تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

محمد تروس: وسائل التواصل الاجتماعي أتاحت فرصة جديدة للوصول للجمهور

للمزيد

ثقافة

باريس.. متحف "دابير" للفنون الأفريقية يغلق أبوابه لقلة الزوار

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

كيف تؤثر الحرب التجارية الصينية الأمريكية على سوق الطاقة العالمي؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.. مصير المفاوضات بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

عودة الشرطة الجوارية في فرنسا التي ألغيت في عهد ساركوزي

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

اعتداء برشلونة.. دعوات لتعاون أكبر بين السلطات المركزية والإقليمية في إسبانيا!!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. الدورة الثانية من مهرجان "للضحك فقط" الدولي

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا: تراجع لمعدل البطالة والعائلات تتلقى إعانات الدخول المدرسي

للمزيد

ثقافة

أعمال فنية وثقت فظائع الحرب العالمية الأولى

للمزيد

أوروبا

مفاوضات بريكسيت لن تؤدي لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي بشكل مبطن

© أ ف ب/أرشيف | من اليسار وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ووزير المالية فيليب هاموند ووزير التجارة الخارجية ليام فوكس في هاليفاكس في أيار/مايو 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 13/08/2017

نشر وزير المالية البريطاني فيليب هاموند ووزير التجارة الدولية ليام فوكس مقالا مشتركا في صحيفة صنداي تلغراف، أكدا فيه أن عملية بريكسيت ستؤدي لخروج بريطانيا بالكامل من الاتحاد الأوروبي والمعاهدات الأوروبية، وليست طريقة لبقاء البلاد المبطن ضمن الاتحاد. ووضع الوزيران بذلك حدا للخلاف بينهما حول مفاوضات بريكسيت.

بعد أسبوعين من الخلافات اتفق وزيران مهمان في الحكومة البريطانية الأحد على أن أي عملية انتقال بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) لن تكون طريقة مبطنة لاستمرار عضوية المملكة المتحدة في التكتل.

وكان وزير المالية فيليب هاموند المؤيد لعملية خروج هادئة تراعي الشركات، ووزير التجارة الدولية ليام فوكس، المؤيد المتشدد لمغادرة بريطانيا للاتحاد، قد اختلفا حول مستقبل المملكة المتحدة خارج التكتل.

لكن في مقالة مشتركة في صحيفة صنداي تلغراف اتفقا على ضرورة ألا تكون هناك "حافة هاوية" عندما تنفصل بريطانيا في آذار/مارس 2019.

وقال الوزيران البريطانيان إن أي فترة انتقال ستكون "محددة زمنيا" وإن بريكسيت سيعني انسحاب بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي على حد سواء.

وكتبا "نريد أن يبقى اقتصادنا قويا ونشطا خلال فترة التغيير هذه. هذا يعني أن الشركات بحاجة لتثق أنه لن تكون هناك حافة هاوية عندما نغادر الاتحاد الأوروبي خلال عشرين شهرا".

وأضافا "لذا نعتقد أن مهلة محددة زمنيا ستكون مهمة لتعزيز مصلحتنا الوطنية وإعطاء الشركات ثقة أكبر، لكن لا يمكن أن تكون (العملية) لفترة غير محددة وطريقا مبطنة للبقاء في الاتحاد الأوروبي".

وقال الوزيران البريطانيان "من الواضح لدينا أنه خلال هذه الفترة ستكون المملكة المتحدة خارج الاتحاد الجمركي وستكون ’دولة ثالثة‘ وليس طرفا في معاهدات الاتحاد الأوروبي".

ويلتقي وزراء الحكومة البريطانية هذا الأسبوع للبدء في نشر تفاصيل حول أهدافهم من محادثات بريكسيت، فيما تواجه حكومة تيريزا ماي المحافظة انتقادات حول عدم وضوح موقف الحكومة التفاوضي.

وأحد هذه التقارير يشمل مسألة الحدود بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وستنظر تقارير أخرى يتوقع أن تنشر قبيل اجتماع المجلس الأوروبي في تشرين الأول/أكتوبر المقبل في بروكسل، في الترتيبات المستقبلية، ومنها مقترحات بريطانيا لاتفاق جمركي مع الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يجري وزير بريكسيت ديفيد ديفيز جولة ثالثة من المحادثات مع كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في الملف ميشال بارنييه نهاية آب/أغسطس الحالي.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 13/08/2017

  • بريكسيت

    اختتام الجولة الثانية من مفاوضات بريكسيت وسط "خلافات جوهرية" حول حقوق الرعايا الأوروبيين

    للمزيد

  • حدث اليوم

    البريكست: طلاق معقد؟

    للمزيد

  • فرنسا

    رئيس الوزراء الفرنسي يعد بتطبيق إجراءات من شأنها جذب مؤسسات لندن المالية

    للمزيد

تعليق