تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

فرنسا: المقاربة الماكرونية للأزمة السورية

للمزيد

حوار

وزير الخارجية القطري: الإجراءات ضد الدوحة حصار جائر وليست مقاطعة

للمزيد

النقاش

فرنسا - التعديل الوزاري: هل التعديل يحمل البديل لماكرون؟

للمزيد

حدث اليوم

السعودية - محمد بن سلمان: أي إصلاحات لتوسيع السلطات؟

للمزيد

حوار

حصري-بارزاني: قرار الاستفتاء حول استقلال كردستان العراق "بلا رجعة"

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

إفطار جماعي في لندن لتوحيد مكونات المجتمع البريطاني!

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماكرون يشارك المسلمين الإفطار: بادرة رمزية بأبعاد سياسية؟

للمزيد

النقاش

الولايات المتحدة الأمريكية - روسيا - سوريا : أين الحل عندما يختل التوازن؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - إرهاب: أي إستراتيجية تجاه موجة إرهابية؟

للمزيد

الشرق الأوسط

اشتباكات بين الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية وإيران تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" بصواريخ باليستية

© أ ف ب / أرشيف

فيديو مفيدة برهومي

نص فرانس 24

آخر تحديث : 19/06/2017

في تصعيد مفاجئ الأحد أسقطت مقاتلة أمريكية تابعة للتحالف الدولي طائرة حربية سورية ليلا، بينما قامت إيران بإطلاق صواريخ بالستية على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور شرقي سوريا. وجرت اشتباكات غير مسبوقة بين الجيش السوري وتحالف قوات سوريا الديمقراطية العربي الكردي المدعوم من الولايات المتحدة في محافظة الرقة.

شهد النزاع السوري تصعيدا مفاجئا خلال ساعات الأحد، حيث أسقطت طائرة مقاتلة أمريكية طائرة حربية سورية، بينما أطلقت إيران صواريخ بالستية على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور شرقي سوريا. وجرى ذلك وسط اشتباكات غير مسبوقة بين القوات الحكومية ومقاتلين مدعومين من واشنطن.

وقامت مقاتلة أمريكية تابعة للتحالف الدولي بإسقاط مقاتلة سورية قرب الطبقة في محافظة الرقة شمال سوريا، حيث جرت أيضا اشتباكات غير مسبوقة بين الجيش السوري وتحالف قوات سوريا الديمقراطية العربي الكردي المدعوم من الولايات المتحدة.

ويعتبر هذا الحادث تصعيدا كبيرا بسبب تواجد القوات السورية على تخوم المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في شمال وجنوب سوريا.

وفي طهران أعلن الحرس الثوري أنه أطلق مجموعة صواريخ من غرب إيران على "قواعد للإرهابيين" في دير الزور التي يسيطر عليها خصوصا تنظيم "الدولة الإسلامية".

وبحسب وسائل الإعلام الإيرانية هذه أول مرة تطلق فيها إيران صواريخ خارج حدوها منذ ثلاثين عاما، أي منذ الحرب الإيرانية-العراقية (1980-1988).

وفي بيان للحرس الثوري أشار إلى أن هذا الهجوم يأتي "ردا" على الاعتداءات التي استهدفت في السابع من حزيران/يونيو مجلس الشورى الإيراني وضريح الإمام الخميني في طهران وأسفرت عن مقتل 17 شخصا وتبناها التنظيم الجهادي.

وأوضح البيان أنه "في هذه العملية، أطلقت صواريخ متوسطة المدى من محافظتي كرمنشاه وكردستان. قتل عدد كبير من الإرهابيين وتم تدمير معداتهم وأسلحتهم"، مشيرا إلى أن الهجوم استهدف "مركز قيادة وتجمعا (...) للإرهابيين في دير الزور في شرق سوريا".

وتدعم إيران عسكريا في العراق وسوريا سلطات البلدين في مواجهة الفصائل المعارضة والجهاديين وفي مقدمهم تنظيم "الدولة الإسلامية". لكنها المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق صواريخ من الأراضي الإيرانية على جماعات جهادية داخل سوريا.

