تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى شينزين

للمزيد

مراسلون

تركيا : مطاردة المعارضين

للمزيد

تكنوفيليا

شركة تابعة لغوغل تطور نظاما للتنبؤ بالوفاة..لكنها تولد الجدل!

للمزيد

وقفة مع الحدث

هآرتس واخر تسريبات "صفقة القرن"

للمزيد

تونس - باريس

عبد الفتاح مورو: يجب على حركة النهضة دعم شخصية توافقية من خارجها للانتخابات الرئاسية

للمزيد

حدث اليوم

جنوب السودان: من يملك عقدة السلام؟

للمزيد

مراقبون

حين تجد نفسك عالقا في مطار وترفض الدول وشركات الطيران قبولك

للمزيد

حوار

الدكتور ممدوح العبادي: مقررات قمة مكة لدعم الأردن غير كافية لمعظم الساسة الأردنيين

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

الرسوم الجمركية على الولايات المتحدة: خسارة أم ربح لأوروبا؟

للمزيد

اقتصاد

السعودية تفرض ضريبة شهرية على عائلات المقيمين الأجانب لمواجهة العجز في موازنتها

© أ ف ب / أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 06/07/2017

فرضت المملكة العربية السعودية ضريبة شهرية على عائلات المقيمين الأجانب وعلى الموظفين لديهم قيمتها 26,6 دولارا شهريا، على أن تتزايد تلك الضريبة سنويا لتصل إلى 106,6 دولار بحلول عام 2020. وتأتي في إطار خطة المملكة لمواجهة عجز موازنتها بعد تراجع أسعار النفط.

بدأت المملكة العربية السعودية فرض ضريبة شهرية على عائلات المقيمين الأجانب الذي يعملون في القطاع الخاص وعلى الموظفين لديهم، قيمتها نحو 26,6 دولار، في خطوة جديدة لتحصيل أموال إضافية بهدف مواجهة العجز في موازنتها بعد تراجع أسعار النفط.

وأوضحت السلطات السعودية الخميس أن الأشخاص المشمولين بهذا القرار هم أقرباء المقيمين الأجانب في المملكة وكذلك العمال المكفولين من قبلهم والمواليد الجدد لهؤلاء المقيمين.

الضريبة المفروضة تتزايد سنويا وتصل إلى 106,6 دولار شهريا عام 2020

وقالت إدارة الجوازات في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن القرار دخل حيز التنفيذ في الأول من تموز/يوليو، مشيرة إلى أن قيمة الضريبة ستتضاعف لتصل في تموز/يوليو 2020 إلى 106,6 دولار شهريا.

وعملت السعودية، المصدر الأكبر للنفط في العالم، على تنويع اقتصادها الذي لطالما اعتمد بشكل أساسي على الإيرادات النفطية، على خلفية تراجع عائداتها إثر الانخفاض الحاد الذي طرأ على أسعار النفط عام 2014.

وأعلنت المملكة العام الماضي خطة شاملة تحت عنوان "رؤية 2030" تهدف إلى تطوير قاعدتها الصناعية والاستثمارية ودعم الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في محاولة لخلق مزيد من فرص العمل للسعوديين وتقليل الاعتماد على عائدات النفط.

وكان من المتوقع أن يبلغ العجز في الموازنة السعودية لهذا العام كاملا 53 مليار دولار، عقب عجز أكبر العام الماضي أدى إلى خفض في الدعم الحكومي وتأخر في المشاريع وتجميد مؤقت للأجور في القطاع الحكومي.

لكن العجز في الميزانية السعودية تراجع بنسبة 71% في الربع الأول من العام الجاري، بحسب ما أعلنت الحكومة، بعد قيام المملكة بخفض نفقاتها وتحسن عائداتها النفطية.

وفي حزيران/يونيو، بدأت المملكة العربية السعودية للمرة الأولى بتطبيق نظام ضريبي على التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

 

فرانس 24/ أ ف ب

 

نشرت في : 06/07/2017

  • السعودية

    السعودية تتوقع عجزا في ميزانيتها بنحو 52.7 مليار دولار في 2017

    للمزيد

  • السعودية

    السعودية تلتجئ لأول مرة للسوق الدولية لاقتراض 17.5 مليار دولار

    للمزيد

  • السعودية

    السعودية ترفع رسوم تأشيرات الدخول للأعمال على أراضيها بنسبة 700%

    للمزيد

تعليق