تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

كاتالونيا: من سيتنازل لمن؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا: استراتيجية أمنية برؤية رئاسية

للمزيد

وقفة مع الحدث

وزير سعودي في الرقة...رسائل الزيارة؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماكرون: لا يمكننا تحمل "كل بؤس العالم"

للمزيد

النقاش

تحرير الرقة: ما حجم الانتظارات وما هي الخيارات؟

للمزيد

حدث اليوم

ليبيا: عودة سيف الإسلام... متى ولماذا؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

سقطت الرقة، فهل انتهى تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. بريجيت ماكرون تؤيد مشروع قانون مكافحة التحرش اللفظي

للمزيد

وجها لوجه

المغرب: بعد حراك الريف.. "حراك الماء"؟

للمزيد

ثقافة

محمود عباس يحول قصرا رئاسيا إلى مكتبة وطنية

© أ ف ب | القصر الرئاسي في قرية سردا

نص فرانس 24

آخر تحديث : 28/08/2017

أعلنت وزارة الثقافة الفلسطينية عن قرار للرئيس الفلسطيني محمود عباس بتحويل قصر رئاسي مخصص لاستضافة الوفود الأجنبية إلى مكتبة وطنية. ويقع القصر في قرية سردا شمال رام الله في الضفة الغربية.

أعلن وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو بدء تحويل قصر رئاسي شيد حديثا وخصص لإقامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس واستقبال الوفود الأجنبية، إلى مكتبة وطنية هي الأولى من نوعها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان أعلن الأحد عن قرار اتخذه الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل أشهر بتحويل هذا المقر الذي تم العمل عليه مدة خمس سنوات ليكون مقرا له ولاستقبال الوفود الأجنبية، إلى مكتبة وطنية فلسطينية.

وقال الوزير في مؤتمر صحافي عقده في القصر الرئاسي "اليوم نعلن عن تأسيس المكتبة الوطنية الفلسطينية الأولى، لتكون رمزا من رموزنا الوطنية في فلسطين"

وقال بسيسو "هذا يوم تاريخي كونه يشكل الخطوة الأولى نحو إنجاز يكتمل شيئا فشيئا للوصول إلى مكتبة وطنية، وقرار الرئيس عباس شكل رافعة لتحقيق هذا الحلم".

مكتبة للثقافة الفلسطينية

وأضاف أن هدف المكتبة الوطنية سيكون "جمع ورصد التراث والإبداع الفلسطيني وما له علاقة بالثقافة خارج فلسطين" وأن تكون "مرجعا ثقافيا ومستودعا للمعلومات والوثائق التراثية والإبداعية".

وتابع الوزير الفلسطيني أن "المكتبة الوطنية ستكون عنوانا للوحدة وجمع شمل الثقافة الفلسطينية والإبداع الوطني، ولحماية ذاكرتنا وصونها".

وأوضح بسيسو أن مبان أخرى ستضاف إلى مقر الرئاسة لصالح المكتبة خاصة وأن مساحة الأرض المقام عليها المقر تتسع لمبان إضافية حيث تبلغ 27 ألف متر مربعا.

ولم يوضح بسيسو المدة التي سيستغرقها تجهيز المكتبة والإعلان عن افتتاحها ولا التكلفة التي سيتم رصدها لتطوير المبنى لملائمة عمله كمكتبه وطنية.

وأقيم القصر الذي تبلغ مساحته 4700 متر مربع في قرية سردا الواقعة شمال رام الله في الضفة الغربية، وخصص للمبنى واحتياجاته حوالي 27 ألف متر مربع من الأراضي.

وقدر المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والاعمار (بكدار) قيمة تشييد القصر بـ 17,5 مليون دولار أمريكي بتمويل فلسطيني ذاتي من المؤسسة ووزارة المالية الفلسطينية.

وافتتحت السلطة الفلسطينية في السنوات الأخيرة سلسلة من المتاحف منها المتحف الفلسطيني ومتحف آخر لمقتنيات الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إلى جانب متحف حمل اسم الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 28/08/2017

  • قطاع غزة

    أقدم دار سينما في غزة تعيد فتح أبوابها بعد ثلاثة عقود

    للمزيد

  • مهرجان كان 2016

    من مهرجان كان.. التانغو الأخير في رام الله

    للمزيد

  • فلسطين

    فلسطين: مظاهرة في رام الله إثر اعتقال ستة صحافيين

    للمزيد

تعليق