تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

بافيل طالباني لفرانس24: استفتاء كردستان العراق كان "خطأ فادحا"

للمزيد

أسبوع في العالم

كردستان - كاتالونيا : تقرير المصير بأي ثمن؟

للمزيد

حدث اليوم

فلسطين : شروط تعجيزية لمصالحة مصيرية؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل- ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل

للمزيد

وقفة مع الحدث

التحرش الجنسي.. ماذا عن العالم العربي؟

للمزيد

ضيف اليوم

بريكست.. القادة الأوربيون وافقوا على بدء الإعداد للمحادثات التجارية مع بريطانيا

للمزيد

تكنوفيليا

زبائن مزيفون للنقر على "إعجاب" على شبكات التواصل الاجتماعي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

إقليم كردستان العراق... والصفقات الخفية؟

للمزيد

الشرق الأوسط

اليونيسف: العام 2016 هو "الأسوأ " لأطفال سوريا

© أ ف ب / أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 13/03/2017

ذكر تقرير صدر الاثنين عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أن أطفال سوريا واجهوا معاناة غير مسبوقة مع تصاعد أعمال العنف في العام 2016 ما جعل هذه السنة هي "الأسوأ" على الإطلاق منذ اندلاع الحرب. ويقدر عدد الأطفال الذين يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها بسبب الحصار والحرب بحوالي 2.8 مليون طفل سوري.

بلغت معاناة أطفال سوريا "الحضيض" نتيجة تصاعد أعمال العنف في 2016 ما جعل من هذا العام "الأسوأ" بالنسبة لهم مع اقتراب النزاع من دخول عامه السابع، وفق تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) صدر الاثنين.

وقال التقرير "لقد دفع الأطفال ثمنا باهظا في حرب الست سنوات هذه، ووصلت معاناتهم الحضيض السنة الماضية نتيجة العنف الذي تصاعد بحدة".

وارتفع، بحسب اليونيسف "بشكل حاد خلال العام الماضي عدد حالات القتل والتشويه وتجنيد الأطفال"، حيث قتل "652 طفلا على الأقل، أي بارتفاع نسبته 20 بالمئة مقارنة مع العام 2015، مما يجعل من العام 2016 أسوأ عام لأطفال سوريا".

وأفادت المنظمة بأن 225 طفلا قتلوا إما داخل المدارس أو قربها، كما تم تجنيد 850 طفلا "أي أكثر من الضعف مقارنة مع العام 2015".

ويتم تجنيد الأطفال، وفق اليونيسف "لكي يقاتلوا على الخطوط الأمامية مباشرة". وقد تشمل الأعمال التي يقومون بها "الإعدامات والأعمال الانتحارية بالأحزمة الناسفة" أو حراسة السجون.

وشدد المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيرت كابالاري في بيان صحافي حول التقرير على "عمق هذه المعاناة غير مسبوق"، مضيفا "يتعرض ملايين الأطفال في سوريا للهجمات يوميا وتنقلب حياتهم رأسا على عقب".

وتابع كابلاري "يصاب كل طفل دون استثناء بجروح تلازمه مدى الحياة وتترك عواقب وخيمة على صحة الأطفال ورفاههم ومستقبلهم".

بالإضافة إلى ضحايا القتال والقصف، "يموت الكثير من الأطفال بصمت غالبا نتيجة الأمراض التي كان من الممكن تجنبها بسهولة" بحسب اليونيسف.

وأشارت المنظمة إلى أن الأطفال الأكثر ضعفا هم 2,8 مليون طفل يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها وبينهم 280 ألفا في مناطق محاصرة و"في حالة انقطاع شبه كامل عن تلقي المساعدات الإنسانية".

ونتيجة الأوضاع المعيشية الصعبة، تلجأ العائلات إن كان داخل سوريا أو في الدول التي تستضيف لاجئين إلى الزواج المبكر أو عمالة الأطفال.

وتشهد سوريا نزاعا داميا منذ ست سنوات تسبب بمقتل أكثر من 310 آلاف مدني وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

وخلص كابالاري بأن "هناك الكثير مما يمكننا فعله وينبغي علينا فعله لتحويل الدفة لصالح أطفال سوريا".

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 13/03/2017

  • الأمم المتحدة

    الأمم المتحدة: العالم يواجه "أسوأ أزمة إنسانية" منذ الحرب العالمية الثانية

    للمزيد

  • سوريا

    سوريا: الأمم المتحدة تحذر من "كارثة وشيكة" في مناطق محاصرة

    للمزيد

  • ليبيا

    الأمم المتحدة تتحدث عن "انتهاكات جدية" في محاكمة مساعدي القذافي

    للمزيد

تعليق