي جبر (30 عاما)، ولاعب الأهلي أحمد حجازي (30 عاما).

ولم يكن حال الدفاع الكاميروني أسوأ بكثير من المصري، إذ اهتزت الشباك الكاميرونية مرتين فقط عبر هدفين في الدور الأول. وتعتمد الكاميرون على جهود دفاعية لكولينز فاي (24 عاما) وأدولف تيكيو (26 عاما) وأمبراوز أويونغو (25 عاما).

أما المفاجأة في الدفاع الكاميروني فكانت عبر ميكايل نغاديو (26 عاما)، إذ أنه أفضل مسجل في صفوف المنتخب في هذه البطولة عبر هدفين، أحدهما ضد غينيا بيساو (2-1) في دور المجموعات، والثاني في نصف النهائي أمام غانا (2-صفر).

خط وسط نشط

عانى المنتخب المصري من غياب عدد من لاعبيه الأساسيين، لاسيما لاعب خط وسط نادي أرسنال الإنكليزي محمد النني المصاب، والذي غاب عن مبارتي ربع النهائي ونصف النهائي. ويأمل المنتخب في عودته في وقت ملائم للنهائي، من دون أن يكون ذلك مؤكدا بعد.

إلا أن المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر اعتمد على لاعبين أثبتوا قدرتهم على التعويض، مثل رمضان صبحي (20 عاما) وطارق حامد (30 عاما).

وبرز في الكاميرون سيباستيان سياني (30 عاما) الذي سجل هدفا في البطولة، وأرنو دجوم (27 عاما) وجورج ماندجك (28 عاما).

صلاح في مواجهة موكاندجو

تفتقد الكاميرون منذ اعتزال سامويل إيتو إلى نجم ذي سمعة عالمية، على عكس مصر التي برز منها في هذه البطولة جناح نادي روما الإيطالي محمد صلاح (24 عاما).

وحل صلاح ضمن الخمسة الأوائل في جائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2016، وشكل مفتاحا للتشكيلة المصرية في البطولة الأفريقية، أكان عبر مهاراته في المراوغة، أو التمريرات المتقنة لزملائه.

وسجل صلاح هدفين في البطولة، أولهما ضربة حرة مباشرة منحت مصر الفوز على غانا في الدور الأول (1-صفر) وصدارة المجموعة الرابعة، والثانية لافتتاح التسجيل أمام بوركينا فاسو بتسديدة متقنة.

إنفوغرافيك: تاريخ مصر وبوركينا فاسو في كأس الأمم الأفريقية

أما "الأسود غير المروضة" الكاميرونية، فاعتمدت بشكل رئيسي على قائدها بنجامان موكاندجو. وعلى الرغم  من أن الأخير اكتفى خلال البطولة بدور الممرر ومنفذ الركلات الحرة وغاب عن التهديف بعد الجولة الأولى، إلا أن في حوزة الهجوم الكاميروني مفاتيح أخرى تتمثل في كريستيان باسوغوغ، وكارل توكو-إيكامبي وفنسان أبو بكر.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 05/02/2017

  • كرة القدم

    كأس أمم أفريقيا: "الفراعنة" جاهزون لترويض "الأسود" وتشييد الهرم الثامن في تاريخهم

    للمزيد

  • كرة القدم

    كأس الأمم الأفريقية: مواجهة العمالقة بين الكاميرون وغانا لبلوغ النهائي والبحث عن العرش المفقود

    للمزيد

  • كرة القدم

    كأس الأمم الأفريقية 2017: تأهل منتخب الكاميرون إلى نصف النهائي إثر فوزه على السنغال بركلات الترجيح 5-4

    للمزيد

تعليق