تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تكنوفيليا

تعديل جيناتك بنفسك.. تطور أم حماقة؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما هي أهداف تصريحات نيكي هيلي المعادية لإيران؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل وجهت إسرائيل دعوة إلى ولي العهد السعودي لزيارتها؟

للمزيد

حوار

رئيسة وزراء بنغلادش: يجب الضغط على بورما لضمان أمن الروهينغا بعد إعادة توطينهم

للمزيد

حوار

السبسي: قرار وضع تونس على قائمة الملاذات الضريبية ظالم ولابد من التراجع عنه

للمزيد

ضيف اليوم

دي ميستورا يحث بوتين على إقناع وفد الحكومة السورية بالتفاوض المباشر مع وفد المعارضة

للمزيد

حوار

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: الرئيس ترامب مازال ملتزما بحل الدولتين

للمزيد

وجها لوجه

الأزمة الليبية.. هل تكرر موسكو "تجربتها السياسية السورية" في ليبيا؟

للمزيد

منتدى الصحافة

القدس.. الصحافة العربية والقرار الأمريكي

للمزيد

الشرق الأوسط

غوتيريس يبحث عملية السلام في زيارته الأولى لإسرائيل والأراضي الفلسطينية

© أ ف ب | الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين (يسار) يصافح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قبل لقائهما في القدس.

نص فرانس 24

آخر تحديث : 29/08/2017

يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس المسؤولين الإسرائيليين في زيارته الأولى إلى الشرق الأوسط منذ توليه منصبه، ومن المتوقع أن تتناول المحادثات النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني وأيضا تمديد مهمة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس المسؤولين الإسرائيليين في زيارته الأولى إلى الشرق الأوسط منذ توليه منصبه.

ويتوقع أن يضغط غوتيريس على المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل استئناف محادثات السلام خلال زيارته التي تستمر حتى الأربعاء. وإن كانت المحادثات ستتركز على النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني فهي ستتناول أيضا تمديد مهمة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

من جهتهم قال مسؤولون إسرائيليون إنهم سيسعون للضغط على الأمين العام للمنظمة الدولية في مسألة مهمة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، وما وصفوه بـ "العمى" إزاء تسلح حزب الله الشيعي اللبناني في لبنان.

وتأتي الزيارة بينما من المقرر أن يصوت مجلس الأمن على تمديد مهمة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) في 30 آب/أغسطس مبدئيا لعام واحد.

وبعد أن يلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين، يتوجه غوتيريس إلى رام الله الثلاثاء للقاء رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

ويزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس تركيا حاليا ولن يقابل غوتيريس في زيارته.

ويتوجه الأمين العام إلى قطاع غزة المحاصر الأربعاء.

وبعد وصوله مساء الأحد، التقى غوتيريس بمبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام جيسون غرينبلات.

وكان غرينبلات قد قدم الأسبوع الماضي ضمن وفد أمريكي يضم صهر ترامب جاريد كوشنير وأجرى محادثات مع كل من نتانياهو وعباس. وبقي غرينبلات لإجراء المزيد من المحادثات.

وتسعى إدارة ترامب لإحياء مفاوضات السلام المتعثرة بين الجانبين.

ويشكك كثيرون في إمكانية استئناف محادثات جدية بين الجانبين حاليا، حيث تعد الحكومة التي يتزعمها حاليا بنيامين نتانياهو الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا بشكل علني إلى إلغاء فكرة قيام دولة فلسطينية، بينما لا يحظى الرئيس الفلسطيني محمود عباس (82 عاما) بشعبية لدى الفلسطينيين.

وجهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين متوقفة بالكامل منذ فشل المبادرة الأمريكية حول هذا الموضوع في نيسان/أبريل 2014.

ومن المتوقع أن يسعى غوتيريس، وهو رئيس وزراء برتغالي سابق تسلم منصبه في كانون الثاني/يناير الماضي، لدفع الجانبين لاتخاذ خطوات من أجل الحفاظ على حل الدولتين الذي يبدو مهددا.

وتبدو حكومة بنيامين نتانياهو الذي يقود ائتلافا هو الأكثر تطرفا في معسكر اليمين في تاريخ إسرائيل، مستفيدة من استمرار الوضع على ما هو عليه.

أما الفلسطينيون، فإن كل يوم يمر يجعل فرصة إقامة دولة فلسطينية أبعد منالا بالنسبة لهم، وباتوا يعبرون بصراحة أكبر عن استيائهم إزاء مواقف إدارة ترامب.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 29/08/2017

  • إسرائيل - فلسطين

    مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط يؤكد تجاهل إسرائيل قرار مجلس الأمن بشأن الاستيطان

    للمزيد

  • الشرق الأوسط

    إدانات دولية لقانون المستوطنات الإسرائيلي والأمم المتحدة تعتبره "تجاوزا لخط أحمر"

    للمزيد

  • إسرائيل

    إسرائيل تمنع دخول مقرر أممي للأراضي الفلسطينية لأنه "منحاز" للفلسطينيين

    للمزيد

تعليق