تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

هل سحبت واشنطن عرض التفاوض غير المشروط مع كوريا الشمالية؟

للمزيد

ريبورتاج

العراق.. ما الذي يمنع النازحين من العودة رغم هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

تكنوفيليا

تعديل جيناتك بنفسك.. تطور أم حماقة؟

للمزيد

ضيف اليوم

الولايات المتحدة-إيران.. اتهامات تخفي مخططات؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما هي أهداف تصريحات نيكي هيلي المعادية لإيران؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية.. "طائرات ذكية" لمباشرة الحوادث المرورية العام المقبل

للمزيد

ريبورتاج

موريتانيا.. تجاذب سياسي برموز وطنية جديدة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

اقتراح لوزيرة العدل الفرنسية باشتراط بلوغ السادسة عشرة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل بدأت واشنطن استراتيجيتها الجديدة ضد إيران؟

للمزيد

أفريقيا

أفريقيا: خبراء يقترحون خطة "مارشال" لمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الصحراء والساحل

© أ ف ب / أرشيف | حاجز للجيش في واغادوغو حيث هاجم مسلحون مطعما اسطنبول في 13 آب/أغسطس 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 06/09/2017

افتتح مؤتمر في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو الثلاثاء لنقاش إمكانية اعتماد "خطة مارشال" لمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الصحراء والساحل التي تشهد سلسلة من الهجمات الجهادية. ويحضر المؤتمر مئات العلماء والجامعيين والعسكريين من نحو عشر دول إفريقية وأوروبية لطرح الآراء حول الاعتداءات والجرائم التي تتجاوز حدود دولهم.

اقترح خبراء في الدفاع والأمن الثلاثاء في واغادوغو اعتماد "خطة مارشال" لمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الصحراء والساحل التي تشهد سلسلة من الهجمات الجهادية.

ويناقش مؤتمر افتتح الثلاثاء بحضور الرئيس الغاني الأسبق جيري رولينغز، وتستمر أعماله ثلاثة أيام بحضور مئات العلماء والجامعيين والعسكريين من نحو عشر دول إفريقية وأوروبية، الآراء حول الاعتداءات والجرائم التي تتجاوز حدود الدول.

وندد الكولونيل دنيز أوغست باري المدير التنفيذي لمركز الدراسات الاستراتيجية في مجال الدفاع والأمن في بوركينا بـ"النقص" المزمن في أنظمة الدفاع والأمن في دول الساحل. واقترح في بدء المؤتمر "اقامة 'خطة مارشال' أو برنامج مخصص للديون يتيح للدول التزود بالتجهيزات المناسبة من أجل مواجهة التحديات الأمنية".

كما دعا وزير الأمن السابق في بوركينا فاسو إلى "اعداد استراتيجية لمكافحة الإرهاب على مستوى الدول تندرج في إطار خطة مشتركة على مستوى الاقتصادات المحلية"، في الوقت الذي تواجه فيه دول الساحل صعوبات لجمع 400 مليون يورو ضرورية لتشكيل قوة مشتركة من أجل مكافحة الإرهاب.

وشدد البروفسور زكريا عثمان رمضان المسؤول السابق في الأمم المتحدة والمتخصص في شؤون التنمية على أن "دول الساحل وغرب أفريقيا خصوصا أمام تحديين: الإرهاب ومهربي المخدرات"، ودعا إلى "اعتماد استراتيجيات مبتكرة".

من جهته، شدد الكولونيل أوغست باري على أن "دولنا بحاجة إلى أدوات للتحليل الاستراتيجي لاستباق ودرء التهديدات" لأن "زمن الارتجال مضى".

وشهدت بوركينا فاسو اعتداء جهاديا استهدف مطعما في العاصمة أوقع 19 قتيلا و21 جريحا في أواسط آب/أغسطس. وتستهدف الهجمات الجهادية بوركينا فاسو ومالي والنيجر بشكل خاص.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 06/09/2017

  • فرنسا

    فرنسا تعين مبعوثا خاصا في دول الساحل الأفريقية

    للمزيد

  • فرنسا

    ماكرون في قمة السفراء بباريس: أولوية الدبلوماسية الفرنسية محاربة إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة

    للمزيد

  • قمة مالي

    قمة دول الساحل تعلن عن إنشاء قوة مشتركة لمكافحة الإرهاب

    للمزيد

تعليق