تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

بافيل طالباني لفرانس24: استفتاء كردستان العراق كان "خطأ فادحا"

للمزيد

أسبوع في العالم

كردستان - كاتالونيا : تقرير المصير بأي ثمن؟

للمزيد

حدث اليوم

فلسطين : شروط تعجيزية لمصالحة مصيرية؟

للمزيد

مراسلون

تركمانستان: الدكتاتور وألعابه

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل- ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل

للمزيد

وقفة مع الحدث

التحرش الجنسي.. ماذا عن العالم العربي؟

للمزيد

ضيف اليوم

بريكست.. القادة الأوربيون وافقوا على بدء الإعداد للمحادثات التجارية مع بريطانيا

للمزيد

تكنوفيليا

زبائن مزيفون للنقر على "إعجاب" على شبكات التواصل الاجتماعي

للمزيد

ثقافة

مهرجان كان: إعلان "جوائز النقاد" العرب في نسختها الأولى

© Arab cinema center

نص مها بن عبد العظيم , موفدة فرانس24 إلى كان

آخر تحديث : 24/05/2017

أطلق مركز السينما العربية "جوائز النقاد" التي توزع سنويا خلال مهرجان كان ابتداء من هذه الدورة، مع لجنة تحكيم خاصة. وكان نصيب الأسد من جوائز 2017 لمصر.

مركز السينما العربية هو منصة دولية تروج للسينما العربية، ويسلم بدء من النسخة السبعين لمهرجان كان "جوائز النقاد" التي يديرها الناقد المصري أحمد شوقي وتضم لجنة التحكيم ثلة من أبرز النقاد العرب والأجانب.

تأسس المركز قبل ثلاثة أعوام على هامش مهرجان برلين السينمائي الدولي بهدف فتح نافذة احترافية لصناع الأفلام العربية للتواصل مع صناع السينما في أنحاء العالم وتكوين شبكات أعمال مع ممثلي الشركات والمؤسسات في مجالات الإنتاج المشترك والتوزيع الخارجي.

وجوائز هذه النسخة الأولى جاءت على النحو التالي أفضل ممثل للتونسي مجد مستورة عن فيلم "نحبك هادي"، أفضل ممثلة للمصرية هبه علي عن فيلم "أخضر يابس"، أفضل سيناريو لخالد دياب ومحمود دياب للفيلم المصري "اشتباك"، أفضل مخرج المصري محمد دياب عن فيلم "اشتباك"، وذهبت جائزة أفضل فيلم للمصري تامر السعيد "آخر أيام المدينة".

وقال أحمد شوقي "ما حققته الجوائز من تواصل وتفاعل بين النقاد، وبلورة لآرائهم ممثلة في الأفلام المرشحة والفائزة، هو في حد ذاته هدف يستحق ما بذل من جهد. وإذا أضفنا إليه دور الجوائز في دعم السينما العربية وترويج أفضل أفلامها، فستكون النسخة الأولى من الجوائز نجحت إلى حد كبير في تحقيق الأهداف التي أُطلقت المبادرة من أجلها".

ويشترط في الأفلام المرشحة للجوائز أن تكون قد عرضت لأول مرة دوليا في مهرجانات سينمائية دولية خارج العالم العربي خلال 2016 وأن تكون إحدى جهات الإنتاج عربية ولو بأي نسبة.

صرح من جانبه ماهر دياب الشريك المؤسس في مركز السينما العربية "جوائز النقاد السنوية ستستمر سنويا خلال دورات مهرجان كان السينمائي، خاصة مع وجود مجموعة من أفضل النقاد العرب والأجانب المتابعين للسينما العربية، وسنسعى لتوسيع اللجنة لتشمل نقادا من بلاد وثقافات أخرى".

 

مها بن عبد العظيم
 

نشرت في : 24/05/2017

  • مهرجان كان 2017

    تونس "على كف عفريت" في مهرجان كان

    للمزيد

  • مهرجان كان 2017

    مهرجان كان: هل تتغير "طبيعة الحال" في الجزائر ؟

    للمزيد

  • مهرجان كان 2017

    المهاجرون يطرقون أبواب مهرجان كان

    للمزيد

تعليق