تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

ماكرون: لا يمكننا تحمل "كل بؤس العالم"

للمزيد

النقاش

تحرير الرقة: ما حجم الانتظارات وما هي الخيارات؟

للمزيد

حدث اليوم

ليبيا: عودة سيف الإسلام... متى ولماذا؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

سقطت الرقة، فهل انتهى تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. بريجيت ماكرون تؤيد مشروع قانون مكافحة التحرش اللفظي

للمزيد

وجها لوجه

المغرب: بعد حراك الريف.. "حراك الماء"؟

للمزيد

النقاش

التحرش الجنسي: من يكسر جدار الصمت؟

للمزيد

حدث اليوم

تونس: في أي فلك تدور الأحزاب؟

للمزيد

على هذه الأرض

السلاحف في غابات الأمازون.. حياة محفوفة بالمخاطر!

للمزيد

الشرق الأوسط

تركيا: توقيف شخص يشتبه بتورطه في مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها

© أ ف ب | انعكاس لصورة امرأة تلوح بالعلمين التركي وعلم المعارضة السورية في إسطنبول في 14 كانون الأول/ديسمبر 2016

نص فرانس 24

آخر تحديث : 30/09/2017

ذكرت وكالة دوغان التركية للأنباء أن السلطات اعتقلت شخصا يدعى أحمد بركات، يعرف عنه بأنه كان مقربا من المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الصحافية حلا بركات، للاشتباه بعلاقته بمقتلهما في منزلهما بحي أوسكودار على ضفة إسطنبول الآسيوية. وأشارت الوكالة إلى أن الاعتقال جاء بعد مراجعة كاميرات المراقبة لمئات الساعات.

قالت وسائل إعلام تركية إن السلطات أوقفت شخصا يشتبه بتورطه في مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الصحافية حلا بركات، اللتين عثر على جثتيهما في منزلهما في إسطنبول في 22 أيلول/سبتمبر 2017.

وأشارت وكالة دوغان للأنباء إلى أنه بعد مراجعة كاميرات المراقبة لمئات الساعات، أوقفت السلطات أحمد بركات الذي يعرف بأنه مقرب من المرأتين في مدينة بورصة في شمال غرب البلاد.

وقالت الوكالة إن الموقوف سينقل إلى إسطنبول للتحقيق معه.

وعثر على جثتي عروبة (60 عاما) وابنتها حلا (22 عاما) في شقتهما في منطقة أوسكودار على ضفة إسطنبول الآسيوية. وذكرت وسائل إعلام أن الضحيتين طعنتا في رقبتيهما.

وأكدت شذى شقيقة عروبة، مقتل الأخيرة وابنتها على فيس بوك. وكتبت "اغتالت يد الظلم والطغيان أختي الدكتورة عروبة بركات وابنتها حلا بركات في شقتهما في إسطنبول... ننعي أختنا المناضلة الشريدة التي شردها نظام البعث منذ الثمانينات إلى أن اغتالها أخيرا في أرض غريبة... إنا لله وإنا إليه راجعون".

وكانت الصحافية حلا بركات، التي كانت تحمل الجنسية الأمريكية، تعمل في موقع "أورينت نيوز" الإخباري وفي القناة الناطقة بالإنكليزية التابعة للتلفزيون الرسمي التركي "تي آر تي".

ونعى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" الذي يتخذ من إسطنبول مقرا له، القتيلتين وندد بـ"جريمة الاغتيال الشنيعة" مؤكدا أن "يد الإرهاب والاستبداد هي المشتبه به الأول" فيها، في إشارة إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ومنذ بدء الحرب السورية في آذار/مارس 2011، لجأ حوالى 3,2 ملايين سوري، عدد كبير من بينهم معارض للرئيس بشار الأسد، إلى تركيا، بحسب أرقام الحكومة.

وقال العديد من المعارضين والصحافيين السوريين الذين لجؤوا إلى تركيا أنهم تعرضوا لتهديدات بالقتل.

وفي 2015، قتل صحافيان من مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا، في جنوب تركيا طعنا بالسكاكين.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 30/09/2017

  • سوريا

    هل يتحول يوتيوب إلى ذاكرة لنسيان تاريخ الحرب السورية؟

    للمزيد

  • سوريا

    ديل بونتي تقرر الاستقالة "لعدم رغبة أعضاء مجلس الأمن في تحقيق العدالة" في سوريا

    للمزيد

  • سوريا

    العفو الدولية توثق وفاة نحو 18 ألف معتقل في ظروف "مرعبة" داخل السجون السورية

    للمزيد

تعليق