تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

فرنسا - روسيا: هل وحد لقاء فرساي بين ماكرون وبوتين؟

للمزيد

حدث اليوم

ليبيا - سجن الهضبة: أين رموز النظام بعد الاقتحام؟

للمزيد

ضيف ومسيرة

حسن أوريد - مفكر وكاتب والناطق الرسمي للقصر الملكي المغربي سابقا

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ماكرون أمام اختبار بوتين!!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الموصل.. تعذيب واغتصاب في حق المدنيين!!

للمزيد

ثقافة

النجوم يودعون المهرجان ونحن أيضا

للمزيد

ثقافة

لمن ابتسم الحظ في اختتام فعاليات كان السينمائي بنسخته الـ70؟

للمزيد

ثقافة

فرنسا.. اختتام فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي بدورته الـ70

للمزيد

ثقافة

جائزة "نظرة ما" من نصيب الفيلم الإيراني "رجل نزيه"

للمزيد

فرنسا

الرئيس ماكرون يدعو الوزراء إلى "التضامن" في أول اجتماع لحكومة إدوار فيليب

© أ ف ب | الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع كامل أعضاء الحكومة

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 18/05/2017

دعا الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون الخميس، أعضاء الحكومة الجديدة المكونة من تيارات مختلفة "للتضامن"، وذلك في أول اجتماع للحكومة غداة الإعلان عنها.

ترأس الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون الخميس، أول اجتماع لمجلس الوزراء غداة تشكيل حكومة تعكس عملية إعادة تشكيل المشهد السياسي الفرنسي، وحض الوزراء على "التضامن".

وقال ريشار فيران وزير تماسك الأقاليم وأحد أقرب حلفاء ماكرون الخميس، ردا على سؤال بشأن اختلافات محتملة بين الرئيس والحكومة، إن الحكومة ستسير وفق "الخط الذي (انتخب) بموجبه الرئيس".

ويذكر أن هذه الحكومة التي يتولى منصب رئيس الوزراء فيها اليميني المعتدل إدوار فيليب، تضم شخصيات من اليسار واليمين والوسط ومن المجتمع المدني وتحترم المناصفة بين النساء والرجال.

وانتهز ماكرون جلسة مجلس الوزراء لتحديد التوجهات الكبرى لولايته وخارطة طريق الحكومة قبل بضعة أسابيع من الانتخابات التشريعية.

الإليزيه "يقفل أبوابه" أمام الصحافة في أول اجتماع وزاري

وقال المتحدث باسم الحكومة كريستوف كاستانيه إثر جلسة مجلس الوزراء إن الرئيس ذكر الوزراء بأنه يعود إليه "أن يحدد الإستراتيجية"، موضحا أن الخطط "البعيدة المدى تتم في الإليزيه (القصر الرئاسي) والمناقشات اليومية أو القصيرة المدى ستتم في ماتينيون" مقر رئيس الوزراء.

وركز ماكرون أيضا على بعض "قواعد العمل السليم" مثل "التضامن الضروري بين جميع أعضاء الحكومة" الآتين من تيارات مختلفة رغم أن "التجانس لا يعني التماثل". وهذا "التجانس" يجب أن يستثمر في الانتخابات التشريعية في 11 و18 حزيران/يونيو الحاسمة بالنسبة إلى ماكرون الذي سيحتاج إلى غالبية برلمانية لتنفيذ سياسته الإصلاحية.

وسيترأس الرئيس الجديد بعد الظهر مجلس الدفاع على أن يتوجه الجمعة إلى قاعدة غاو في مالي في أول زيارة له لتفقد القوات الفرنسية وسيعود في اليوم نفسه.

ونصف أعضاء الحكومة من المجتمع المدني وضمنهم البطلة الأولمبية في المبارزة للسيف لورا فيسيل (وزيرة الرياضة) والناشرة فرنسواز نيسين (وزيرة الثقافة) ونيكولا هولو مقدم البرامج السابق الشهير (وزير الانتقال البيئي). وبين الوزراء أربعة اشتراكيين واثنان من اليسار الراديكالي وثلاثة من الوسط واثنان من حزب "الجمهوريون" اليميني.

وأشار استطلاع أنجز لقناة "بي أف أم تي في" نشر الخميس أن أكثر من ستة فرنسيين من أصل عشرة (61 بالمئة) قالوا إنهم راضون عن تشكيلة الحكومة. ورأى 65 بالمئة أنها تجسد "تجديدا" مقابل 33 بالمئة رأوا العكس.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 18/05/2017

  • فرنسا

    فرنسا: جدل في أوساط اليمين واليسار بشأن تشكيلة الحكومة الجديدة

    للمزيد

  • فرنسا

    فرنسا: تعيين إدوار فيليب النائب عن حزب "الجمهوريون" رئيسا للوزراء

    للمزيد

  • أوروبا

    ماكرون يدافع عن القيم الأوروبية ويدعو دونالد توسك إلى "إعادة بناء" القارة العجوز

    للمزيد

تعليق