تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

رياضة 24

كأس العالم روسيا 2018.. ما محل المنتخبات العربية في الاستعدادات للعرس العالمي؟

للمزيد

رياضة 24

قرعة دوري ال16 في دوري أبطال أوروبا.. ملوك مدريد في مواجهة أمراء باريس.. لمن الغلبة؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ترامب وجه "طعنة قاتلة" لحلفائه العرب

للمزيد

موضة

تقلبات المناخ السياسي في العالم تنعكس على موضة الرجال

للمزيد

محاور

محاور مع فادي قمير: الدبلوماسية المائية ومستقبل حوض النيل؟

للمزيد

ضيف الاقتصاد

لبنان.. ما دور المصرف المركزي في مواجهة الأزمات السياسية وضمان استقرار الليرة؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

مصر- مؤتمر كوميسا.. التجارة والاستثمار في مصر وأفريقيا

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

مصر- مؤتمر كوميسا.. فرص الاستثمار في القارة السمراء

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرق إطفاء مدينة باريس تكرم المغني الراحل جوني هاليداي على طريقتها

للمزيد

أوروبا

بريكسيت: جولة ثانية من المفاوضات تبدأ الاثنين بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا

© أ ف ب

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 19/07/2017

تبدأ الاثنين في بروكسل جولة ثانية من المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حول خروجها المقرر في آذار/مارس 2019. وبعد جولة أولى في حزيران/يونيو الماضي، حذر كبير المفاوضين الأوروبيين قبل هذه الجولة التي تستمر أربعة أيام، من أن "العمل الصعب يبدأ الآن". وقال أن "الوقت يضيق" للتوصل إلى اتفاق.

جولة ثانية من المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حول بريكسيت تبدأ الاثنين في بروكسل، بينما يحث الأوروبيون رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي التي أضعفت، على الإسراع في تحديد استراتيجيتها للخروج.

ويتوجه وزير بريكسيت ديفيد ديفيس إلى بروكسل للقاء كبير المفاوضين الأوروبيين ميشال بارنييه في جولة ثانية من المحادثات المعقدة حول خروج بريطانيا من الكتلة، المقرر في آذار/مارس 2019.

مفاوضات معقدة

وبعد جولة أولى من المفاوضات في حزيران/يونيو الماضي، حذر بارنييه قبل هذه الجولة التي تستمر أربعة أيام هذا الأسبوع، من أن "العمل الصعب يبدأ الآن". وقال أن "الوقت يضيق" للتوصل إلى اتفاق.

وأبدى الاتحاد الأوروبي ثقة متزايدة في الأسابيع الأخيرة وانتقد بريطانيا لأنها لم تحسم موقفها حول ما إذا كانت تريد خروجا "متشددا" أو "مرنا" بعد أكثر من عام على الاستفتاء حول الخروج.

وقال ديفيس أن التركيز سيكون على مسألة حقوق المواطنين الحساسة، مشددا على أن تحقيق "تقدم فعلي" أمر في غاية الأهمية". وتابع في بيان قبل المحادثات "قمنا ببداية جيدة الشهر الماضي، وسندخل هذا الأسبوع في صلب الموضوع".

وكان بارنييه وديفيس اتفقا في حزيران/يونيو الماضي على جدول زمني ممكن للمفاوضات حول العلاقة التجارية المستقبلية التي تريد بريطانيا أن تخوض فيها في أقرب فرصة ممكنة.

إلا أن بروكسل تصر على أن التفاوض حول قضايا مستقبلية لن يبدأ إلا بعد تحقيق "تقدم كاف" حول مسائل أساسية مرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد، من بينها كلفة بريكسيت التي تقدر بمئة مليار يورو، وحقوق المواطنين والحدود في إيرلندا الشمالية.

وقال بارنييه لصحافيين الأربعاء "هدفنا من كل هذه المواضيع الأولية هي ضمان أننا نعمل انطلاقا من الأسس نفسها ولتحقيق أهداف مشتركة".

والأسبوع الماضي، بدت إمكانية التوصل إلى أرضية مشتركة بعيدة، بعد أن قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن الاتحاد الأوروبي يمكنه "الجري" لتحصيل كلفة الخروج الهائلة مما حمل بارنييه المفوض الأوروبي ووزير الخارجية الفرنسي السابق على الرد بأن لا "أحد يجري بل الوقت يضيق".

من جهته، أعلن وزير المالية البريطاني فيليب هاموند الأحد أن بريطانيا ستتحمل مسؤولية الأموال المتوجبة عليها لكنه استبعد فاتورة المئة مليار يورو معتبرا أنها "سخيفة".

وكان بارنييه عقد الأسبوع الماضي سلسلة من اللقاءات في بروكسل مع زعيم المعارضة البريطانية جيريمي كوربن ومسؤولين بريطانيين آخرين على خلاف مع ماي.

كما التقى نائب بارنييه رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو بعد أن أحيا خروج بريطانيا من الاتحاد الخلاف حول السيادة على هذه الأراضي مع إسبانيا إلى الواجهة.

ويشعر هؤلاء المسؤولون بالقلق من أن تؤدي مقاربة ماي المتشددة إلى خروج بريطانيا من دون ضمان وصولها بشكل كامل إلى السوق المشتركة التي تضم 500 مليون شخص، لوقف قدوم اليد العاملة بحرية من التكتل.

  "هيمنة على السلطة"

لا تزال حكومة الأقلية برئاسة ماي في وضع هش بعد شهر على الانتخابات التشريعية المبكرة التي دعت إليها وخسر فيها حزبها المحافظ غالبيته المطلقة في مجلس العموم، مما حملها على التحالف مع الحزب الوحدي الديمقراطي الإيرلندي الشمالي المحافظ المتشدد.

وزعزعت هذه التوترات الحكومة البريطانية التي أصدرت الخميس مشروع قانون ينهي رسميا عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 17/07/2017

  • فرنسا

    رئيس الوزراء الفرنسي يعد بتطبيق إجراءات من شأنها جذب مؤسسات لندن المالية

    للمزيد

  • بريطانيا

    حكومة تيريزا ماي تنال ثقة البرلمان البريطاني

    للمزيد

  • بريطانيا

    بريطانيا: ماي تفوز أمام حزب العمال في اقتراع برلماني بشأن التقشف والأجور

    للمزيد

تعليق