تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

ماذا يعرض ليبرمان على الفلسطينين والعرب؟

للمزيد

النقاش

فرنسا : أي خطة لتجفيف منابع الإرهاب؟

للمزيد

حوار

وزير خارجية قطر لفرانس24: إرسال قوات عربية إلى سوريا سيعقد الوضع

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

على دول الخليج تغيير سياستها تجاه الدول المدافعة عن إيران!!

للمزيد

وجها لوجه

موريتانيا.. مشاركة المعارضة في الانتخابات مجازفة سياسية أم قرار حكيم؟

للمزيد

النقاش

ما مصير الاتفاق النووي الإيراني؟

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - مؤتمر المانحين : أكثر من 4 مليار دولار من المساعدات.. ودعوات لحل سياسي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

هل تخطط روسيا لتقسيم سوريا خدمة لمصالحها؟

للمزيد

وجها لوجه

الجزائر.. عهدة خامسة لبوتفليقة بين مناشدة "الأفلان" وخيار الشعب

للمزيد

الشرق الأوسط

وزير الدفاع الأمريكي يؤكد أن سوريا احتفظت بأسلحة كيميائية "دون شك"

© أ ف ب

نص فرانس 24

آخر تحديث : 21/04/2017

ادعى وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الجمعة النظام السوري بالاحتفاظ بأسلحة كيميائية "دون شك" دون الإفصاح عن تقدير لهذه الكيمية، فيما تفيد تقارير إعلامية إسرائيلية أن كميتها تتراويح بين طن وثلاثة.

 قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس خلال زيارة يقوم بها إلى إسرائيل الجمعة إن النظام السوري احتفظ ببعض أسلحته الكيميائية "دون شك"، محذرا الرئيس بشار الأسد من استخدامها. كما رفض خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الإفصاح عن كمية الأسلحة الكيميائية التي تقدر واشنطن أن دمشق احتفظت بها.

وقصفت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا هذا الشهر ردا على هجوم كيميائي اتهمت قوات الأسد بشنه على بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها فصائل المعارضة.

وقال ماتيس إن "الأهم هو أن المجتمع الدولي يعتقد دون أي شك بأن سوريا حافظت على أسلحة كيميائية في انتهاك لاتفاقها وإعلانها بأنها سلمتها كلها".

وتابع أن ذلك يعد "انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي وسيتوجب التعامل معه دبلوماسيا وسيكونون مخطئين إذا حاولوا استخدامها ثانية. لقد وضحنا ذلك بشكل جلي من خلال الضربة التي قمنا بها". وأكد مسؤول عسكري أن اسرائيل تقدر أن نظام الأسد لا يزال يملك "عدة أطنان" من الأسلحة الكيميائية.

وتفيد تقارير إعلامية إسرائيلية أن كميتها تتراويح بين طن وثلاثة. ورفض ليبرمان كذلك خلال المؤتمر التعليق على هذه التقديرات.

ونفى الأسد المدعوم من روسيا، الاتهامات بأن قواته استخدمت أسلحة كيميائية ضد خان شيخون في الرابع من نيسان/أبريل، متهما الغرب بـ" فبركة" الهجوم لتبرير الضربة الصاروخية الأمريكية. وأصر مرارا على أن نظامه سلم كل مخزونه من الأسلحة الكيميائية عام 2013، بناء على اتفاق رعته روسيا لتجنب ضربة عسكرية ضد دمشق هددت بها واشنطن حينها.

فرانس24/ أ ف ب

 

نشرت في : 21/04/2017

  • الحرب في سوريا

    سوريا: مجلس الأمن يبحث الأربعاء الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب

    للمزيد

  • سوريا

    سوريا: قصف مستشفى يعالج فيه ضحايا الغارات بالغازات السامة في إدلب

    للمزيد

  • سوريا

    السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة: الأسد "مجرم حرب" يعرقل السلام

    للمزيد

تعليق