تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أسبوع في العالم

سوريا-إيران-إسرائيل: الضربة سورية والتداعيات دولية

للمزيد

حوار

الوزير الفلسطيني عدنان الحسيني: "لا يمكن الثقة بموقف واشنطن بعد اليوم"

للمزيد

ريبورتاج

سكان مناطق الانفصاليين يعانون في ظل استمرار التوتر في أوكرانيا

للمزيد

حدث اليوم

تونس - كوميديا : كيف يجسد الفنان حياة الإنسان؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

البطالة في فرنسا تحت عتبة 9%.. هل هذا التحسن نتيجة الإصلاحات أم تسارع النمو؟ ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

بغداد تحصل على 30 مليار دولار.. ما هي الأولويات لإعادة بناء الاقتصاد؟

للمزيد

حوار

يوسف الصديق: "ماكرون مُحق في استبعاد الهيئات الممثلة للإسلام في فرنسا"

للمزيد

ضيف اليوم

جنوب أفريقيا.. زوما يقرر التنحي من الرئاسة والبرلمان يجتمع لانتخاب رامافوزا رئيسا جديدا للبلاد

للمزيد

هي الحدث

المرأة السورية.. واقع المشاركة النسائية السياسية في ظل الحرب واللجوء

للمزيد

أفريقيا

الجزائر: إطلاق سراح ناشط حقوقي بعد عامين على اعتقاله

© فرانس 24 | الناشط الحقوقي الجزائري كمال الدين فخار

نص فرانس 24

آخر تحديث : 16/07/2017

قال المحامي الجزائري صلاح دبوز الأحد، إن موكله الناشط الحقوقي كمال الدين فخار بات حرا إذ أطلق سراحه بعد أن أمضى عامين في السجن.

خرج الناشط الحقوقي الجزائري كمال الدين فخار من السجن الأحد، بعد أن أمضى فيه سنتين، وبعد أن أضرب عن الطعام لأكثر من 100 يوم احتجاجا على اعتقاله، حسب ما صرح محاميه.

وقال المحامي صلاح دبوز، "تم إطلاق سراح مناضل حقوق الإنسان كمال الدين فخار اليوم (الأحد) من سجن المدية"، المدينة الواقعة على بعد 90 كلم جنوب غرب العاصمة الجزائرية. 

كما أضاف، "فخار استفاد من دمج العقوبات بعد إصدار ثلاثة أحكام بالسجن ضده، وهي سنة سجنا في تشرين الأول/أكتوبر 2015 وسنتان في 24 أيار/مايو 2017 ثم 18 شهرا في 25 من الشهر نفسه".

ووفقا لإجراء دمج العقوبات، فإن السجين يقضي أعلى عقوبة، وهي سنتان سجنا فقط، على أن تسقط العقوبات الأخرى، كما أوضح المحامي.

ودخل فخار إضرابا عن الطعام في السجن دام أكثر من 100 يوم، أوقفه في 20 نيسان/أبريل الماضي بعد إلحاح من الأطباء لمعالجته من التهاب فيروسي في الكبد.

ووجهت إلى الناشط في حقوق الإنسان في غرداية في التاسع من تموز/يوليو 2015 اتهامات فاق عددها العشرين، تراوحت بين "المس بأمن الدولة والإرهاب والدعوة إلى التمرد المسلح والدعوة إلى انفصال ولاية غرداية عن الدولة الجزائرية".

وشهدت غرداية الواحة الجنوبية للجزائر مطلع 2015 مواجهات إثنية بين السكان من أصول عربية والأمازيغ، أسفرت عن مقتل 23 شخصا وتوقيف أكثر من مئة بينهم فخار الذي ألقي عليه القبض في 9 تموز/يوليو.

 

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 16/07/2017

  • الجزائر

    الجزائر: الحرائق تلتهم ألف هكتار من الغابات وتتلف محاصيل زراعية وأشجار مثمرة

    للمزيد

  • الجزائر

    الجزائر: جدل حول تصريحات لأويحيى اعتبرت مناهضة للمهاجرين الأفارقة

    للمزيد

  • الجامعة العربية

    وفاة الجزائري أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية

    للمزيد

تعليق