وتحدثت وسائل إعلام إيرانية عن أن الصواريخ قطعت مسافة 650 كيلومترا وعبرت الأجواء العراقية لضرب أهدافها في دير الزور. وعرض التلفزيون الإيراني صورا قال إنها لإطلاق الصواريخ.

  "دفاع عن النفس"

بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اندلعت في بلدتي الشويحان وجعيدين في محافظة الرقة شمال سوريا الأحد اشتباكات بين قوات النظام ومقاتلي التحالف العربي-الكردي المدعوم من واشنطن، في أول مواجهة على الإطلاق بين الطرفين.

وأضاف المرصد بأن قوات النظام التي سيطرت الأحد على هاتين البلدتين الواقعتين على بعد نحو 40 كلم جنوب مدينة الرقة بعدما طردت جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" منهما، اشتبكت مساء مع قوات سوريا الديمقراطية، قبل أن تشن مقاتلة سوخوي تابعة للنظام غارة على هذه القوات ردت عليها الولايات المتحدة بإسقاطها.

وتشكل هذه الاشتباكات وإسقاط واشنطن المقاتلة السورية تصعيدا في النزاع، في وقت أحرزت فيه قوات النظام تقدما ميدانيا في محافظة الرقة وباتت قريبة إلى حد كبير من قوات سوريا الديمقراطية.

وقالت قيادة التحالف في بيان أنه "في الساعة 6,43 مساء (17,43 ت غ)، ألقت مقاتلة للنظام السوري (من طراز) اس يو -22 قنابل بالقرب من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في جنوب الطبقة".

وأضافت "وفقا لقواعد الإشتباك والحق في الدفاع عن النفس السائد في إطار التحالف (ضد تنظيم "الدولة الإسلامية")، فقد تم إسقاطها على الفور من جانب مقاتلة أمريكية (طراز) إف/آي-18 إي سوبر هورنيت".

وجاء بيان التحالف بعد إعلان الجيش السوري في بيان أن "طيران ما يدعى بالتحالف الدولي أقدم بعد ظهر (الأحد) على استهداف إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة".

وحصلت هذه التطورات في وقت أحرز فيه الجيش السوري تقدما في محافظة الرقة حيث يقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" في هجوم يهدف إلى استعادة السيطرة على محافظة دير الزور المجاورة الخاضعة بأغلبيتها للجهاديين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد أن الجيش السوري والمجموعات المتحالفة معه "وصلت لتخوم بلدة الرصافة بريف الرقة الجنوبي" على بعد حوالى أربعين كيلومترا إلى جنوب غرب مدينة الرقة، المعقل الأساسي للتنظيم المتطرف.

لكنه أشار إلى أن هدف النظام ليس الرقة، التي تسعى "قوات سوريا الديمقراطية" (تحالف فصائل عربية وكردية) المدعومة من الأمريكيين إلى السيطرة عليها.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس أن "النظام يسعى عبر محافظة الرقة للوصول إلى محافظة دير الزور النفطية" شرقا.

وأضاف أن النظام السوري "لا يريد تقدما إضافيا للقوات التي يدعمها الأمريكيون إلى جنوب الرقة"، مشيرا إلى أن "النظام يرسم حدود منطقة التماس بين قواته وقوات سوريا الديمقراطية".

وتحدث عن مواجهات جرت ليلا بين الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية في قريتي شويحان وجعيدين على بعد نحو أربعين كيلومترا إلى الجنوب من الرقة.

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 19/06/2017

  • سوريا

    روسيا تؤكد مقتل 180 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية" في غارات جوية في دير الزور

    للمزيد

  • سوريا

    سوريا: هدنة في درعا لمدة 48 ساعة ودي ميستورا يعتزم إطلاق مباحثات جديدة

    للمزيد

  • سوريا

    موسكو تتهم واشنطن باستهداف الجيش السوري بعد نشرها نظام"هيمارس" الصاروخي جنوب سوريا

    للمزيد

تعليق