تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

التحرش الجنسي: من يكسر جدار الصمت؟

للمزيد

حدث اليوم

تونس: في أي فلك تدور الأحزاب؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

17 أكتوبر.. "يوم مشؤوم" في تاريخ العلاقات الجزائرية الفرنسية

للمزيد

النقاش

العراق - كردستان: من المستفيد من التصعيد؟

للمزيد

حدث اليوم

الصومال: عنف بلا حدود؟

للمزيد

ضيف اليوم

هل يعقد الملف النووي الإيراني العلاقات في مجلس الأمن؟

للمزيد

تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى بونديشيري.. إقليم هندي بنكهة فرنسية

للمزيد

ريبورتاج

صلصة "الأيفار" اللذيذة.. الموروث التقليدي في منطقة البلقان

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

"روسيا تمول عمليات طالبان ضد حلف الناتو"

للمزيد

فرنسا

ماكرون في قمة السفراء بباريس: أولوية الدبلوماسية الفرنسية محاربة إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة

© أ ف ب

نص فرانس 24

آخر تحديث : 29/08/2017

"أمننا، استقلالنا، ونفوذ فرنسا في الخارج" تلك هي المحاور الثلاثة الرئيسية التي ستقوم عليها الدبلوماسية خلال عهدة الرئيس الفرنسي التي كشف عنها الثلاثاء في قمة سفراء فرنسا المنعقدة بقصر الإليزيه بباريس. وقال إيمانويل ماكرون إن محاربة "إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة" ستكون أولوية هذه الدبلوماسية.

حضور دبلوماسي فرنسي قوي وعلى جميع الملفات... هذا ما قدمه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء في أول خطاب له خلال قمة سفراء فرنسا المنعقدة بباريس. بدء ماكرون بتنظيم مؤتمر للتعبئة ضد تمويل الإرهاب مطلع 2018 في باريس، مرورا بتشكيل مجموعة اتصال جديدة بشأن سوريا. بالإضافة إلى زيارات لإسرائيل والأراضي الفلسطينية ودول شرق أوسطية، وأخرى ستقوده لدول أفريقية كون "أفريقيا قارة مستقبل ولا يمكن لفرنسا أن تتركها وحيدة".

مكافحة إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة: أولوية الدبلوماسية رقم 1

"الإرهاب ومحاربة إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة" أخذ حصة الأسد في أول امتحان لماكرون أمام السفراء الفرنسيين في موعدهم السنوي التقليدي بقصر الإليزيه. وقال ماكرون مستعملا مفردات كررها مرارا خلال خطابه "مكافحة إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة" ستكون "أولى" أولويات دبلوماسية فرنسا" التي تشهد منذ 2015 موجة اعتداءات إرهابية غير مسبوقة أوقعت مئات القتلى.

أولوية الدبلوماسية الفرنسية محاربة "الإرهاب الإسلامي"

وأعلن ماكرون تنظيم مؤتمر للتعبئة ضد تمويل الإرهاب مطلع 2018 في باريس، حيث قال إن "ضمان أمن الفرنسيين يجعل من مكافحة الإرهاب الإسلامي أولى أولوياتنا (...) الطوباوية غير مطروحة، ولا خوف من إسلام يخلط بين مسلم وإسلامي". مضيفا "إن أمن الفرنسيين هو سبب وجود دبلوماسيتنا. هذه الضرورة جوهرية. وعلينا الاستجابة لها بدون تردد".

وأكد ماكرون عزمه على "التوصل إلى الشفافية حول كل القوى الممولة للإرهاب"، لأن "اجتثاث الإرهاب يمر أيضا عبر تجفيف مصادر تمويله".

تشكيل مجموعة اتصال جديدة بشأن سوريا

بخصوص الملف السوري الذي حاول أسلاف ماكرون إيجاد حل له منذ اندلاع الحرب قبل ست سنوات، أعلن الرئيس ماكرون إن مجموعة اتصال جديدة بشأن سوريا ستعقد اجتماعا في الأمم المتحدة بنيويورك في سبتمبر/أيلول، سيشارك فيها "لاعبين رئيسيين" في الأزمة السورية من دون ذكر تفاصيل.

وقال ماكرون إن التعاون مع روسيا أسفر عن "نتائج ملموسة" بشأن الحد من استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

لا بديل عن الاتفاق النووي الموقع مع إيران

اعتبر ماكرون إنه لا بديل عن الاتفاق الذي وقعته إيران مع مجموعة من القوى العالمية في عام 2015 لكبح برنامجها النووي.

وقال ماكرون إن الاتفاق جيد، في رسالة تستهدف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أمر بمراجعة رفع العقوبات بعد الاتفاق الذي وصفه "بأسوأ اتفاق جرى التفاوض عليه على الإطلاق".

وأضاف الرئيس الفرنسي "لا بديل للنظام فيما يتعلق بحظر الانتشار النووي... في إطار ما نمر به الآن فإن اتفاق 2015 هو ما يسمح لنا بإجراء حوار بناء... مع إيران".

ماكرون "لا بديل عن الاتفاق النووي مع إيران"

زيارة للشرق الأوسط الربيع المقبل

أعلن ماكرون قيامه بجولة لمنطقة الشرق الأوسط خلال فصل الربيع المقبل ستشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية للمساعدة في دفع عملية السلام بالمنطقة ودعم حل الدولتين.

وأكد ماكرون "سنواصل جهودنا مع الأمم المتحدة للتوصل إلى حل دولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان في أمان جنبا إلى جنب داخل حدود معترف بها من المجتمع الدولي على أن تكون القدس عاصمة الدولتين". وذكر ماكرون أن الجولة ستشمل أيضا لبنان والأردن.

كلمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول الأزمة الخليجية

أفريقيا قارة مستقبل

"أفريقيا ليست قارة الأزمات فقط، بل قارة مستقبل ولا يمكننا أن نتركها وحيدة"، عبارة لخص بها الرئيس ماكرون سياسة فرنسا اتجاه القارة السمراء خلال خطابه، حيث أعلن في هذا الصدد كذلك زيارة قريبة لواغادوغو عاصمة بوركينا فاسو في إطار جهوده الدبلوماسية لإقامة "محور متكامل بين أفريقيا والمتوسط وأوروبا"، خصوصا بشأن أزمة الهجرة.

فرانس24

نشرت في : 29/08/2017

  • الهجرة

    الأوروبيون يريدون التدقيق في وضع المهاجرين قبل أن يغادروا أفريقيا

    للمزيد

  • فرنسا

    ماكرون يجتمع بأعضاء حكومة إدوار فيليب قبل البدء في أسبوع سياسي حاسم

    للمزيد

  • فرنسا

    ماكرون يبدأ موسما سياسيا بين "الإصلاحات الكبرى" والاحتجاج

    للمزيد

تعليق