تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

وزير الخارجية القطري: الإجراءات ضد الدوحة حصار جائر وليست مقاطعة

للمزيد

النقاش

فرنسا - التعديل الوزاري: هل التعديل يحمل البديل لماكرون؟

للمزيد

حدث اليوم

السعودية - محمد بن سلمان: أي إصلاحات لتوسيع السلطات؟

للمزيد

حوار

حصري-بارزاني: قرار الاستفتاء حول استقلال كردستان العراق "بلا رجعة"

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

إفطار جماعي في لندن لتوحيد مكونات المجتمع البريطاني!

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماكرون يشارك المسلمين الإفطار: بادرة رمزية بأبعاد سياسية؟

للمزيد

النقاش

الولايات المتحدة الأمريكية - روسيا - سوريا : أين الحل عندما يختل التوازن؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - إرهاب: أي إستراتيجية تجاه موجة إرهابية؟

للمزيد

ضيف اليوم

حزب ماكرون يفوز بالأغلبية البرلمانية.. أي تغيير سياسي في الأفق؟

للمزيد

أوروبا

شهادات حول الاعتداء على مسجد في لندن: السائق صرخ "أريد أن أقتل كل المسلمين"

© أ ف ب

فيديو علا غرة

نص فرانس 24

آخر تحديث : 19/06/2017

صرح منسق شرطة مكافحة الإرهاب بلندن أن عملية الدهس التي تعرض لها عدة أشخاص أمام أحد المساجد بالعاصمة البريطانية ليل الأحد تحمل كل سمات الهجوم الإرهابي، مضيفا أن جميع الضحايا من المسلمين. وأفادت بعض الشهادات من موقع الحادث أن السائق الذي اعتقلته الشرطة صرخ "أريد أن أقتل كل المسلمين". ودانت عدة منظمات إسلامية بريطانية الهجوم، ودعت منظمة "كيدج" إلى الهدوء منددة "بالزيادة المتسارعة لمعاداة المسلمين".

دهست شاحنة فان صغيرة مصلين لدى مغادرتهم أحد المساجد في لندن ليل الأحد الاثنين مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص في واقعة قال شهود إنها "هجوم متعمد على المسلمين".

وقال شهود إنه بعد أداء الصلاة دهست عربة مستأجرة مجموعة من المصلين أثناء مغادرتهم مسجد فينسبري بارك أحد أكبر المساجد في البلاد.

وذكرت الشرطة أن رجلا توفي وأن سائق السيارة عمره 48 عاما وأمسك به المواطنون إلى أن اعتقل ونقل للمستشفى وسيخضع لتقييم للصحة العقلية.

لكن الشرطة قالت إن من السابق لأوانه القول إن حالة الوفاة كانت بسبب الهجوم.

كلمة تيريزا ماي عقب الهجوم على أشخاص أمام مسجد لندن

 شرطة لندن: الحادث يحمل كل سمات الهجوم الإرهابي وجميع الضحايا من المسلمين

وقال نيل باسو منسق شرطة مكافحة الإرهاب "وقع الهجوم بينما كان رجل يتلقى إسعافات أولية في المكان. للأسف توفي هذا الرجل". وتابع "سيشمل التحقيق ما إذا كانت هناك صلة بين وفاته والهجوم. ما زال من السابق لأوانه القول إن وفاته نتيجة لهذا الهجوم".

وقال باسو إن الوقت ما زال مبكرا أيضا لتحديد دافع المهاجم لكنه أشار إلى أن الحادث يحمل كل سمات الهجوم الإرهابي مضيفا أن جميع الضحايا من المسلمين.

وأضاف "أود أن أشكر كل من ساعدوا الشرطة في اعتقال الرجل وعملوا مع الضباط بهدوء وبسرعة حتى نقبض عليه... ضبط النفس الذي تحلوا به آنذاك جدير بالثناء".

وقالت هيئة إسعاف لندن إن ثمانية أشخاص نقلوا للمستشفيات وإن اثنين آخرين تلقيا العلاج من إصابات طفيفة بموقع الحادث.

