تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

بافيل طالباني لفرانس24: استفتاء كردستان العراق كان "خطأ فادحا"

للمزيد

أسبوع في العالم

كردستان - كاتالونيا : تقرير المصير بأي ثمن؟

للمزيد

حدث اليوم

فلسطين : شروط تعجيزية لمصالحة مصيرية؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل- ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس بين ضغوط المقرضين الدوليين والاتحاد العام التونسي للشغل

للمزيد

وقفة مع الحدث

التحرش الجنسي.. ماذا عن العالم العربي؟

للمزيد

ضيف اليوم

بريكست.. القادة الأوربيون وافقوا على بدء الإعداد للمحادثات التجارية مع بريطانيا

للمزيد

تكنوفيليا

زبائن مزيفون للنقر على "إعجاب" على شبكات التواصل الاجتماعي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

إقليم كردستان العراق... والصفقات الخفية؟

للمزيد

أمريكا

إطلاق نار في أكبر مستشفيات نيويورك ومقتل طبيية وإصابة ستة أشخاص

© أ ف ب | الشرطة طوقت مبنى المستشفى إثر إطلاق نار في الثلاثين من حزيران/يونيو 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 01/07/2017

قتلت طبيبة وجرح ستة أشخاص بعد أن فتح طبيب سابق النار في مستشفى بحي برونكس في نيويورك. ودخل الطبيب السابق المستشفى الذي عمل فيه عدة أشهر وكان يخفي سلاحا آليا تحت معطفه. واستبعدت الشرطة أن يكون دافع المهاجم إرهابيا، في حين ذكرت مصادر صحفية أن مطلق النار الذي انتحر استقال من المشفى بعد أن كانت الإدارة تعتزم التخلي عن خدماته لاتهامه بتحرش جنسي.

فتح طبيب سابق في مستشفى بحي برونكس النار بعد ظهر الجمعة على زملائه السابقين، ما أسفر عن مقتل طبيبة وإصابة ستة أشخاص آخرين قبل أن يقتل نفسه، وفق ما أعلنت سلطات نيويورك.

وكان مطلق النار نفسه طبيبا وموظفا سابقا في "ليبانون هوسبيتال" أحد أكبر المستشفيات في برونكس، بحسب ما أوضح رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو ورئيس الشرطة جيمس أونيل اللذان استبعدا أن يكون الهجوم مرتبطا بجهاديين.

ولم يؤكد المسؤولان معلومات أوردتها العديد من وسائل الإعلام التي حددت المهاجم على أنه هنري بيلو الطبيب البالغ من العمر 45 عاما.

وقد يكون المهاجم عمل بضعة أشهر في هذا المستشفى الكبير في برونكس الذي يتسع لنحو ألف سرير.

وأوردت صحيفة "نيويورك تايمز" أن مطلق النار تقدم باستقالته بعد أن كانت إدارة المستشفى تعتزم التخلي عن خدماته بتهمة التحرش الجنسي

ودخل المهاجم المبنى مرتديا معطفا أبيض، ومزودا بسلاح آلي كان يخفيه على ما يبدو تحت المعطف، بحسب الشرطة.

ووقع إطلاق النار في الطابقين 16 و17 من المستشفى، قبيل الساعة 15,00 التي تعتبر وقت الذروة للاستشارات والزيارات.

وسارعت الشرطة إلى محاصرة المستشفى الواقع في أحد الشوارع الرئيسية في حي برونكس، ونشرت رجالا مسلحين على أسطح المنازل المجاورة.

وعُثر في نهاية المطاف على جثة مطلق النار في بركة من الدماء في الطابق 17 من المبنى. وقال أونيل "يبدو أنه أطلق النار على نفسه".

أما الطبيبة التي قُتلت ولم تُحدد هويتها، فعُثر عليها ممددة في مكان قريب منه.

وأشار رئيس البلدية إلى أن هناك العديد من الأطباء "بين الحياة والموت"، من دون أن يحدد عددهم.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي من أمام المستشفى "الحمد لله، إنه ليس عملا إرهابيا، إنه حادث منعزل، قضية تتعلق بالعمل".

ووصف العديد من شهود العيان الذعر الذي تسبّب به إطلاق النار، رغم أن الحصيلة بدا أنها محدودة نظرا إلى الرعاية التي وفرها موظفو المستشفى بشكل فوري للمصابين.

وروى غاري تريمبي أنه تلقى مكالمة من صديقته الموظفة في المستشفى حوالي الساعة 15،15.

وقال "كانت تبكي، قالت إن أحدهم بدأ بإطلاق النار، وإن الموظفين ركضوا وتحصنوا داخل الغرفة التي كانت تتحدث منها".

فرانس24/أ ف ب
 

نشرت في : 01/07/2017

  • الولايات المتحدة

    الولايات المتحدة: سكان نيويورك يحتفلون بأول نيسان/أبريل بتتويج ترامب ملكا للحمقى

    للمزيد

  • بريطانيا

    فيديو: تشديد الإجراءات الأمنية على مواقع بريطانية في نيويورك بعد هجوم لندن

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    تعليق الرحلات الجوية في شمال شرق الولايات المتحدة بسبب عاصفة ثلجية

    للمزيد

تعليق