تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

لبنان: خان الصابون في طرابلس والتحديات التي تواجه هذه الحرفة

للمزيد

النقاش

ليبيا: المشير حفتر يسلم ملف النفط للمؤسسة الوطنية

للمزيد

موضة

عرض الأزياء الشرقية يعود إلى باريس بعروض تضم مصممين عرب وأجانب

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

السلطات الفرنسية تعرض خطة جديدة لمكافحة الإرهاب

للمزيد

ضيف الاقتصاد

السعودية: مخالفة المملكة لاتفاقيات الاستثمار الأجنبية الدولية

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

مونديال قطر أكثر متعة وتوفيرا للوقت

للمزيد

محاور

محاور مع محمد الخشاني: "هجرة الشباب العربي" و"فشل السياسات الأوروبية"

للمزيد

مراسلون

أفريقيا الوسطى: الاحتكام إلى السلاح

للمزيد

وقفة مع الحدث

اتهام الاستخبارات الروسية بالتلاعب بالانتخابات الأمريكية

للمزيد

أفريقيا

منظمة الهجرة الدولية تسعى لتحسين ظروف احتجاز المهاجرين "المروعة" في ليبيا

© أ ف ب/أرشيف | عناصر من الصليب الأحمر يحملون جثث مهاجرين غرقوا قبالة السواحل الليبية 4 يناير 2017

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 14/09/2017

قالت لورا تومسون نائبة المدير العام لمنظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة الأربعاء إن المنظمة تحاول تحسين الظروف "المروعة" لاحتجاز المهاجرين في ليبيا التي تعاني من عدم الاستقرار منذ سقوط نظام القذافي في 2011. وأضافت تومسون بأنه يوجد 31 أو 32 مركز احتجاز نصفها تسيطر عليه الحكومة الليبية وأنه لا يعرف بالضبط عدد المحتجزين داخلها.

أكدت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة أنها تسعى إلى تحسين الظروف "المروعة" لاحتجاز المهاجرين في ليبيا التي تشهد حالة من الفوضى منذ 2011 وإعادة الراغبين منهم والقادرين إلى دولهم.

وقالت لورا تومسون نائبة المدير العام للمنظمة بعد مؤتمر حول الهجرة في كوستاريكا الأربعاء "أعتقد أن هناك 31 أو 32 مركز احتجاز نصفها خاضع لسيطرة الحكومة أو في أماكن تابعة لسيطرتها".

وأضافت تومسون "لا أعتقد أن أحدا يعرف" عدد الأشخاص المحتجزين في هذه المنشآت حيث الظروف "سيئة للغاية"، مشيرة خصوصا إلى "نقص في الأغذية وظروف صحية غير مؤاتية ووضع النساء والأطفال والرجال معا بدون الفصل بينهم".

وكانت منظمة "أطباء بلا حدود" غير الحكومية نددت في رسالة مفتوحة إلى الحكومات الأوروبية نشرت في السابع من أيلول/سبتمبربسوء معاملة يلقاها في ليبيا المهاجرون الذين يحاولون عبور البحر المتوسط.

وتحدثت رئيسة الفرع الدولي للمنظمة جوان ليو التي كانت زارت "مراكز احتجاز رسمية" في ليبيا عن ظروف بالغة السوء وعنابر مكتظة ووسخة تنقصها التهوية مشيرة إلى ظروف "احتجاز هي الأشد قسوة". وقالت "إن الناس يعاملون مثل السلع المعدة للاستغلال" مشيرة إلى حالات اغتصاب وإهانات.

وحتى فترة قريبة، كانت ليبيا نقطة انطلاق رئيسية لمهاجرين غالبيتهم من دول أفريقية يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط. لكن منذ تموز/يوليو تراجع عدد محاولات العبور بشكل كبير.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 14/09/2017

  • الهجرة

    الأوروبيون يريدون التدقيق في وضع المهاجرين قبل أن يغادروا أفريقيا

    للمزيد

  • فرنسا- ليبيا

    وزير الخارجية الفرنسي يؤكد من طرابلس التزام باريس بحل النزاع الليبي

    للمزيد

  • ليبيا - الأمم المتحدة

    ليبيا: الأمم المتحدة ستنشر وحدة عسكرية في طرابلس لحماية قاعدتها

    للمزيد

تعليق