تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أسبوع في العالم

مونديال 2018 - فرنسا: صيف على وقع الأفراح والاحتفالات

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - الجولان: من يضمن الحزام الأمني؟

للمزيد

موضة

كيف تدخل التكنولوجيا في صناعة الأزياء؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا: هل ينتعش النمو الاقتصادي بعد الفوز بكأس العالم لكرة القدم؟

للمزيد

هي الحدث

"لحظات امرأة": استعراض راقص في خدمة قضاياها

للمزيد

ضيف اليوم

قرب انتهاء معاهدة "ستارت" للحد من انتشار الأسلحة.. هل يشهد العالم سباقا جديدا نحو التسلح؟

للمزيد

ريبورتاج

ليبيا: "كنز بنغازي".. سرقة أكثر من 10.000 قطعة أثرية من المصرف التجاري الوطني

للمزيد

ريبورتاج

موريتانيا: محمد الأمين.. أحد أشهر المدونين الشباب يخوض غمار الانتخابات بوجه القوى التقليدية

للمزيد

مصمم الأزياء المغربي نور الدين أمير.. إسم عربي جديد يضاف لأسبوع الأزياء الراقية في باريس

للمزيد

أمريكا

المكسيك: عدد قتلى الزلزال يرتفع إلى 90 وإعصار كاتيا يقتل اثنين آخرين

© أ ف ب | مبان دمرها الزلزال في مدينة خوشيتان بولاية أوخاكا المكسيكية في 9 أيلول/سبتمبر 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 10/09/2017

ارتفع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب المكسيك السبت إلى 90 قتيلا بينما تستمر الهزات الارتدادية بضرب البلاد، في حين تعرضت ولاية فيراكروز لدمار وانهيارين أرضيين نتيجة الإعصار كاتيا، ما أدى لمقتل شخصين على الأقل.

تشهد ولاية واخاكا المكسيكية هزات ارتدادية متتالية بعد زلزال بلغت شدته 8,2 درجات وقع مساء الخميس، وأسفر عن سقوط 90 قتيلا على الأقل، بينما أدى الإعصار كاتيا الذي ضرب شرق البلاد إلى سقوط قتيلين.

وأوقفت فرق الإنقاذ عمليات البحث عن ناجين في مدينة خوشيتان التي يبلغ عدد سكانها مئة ألف نسمة وتحيط بها جبال تغطيها نباتات استوائية، وسجل فيها أكبر عدد من الضحايا بلغ 37 قتيلا.

وقال منسق إحدى فرق الإنقاذ روبرتو ألونسو للصحافيين "لم يبق أي شخص تحت الأنقاض" في المدينة الواقعة في ولاية واخاكا حيث نشر أكثر من ألف جندي وسجل أكبر عدد من القتلى بلغ 71 شخصا.

وبعد ثلاثة أيام من عمليات البحث عثر على جثة شرطي تحت أنقاض مبنى البلدية. وكان قد تم إنقاذ زميل له في الموقع نفسه انتشل حيا.

من جهة أخرى، ذكر المركز المكسيكي لرصد الزلازل أن أكثر من 720 هزة ارتدادية سجلت منذ مساء الخميس بعد الزلزال الذي أسفر عن جرح مئتي شخص في جميع أنحاء البلاد. و أعلنت السلطات الوطنية الحداد ثلاثة أيام على ضحايا الزلزال.

وحدد المركز الأمريكي للجيولوجيا مركز أقوى زلزال يضرب المكسيك منذ قرن في المحيط الهادئ على بعد حوالي مئة كيلومتر قبالة سواحل تونالا بولاية شياباس.

وكان زلزال شدته 8,1 درجات وقع في أيلول/سبتمبر 1985 ودمر جزءا كبيرا من العاصة مسببا مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص.

من جهة أخرى، أدى الإعصار كاتيا إلى مقتل شخصين في خالابا بولاية فيراكروز "في انهيارين أرضيين نجما عن أمطار غزيرة"، كما قال مدير الدفاع المدني الفدرالي لويس فيليبي بوينتي لقناة "تيليفيزا".

وأضاف أن فيضان نهرين ألحق أضرارا بـ235 منزلا لكن الخسائر أقل مما كان متوقعا.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

نشرت في : 10/09/2017

  • كوارث طبيعية

    صور الخراب في جزيرتي سان بارتيليمي وسان مارتان بعد مرور الإعصار إيرما

    للمزيد

  • كوارث طبيعية

    ماكرون يعلن "تأهب فرنسا بأسرها" بعد عبور إعصار إيرما منطقة الكاريبي

    للمزيد

  • كوارث طبيعية

    كوبا تجلي عشرة آلاف سائح معظمهم من الكنديين مع اقتراب الإعصار إيرما

    للمزيد

تعليق