تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

الخليج العربي.. أي نتائج لزيارة تيلرسون ؟

للمزيد

ريبورتاج

المبيدات الحشرية "المسرطنة".. جدل في الغرب حول حظرها

للمزيد

ضيف اليوم

فرنسا: زيارة السيسي وتساؤلات حول حقوق الإنسان في مصر

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

"شهر عسل" بين العراق والسعودية

للمزيد

ضيف ومسيرة

رشيد العلالي: إعلامي مغربي -ج2

للمزيد

ضيف ومسيرة

رشيد العلالي: إعلامي مغربي

للمزيد

ريبورتاج

الصين.. جهود حكومية لتعزيز الابتكار في البلاد

للمزيد

حوار

بافيل طالباني لفرانس24: استفتاء كردستان العراق كان "خطأ فادحا"

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لمشاركة تجارب التحرش الجنسي

للمزيد

أفريقيا

أهم الأحداث في الحركة الاحتجاجية لمنطقة الريف المغربية

© أ ف ب | متظاهرون في شوارع الحسيمة (شمال المغرب) في 28 أيار/مايو 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 30/05/2017

تتواصل حركة الاحتجاجات الشعبية في منطقة الريف المغربية منذ ما يزيد على ستة أشهر، هذه الاحتجاجات كانت قد بدأت بعد مقتل بائع سمك سحقا في شاحنة لجمع النفايات في تشرين الأول/أكتوبر 2016. فما هي أهم الأحداث والمراحل في هذه الحركة الاحتجاجية التي تحولت لتأخذ بعدا اجتماعيا وسياسيا؟

انطلقت حركة الاحتجاجات في منطقة الريف المغربية بعد مقتل بائع سمك في تشرين الأول/أكتوبر 2016، وما لبثت أن اتخذت بعدا اجتماعيا وسياسيا. في ما يلي أبرز التطورات الرئيسية في هذه الحركة:

مقتل بائع سمك سحقا

في 28 تشرين الأول/أكتوبر 2016، لقي تاجر السمك محسن فكري مصرعه سحقا داخل شاحنة لجمع النفايات في الحسيمة أثناء احتجاجه على مصادرة السلطات لكمية من سمك السيف وإتلافها من قبل مسؤولي المدينة، بسبب اصطيادها في غير موسمها.

أمر ملك المغرب محمد السادس بإجراء تحقيق "دقيق" في الحادث.

شكل مقتل فكري صدمة، خصوصا أن وقائع الحادثة صورت على هاتف محمول ووضعت على الإنترنت.

استياء

في 30 تشرين الأول/أكتوبر شارك آلاف الأشخاص في تشييع "الشهيد محسن".

نظمت سلسلة من التظاهرات الشعبية في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر في الحسيمة وعدد من مدن الشمال الأخرى، وكذلك في الرباط والدار البيضاء للاحتجاج على الأوامر "التعسفية" والمطالبة بإحقاق العدل.

رفع المتظاهرون الأعلام الأمازيغية أو أعلام "جمهورية الريف" التي لم تعمر طويلا بعد إعلانها في عشرينات القرن الماضي ضد المستعمر الإسباني.

مواجهات في الحسيمة

في الخامس من كانون الثاني/يناير 2017، تدخلت قوات الأمن لتفريق اعتصام في الحسيمة. في الخامس من شباط /فبراير جرت مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن أسفرت عن سقوط حوالى ثلاثين جريحا من رجال الشرطة.

في 26 آذار/مارس هاجم متظاهرون بالحجارة مقرا للشرطة في أمزورن، المدينة المجاورة للحسيمة، وأضرموا النار في محيط المبنى، واعتقل 14 شخصا.

بعد يومين أقيل والي إقليم الحسيمة.

"زلزال اجتماعي"

في 11 نيسان/أبريل قام وزير الداخلية الجديد عبد الوافي لفتيت بأول زيارة رسمية إلى الحسيمة. وقد أكد أن منطقة شمال المغرب "أولوية إستراتيجية" للدولة، ودعا إلى "إرساء ثقافة الحوار". وانتقد الذين "يعملون على استغلال الحركات الاحتجاجية".

في 27 نيسان/أبريل صدرت أحكام بالسجن لمدد تتراوح بين خمسة وثمانية أشهر على سبعة متهمين في قضية موت بائع السمك. في المجموع اتهم في هذه القضية 11 شخصا بينهم مسؤولون في إدارة صيد السمك وموظفون في وزارة الداخلية وفي شركة التنظيف.

مطلع أيار/مايو، تحولت القضية إلى "زلزال اجتماعي" حسب الصحف المحلية.

صرح ناصر زفزافي زعيم الحركة الاحتجاجية التي باتت تسمى "الحراك" أن "مطالبنا اقتصادية واجتماعية ولم نطرح يوما إقامة دولة مستقلة".

وقال "منذ ستة أشهر مطالبنا واضحة وشرعية في إطار القانون: بناء مستشفيات وجامعات وبنى تحتية، مكافحة لوبيات العقارات ومحاربة اللوبيات الذين يسرقون الثروة السمكية".

وأضاف "نحن أبناء البسطاء الفقراء نقول لا للظلم لا للفساد. لا نطلب شيئا استثنائيا بل مجرد إعادة تأهيل لمنطقتنا المنكوبة بالكامل اليوم".

توقيف زفزافي

في 26 أيار/مايو، وكما أظهر تسجيل فيديو على هاتف محمول نشر على فيس بوك، هاجم زفزافي إمام مسجد محمد الخامس. وهتف زفزافي في التسجيل "هذه المساجد لله أم للمخزن (في إشارة إلى الدولة). الإمام جاء ليغتصب أمهاتنا ونساءنا محاصرة شبابنا واعتقالهم باسم الدين، والدين بريء من هذا".

وأضاف "يقولون لنا الفتنة. هناك شباب لا يجدون قوت يومهم وهناك شباب هجروا خارج البلد". وتابع إن "الفتنة هي (مهرجان الموسيقى) موازين، الفتنة (...) هي الأجساد العارية التي تبث على قنوات الدولة التي تتكلم عن نفسها أنها إسلامية".

وتجري صدامات ليليلة بين الشرطة ومتظاهرين في الحسيمة ومدن أخرى في الإقليم. وقد نظمت اعتصامات "تضامنية" في عدد من مدن الشمال وكذلك في الدار البيضاء والرباط ومراكش.

في 29 أيار/مايو، أوقف ناصر زفزافي مع آخرين. أكد النائب العام لملك المغرب في الحسيمة أن الموقوفين يخضعون للتحقيق بتهمة ارتكاب "جنايات وجنح تمس بالسلامة الداخلية للدولة وأفعال أخرى تشكل جرائم بمقتضى القانون".

 

فرانس24/ أ ف ب
 

نشرت في : 29/05/2017

  • المغرب

    تجدد المظاهرات في مدينة الحسيمة بالريف المغربي تنديدا بالفساد

    للمزيد

  • المغرب - احتجاجات

    جرحى في اشتباكات عنيفة بين الشرطة وطلاب جامعيين في المغرب

    للمزيد

  • المغرب

    المغرب: مظاهرات غاضبة بعد مقتل بائع سمك سحقا في شاحنة نفايات

    للمزيد

تعليق