تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف اليوم

باريس تستضيف قمة دول غرب أفريقيا لتسريع تشكيل قوة مشتركة لمكافحة الجهاديين

للمزيد

مراقبون

غينيا.. حين تغزو النفايات كوناكري وتلتهم شوارعها

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

قمة التعاون الإسلامي.. هل يخدم أردوغان أجندة داخلية؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

"ترامب يشعل قنبلة العالم!"

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

ما وقود السيارة الفرنسية الجديدة الصديقة للبيئة؟

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. الدورة 19 لأيام قرطاج المسرحية

للمزيد

وجها لوجه

تظاهرات منطقة القبائل الجزائرية.. هل تخفي المطالب التعليمية مشروعا سياسيا؟

للمزيد

حوار

الرئيس البوليفي إيفو موراليس: ترامب عدو لدود للإنسانية والأرض والطبيعة

للمزيد

النقاش

قمة "الكوكب الواحد".. باريس تستضيف قمة بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاتفاقية باريس للمناخ

للمزيد

الشرق الأوسط

بوتين يعتبر أن الشروط متوفرة لإنهاء النزاع السوري

© أ ف ب | الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصافحا نظيره التركي رجب طيب أردوغان في ختام مؤتمر صحافي في أنقرة 28 أيلول/سبتمبر 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 29/09/2017

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام لقائه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء الخميس إن "الشروط اللازمة" لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ ست سنوات أصبحت متوفرة، مؤكدا مع نظيره التركي أن بلديهما سيعززان تعاونهما في هذا الملف.

أعلن الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان إثر لقائهما في أنقرة مساء الخميس نيتهما تعزيز تعاونهما للتوصل إلى تحقيق سلام في سوريا، في موقف يأتي على خلفية تقارب بين موسكو وأنقرة يثير قلق الغرب.

وقال بوتين في ختام محادثات مع نظيره التركي إن "الشروط اللازمة" لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ ست سنوات أصبحت متوفرة.

وصرح بوتين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع أردوغان أن روسيا وتركيا تعتزمان "تعميق التنسيق" في ما بينهما من أجل إنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

وأقر بوتين بأن تنفيذ القرارات المتخذة في أستانة "لم يكن سهلا"، لكنه رأى أن مختلف الأطراف المعنية "تمكنت بالفعل من تحقيق نتيجة إيجابية".

وأوضح "عمليا، تم توفير الشروط اللازمة لإنهاء حرب الأخوة في سوريا ولإلحاق الهزيمة النهائية بالإرهابيين وعودة السوريين إلى حياة آمنة وإلى ديارهم".

مناطق خفض التوتر

كما أكد الرئيسان في مؤتمرهما الصحفي عزمهما على تكثيف الجهود لتفعيل "منطقة خفض التوتر" في محافظة إدلب الإستراتيجية في شمال سوريا من أجل المساعدة على إنهاء الحرب في هذا البلد.

وقال أردوغان إنه اتفق وبوتين على "مواصلة بذل مزيد من الجهود" لتفعيل منطقة خفض التوتر في إدلب التي تسيطر عليها فصائل إسلامية متطرفة.

وأيد بوتين ما قاله نظيره التركي في هذا الخصوص.

وقد وصف الرئيس التركي نظيره الروسي بأنه "صديق عزيز"، في وقت أشاد بوتين بمبادرات أردوغان في الملف السوري.

وأعرب الرئيسان الروسي والتركي من جهة ثانية عن رغبتهما في تطوير العلاقات الاقتصادية بين بلديهما.

ورحب أردوغان بعودة السياح الروس إلى تركيا والذين انخفض عددهم بشكل كبير خلال الأزمة الدبلوماسية في عام 2015.

كردستان العراق

أما القضية الإقليمية الأخرى التي أثارها الرئيسان، فكانت الاستفتاء على استقلال كردستان العراق الذي عارضته أنقرة بشدة خشية منها أن يؤدي إنشاء دولة كردية إلى تشجيع الأكراد في تركيا.

وندد أردوغان مجددا بهذا الاستفتاء الذي وصفه بأنه "غير شرعي"، لكن بدا أن بوتين لم يتطرق بشكل كبير إلى هذا الموضوع.

وأوضح تيمور أحمدوف الخبير في مجلس الشؤون الدولية الروسي إن "روسيا امتنعت عن إعطاء موقف واضح حول هذه القضية، وقد تكون تركيا راغبة بالحصول على ضمانات" في هذا الصدد.

وجاءت زيارة بوتين إلى أنقرة بعد أسبوعين من إعلان أردوغان عقدا كبيرا مع روسيا لشراء منظومات دفاعية مضادة للطائرات طراز إس-400.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 29/09/2017

  • أسبوع في العالم

    تركيا - روسيا: صواريخ في حضن الأطلسي

    للمزيد

  • حدث اليوم

    الولايات المتحدة-روسيا-تركيا: ما أهداف التنسيق العسكري في سوريا؟

    للمزيد

  • تركيا

    روسيا تغضب لفوز صورة اغتيال سفيرها في تركيا بجائزة صحفية

    للمزيد

تعليق