تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

العراق - كردستان: من المستفيد من التصعيد؟

للمزيد

حدث اليوم

الصومال: عنف بلا حدود؟

للمزيد

ضيف اليوم

هل يعقد الملف النووي الإيراني العلاقات في مجلس الأمن؟

للمزيد

تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى بونديشيري.. إقليم هندي بنكهة فرنسية

للمزيد

ريبورتاج

صلصة "الأيفار" اللذيذة.. الموروث التقليدي في منطقة البلقان

للمزيد

ريبورتاج

مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات: "جزر موريس من أكثر بلدان العالم استهلاكا للمخدرات"

للمزيد

ريبورتاج

قطار "المهراجا" الفاخر يفتح أبوابه أمام السائحين في راجستان

للمزيد

محاور

محاور مع بلال عينين: من هم الجهاديون الفرنسيون؟

للمزيد

ضيف ومسيرة

محمد مرادجي: مصور مغربي- ج2

للمزيد

آسيا

المحيط الأطلسي: تواتر الأعاصير والعواصف استثنائي أم عادي؟

© أ ف ب | الدمار الذي خلفه إعصار إيرما في جزيرة سان مارتان

نص صبرا المنصر

آخر تحديث : 09/09/2017

شهدت عدة مناطق على المحيط الأطلسي خلال أيام قليلة عدة عواصف وأعاصير عنيفة، في نشاط مناخي مدمر وغير مسبوق. فهل هذه الحركة الطبيعية استئثنائية أم أنها عادية؟

يشهد المحيط الأطلسي موسم أعاصير عنيفة في هذه الفترة، فبعد أيام من مرور إعصار هارفي بتكساس ولويزيانا، ضرب إعصار إيرما العنيف جزر الكاريبي. فقد دمرت الرياح العنيفة التي رافقت إيرما 95 بالمائة من الجزء الفرنسي من جزيرة سان مارتان، وفق ما أعلنت السلطات، وتسببت في وقوع أربعة قتلى، هذا إضافة إلى الدمار في جزر أخرى من البحر الكاريبي.

لكن هذه الظواهر الطبيعية لم تنته، فليل الأربعاء الخميس، ارتقت العواصف كاتيا وخوسيه إلى فئة الأعاصير ما أصبح يشكل تهديدا جديدا لهذه المناطق في المحيط الأطلسي.

ورغم أن هذه الظواهر الجوية العنيفة تتالت في فترة قصيرة، فإن خبراء المناخ أشاروا إلى أن الفترة بين جوان/يونيو حتى نوفمبر/ تشرين الثاني هي موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي.

وأوضح فابريس شوفان، عالم المناخ في المركز الوطني لبحوث الأرصاد الجوية لصحيفة "الإكسبرس" "هذا ليس استثنائيا، هناك معدل من 8 إلى 9 أعاصير تضرب المحيط الأطلسي بين جوان/يونيو وبداية سبتمبر/ أيلول"، مضيفا أن " عدد الظواهر القصوى لم تزد عن معدلها االطبيعي، شهدنا فترة تتالى فيها إعصاران، هارفي وإيرما، في بضع أيام، هذا الأمر طبع الأذهان، لكن ليس من النادر أن يحصل ذلك وسيتكثف ذلك في شهر سبتمبر".

في حين رجحت الوكالة الأمريكية لمراقبة المحيطات والغلاف الجوي أن يكون هناك إمكانية تقدر بـ 60٪ بأن يشهد موسم هذا العام نشاطا أعنف من الاعتيادي، أي بمعدل 14 و19 عاصفة في المحيط الأطلسي وقد تصل إلى 9 أعاصير.

أعاصير عنيفة غير مسبوقة

لكن الغير مألوف ومنذ بداية الصيف كان العنف الشديد الذي رافق العواصف التي اكتسحت بحر الكاريبي بالمحيط الأطلسي، فقد صنف إيرما كأعنف إعصار يضرب المنطقة، وأحد أسوأ الأعاصير المدارية، مرفوقا برياح عنيفة تتجاوز 300 كلم/ الساعة، كما تشكلت أمواج عالية بارتفاع 12 متر.

أما إعصار هارفي فقد كان أعنف إعصار ضرب الولايات المتحدة منذ إعصار كاترينا عام 2005. و بعد نحو أسبوع على مروره، ترك 1.3 متر من المياه في بعض الأماكن، وتسبب في مقتل 60 شخصا على الأقل، فيما اقترح حاكم تكساس غريك أبوت تكلفة إعادة إعمار تصل إلى 180 مليار دولار.

وأفادت فاليري ماسون دلموت، العضو في الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ أن الفرق بين درجة الحرارة على سطح الأطلسي ودرجة الحرارة عند المرتفعات كانت مرتفعة. حيث أوضحت لصحيفة "لي إيكو" أن "درجة حرارة سطح المحيط الأطلسي الاستوائي ارتفعت بشكل استثنائي في الأسابيع الأخيرة، وبلغت في كثير من الأحيان درجات أعلى بـ1 إلى 2 درجات من المعدلات العادية، ونفس الظاهرة شهدها خليج المكسيك" وفق ما أوضحت لمجلة إيكو الفرنسية، مشيرة إلى أن " تغير المناخ لا يسبب مباشرة ظواهر جوية مثل الأعاصير، لكنه يعزز شدتها، وتيرتها أو مدتها".

وأفاد التقرير الأخير للفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ الذي نشر عام 2013 أن هناك قابلية للظواهر الطبيعية أن تكون أكثر عنفا مع التغير المناخي.

وأوضح التقرير أنه استنادا إلى معادلة كلوزيوس كلابيرون، وهي معادلة تحمل اسم مكتشفيها من عام 1834، وهي صيغة لوصف تحول طوري غير مستمر من طور إلى آخر، مثل تحول الثلج (طور صلب) إلى ماء (طور سائل)، عندما تزيد درجة حرارة الغلاف الجوي، تزيد قدرته على احتواء الرطوبة، مما يجعله يولد المزيد من الطاقة المتعلقة بالحرارة الكامنة خلال ظاهرة مناخية قصوى (عواصف، رياح، أمطار...)

وأوضح فابريس شوفين، في منتدى نشر على الموقع "ذو كونفرسايشن" "في بادئ الأمر، هذا سيولد كميات هائلة من الأمطار، ولكن في حالة هبوب الأعاصير، فإن الامتداد الفجئى والهائل لهذه الحرارة ستفجر قوة الرياح. وهذا لا يؤدي بالضرورة إلى زيادة آلية في قوة العواصف، ولكن بالنسبة للأعاصير الكبيرة ففي غالب الأحيان تستفيد بالكامل من هذه الآلية لتعزيز قوتها."

 

صبرا المنصر

نشرت في : 09/09/2017

  • فرنسا

    الكاريبي: إيمانويل ماكرون يتوقع حصيلة "ثقيلة وقاسية" لإعصار إيرما

    للمزيد

  • فرنسا

    إعصار "إيرما" يسبب أضرارا "كبيرة" في جزيرتين فرنسيتين في الكاريبي

    للمزيد

  • الولايات المتحدة

    إيرما يتحول لإعصار "شديد الخطورة" ويتجه نحو الجزر الفرنسية في الكاريبي

    للمزيد

تعليق