تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تكنوفيليا

تعديل جيناتك بنفسك.. تطور أم حماقة؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما هي أهداف تصريحات نيكي هيلي المعادية لإيران؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل بدأت واشنطن استراتيجيتها الجديدة ضد إيران؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل وجهت إسرائيل دعوة إلى ولي العهد السعودي لزيارتها؟

للمزيد

حوار

رئيسة وزراء بنغلادش: يجب الضغط على بورما لضمان أمن الروهينغا بعد إعادة توطينهم

للمزيد

حوار

السبسي: قرار وضع تونس على قائمة الملاذات الضريبية ظالم ولابد من التراجع عنه

للمزيد

ضيف اليوم

دي ميستورا يحث بوتين على إقناع وفد الحكومة السورية بالتفاوض المباشر مع وفد المعارضة

للمزيد

حوار

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: الرئيس ترامب مازال ملتزما بحل الدولتين

للمزيد

وجها لوجه

الأزمة الليبية.. هل تكرر موسكو "تجربتها السياسية السورية" في ليبيا؟

للمزيد

فرنسا

فرنسا: ماكرون يوقع إصلاح قانون العمل المثير للجدل

© أ ف ب

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 23/09/2017

وقع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة نصوص إصلاحات قانون العمل، أحد أبرز وعود حملته الانتخابية والذي يثير جدلا وانقسامات في فرنسا.

وقع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة نصوص إصلاح قانون العمل، أحد أبرز وعود حملته الانتخابية، وذلك في حفل نقله التلفزيون في بث مباشر.

وهذا "الإصلاح غير المسبوق" الذي يزيد مرونة تنظيم العمل "أجري في فترة قياسية" وفق ما أكد الرئيس الفرنسي الذي انتخب في أيار/مايو الماضي.

وتثير الإصلاحات جدلا في فرنسا، لكن ستنشر النصوص في الجريدة الرسمية الأسبوع المقبل لتدخل حيز التنفيذ على الفور.

وبذلك أكد الرئيس الفرنسي تصميمه على عدم الرضوخ لضغط "الشارع" بعد تظاهرتين نقابيتين في 12 أيلول/سبتمبر والخميس.

وأظهرت احتجاجات الخميس تراجع التعبئة الشعبية على ضوء انخفاض عدد المشاركين، وفق أرقام قدمها المنظمون والسلطات.

وبموجب هذه الإصلاحات سيجري العمل على "تليين" تنظيم العمل ووضع حد أقصى لتعويضات الصرف والاستغناء عن النقابات خلال التفاوض في شركات يقل عدد موظفيها عن خمسين موظفا.

والإصلاح الذي يحظى بتأييد أرباب العمل يقدم على أنه حل لـ"البطالة المكثفة" في فرنسا حيث تبلغ نسبة العاطلين عن العمل 9,6% مقابل معدل 7,8% في أوروبا.

وتندد النقابات بـ"تراجع اجتماعي" كما ينتقد الإصلاح حزب "فرنسا المتمردة" اليساري الراديكالي وقد توعد زعيمه جان لوك ميلنشون بأن التعبئة لا تزال "في بداياتها".

وتتخطى الاحتجاجات إطار إصلاح قانون العمل، وستليها احتجاجات على البطالة والنظام التقاعدي وقد أعلن عن تظاهرات جديدة خلال الأسابيع المقبلة.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 22/09/2017

  • فرنسا

    نائب رئيسة "الجبهة الوطنية" يغادر الحزب على خلفية توتر علاقته مع مارين لوبان

    للمزيد

  • إيران - فرنسا

    لودريان: الاتفاق النووي مع إيران "أساسي" لتفادي انتشار الأسلحة

    للمزيد

  • فرنسا

    نحو 223 ألف شخص شاركوا في مظاهرات ضد قانون العمل بفرنسا حسب الحكومة

    للمزيد

تعليق