شهادات حول الحادث

وقال أحد الشهود ويدعى عبد الرحمن صالح العمودي لموقع بازفيد نيوز "جاءت الشاحنة الفان ودهستنا... هو (السائق) كان يصرخ’ سأقتل جميع المسلمين’." وأكد شاهد آخر وهو خالد أمين لقناة "بي بي سي" هذه الرواية.

وقال حسين علي (28 عاما) الذي كان قرب المسجد آنذاك إنه سمع دويا وهرع بعيدا للنجاة بحياته.

وأضاف "عندما نظرت للوراء اعتقدت أنه حادث سيارة ولكن الناس كانوا يصرخون وأدركت أن هذا رجل اختار ترويع أناس يصلون... اختار بدقة الوقت الذي يصلي فيه الناس والمسجد صغير وممتلئ ومن ثم يصلي البعض بالخارج".

يروي عبد القادر وارا الذي عاين الهجوم "هجم على الناس وسحبهم لعدة أمتار".

وأظهر تسجيل فيديو ثلاثة أشخاص ممددين أرضا من بينهم شخص يتم انعاشه بالإسعافات الأولية.

وكتبت سينتيا فانزيلا التي شهدت الاعتداء على تويتر "من المروع رؤية رجال الشرطة وهم يقومون بانعاش أشخاص ممدين أرضا لإنقاذ حياتهم".

وقال ديفيد روبنسون (41 عاما) الذي وصل إلى المكان بعد وقوع الهجوم "رأينا عددا كبيرا من الأشخاص وهم يصرخون والعديد من الجرحى". وأضاف "يبدو أن المسجد كان مستهدفا".

وروى شاهد آخر في الـ19 رفض الكشف عن هويته إنه رأى "شاحنة بيضاء صغيرة على متنها ثلاثة رجال".

إدانات "للزيادة المتسارعة لمعاداة المسلمين" ودعوات إلى الهدوء

وقالت عدة جمعيات إسلامية من بينها مجلس المسلمين المنظمة التمثيلية لمسلمي بريطانيا أن عملية الدهس تمت أمام مسجد.

وكتب مجلس المسلمين في تغريدة "أبلغنا بأن شاحنة صغيرة دهست مؤمنين عند خروجهم من مسجد فينسبري بارك. صلواتنا مع الضحايا".

وقال هارون خان رئيس مجلس المسلمين في تغريدة أخرى إن العربة اقتحمت حشد المصلين "عمدا" عند مغادرتهم المسجد.

وندد رمضان شفيق رئيس منظمة "مؤسسة رمضان" (رمضان فاونديشن) في بيان بـ"الاعتداء الشرير".

ودانت منظمة "كيدج" للدفاع عن حقوق الإنسان بـ "الزيادة المتسارعة لمعاداة المسلمين"، ودعت إلى "الهدوء".

ماي تؤكد تضامنها مع أسر الضحايا وتؤكد أن الشرطة ستوفر أي حماية إضافية ضرورية للمساجد

من جانبها، أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن عملية الدهس تعالج على أنها "هجوم إرهابي محتمل".

وقالت في بيان إن "الشرطة أكدت أن الأمر يعالج على أنه هجوم إرهابي". وتعهدت ماي بمحاربة الإرهاب والتطرف "إيا كان المسؤول عنه"، مؤكدة تضامنها مع "الضحايا وعائلاتهم وأجهزة الإسعاف في مكان" الهجوم. وأضافت ماي في تصريحات من أمام مقرها في "داونينغ ستريت" أنه "استهدف أشخاصا عاديين وأبرياء.(...) مسلمون بريطانيون أثناء خروجهم من المسجد" مضيفة أن الشرطة ستوفر أي حماية إضافية ضرورية للمساجد.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

نشرت في : 19/06/2017

  • بريطانيا

    شاحنة تدهس عدة أشخاص أمام مسجد بلندن وماي تتحدث عن "هجوم إرهابي"

    للمزيد

  • بريطانيا

    هجومان إرهابيان وإصابات في قلب لندن

    للمزيد

  • بريطانيا

    شرطة لندن تتهم ثلاث نساء بـ "الإعداد لأعمال إرهابية"

    للمزيد

تعليق