تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

العراق - كردستان: من المستفيد من التصعيد؟

للمزيد

حدث اليوم

الصومال: عنف بلا حدود؟

للمزيد

ضيف اليوم

هل يعقد الملف النووي الإيراني العلاقات في مجلس الأمن؟

للمزيد

تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى بونديشيري.. إقليم هندي بنكهة فرنسية

للمزيد

ريبورتاج

صلصة "الأيفار" اللذيذة.. الموروث التقليدي في منطقة البلقان

للمزيد

ريبورتاج

مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات: "جزر موريس من أكثر بلدان العالم استهلاكا للمخدرات"

للمزيد

ريبورتاج

قطار "المهراجا" الفاخر يفتح أبوابه أمام السائحين في راجستان

للمزيد

محاور

محاور مع بلال عينين: من هم الجهاديون الفرنسيون؟

للمزيد

ضيف ومسيرة

محمد مرادجي: مصور مغربي- ج2

للمزيد

أوروبا

إسبانيا: أعمال عنف ترافق استفتاء كاتالونيا واتهامات متبادلة بين مدريد وبرشلونة

© أ ف ب | عمليات فرز الأصوات في الاستفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا الإسباني 1 تشرين الأول/أكتوبر 2017

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 01/10/2017

تبادلت حكومتا إقليم كاتالونيا والحكومة الإسبانية المركزية الاتهامات بالمسؤولية عن العنف في الإقليم عندما استخدمت الشرطة الإسبانية الهراوات والرصاص المطاطي الأحد لمحاولة منع إجراء استفتاء حول استقلال كاتالونيا، ما أوقع أكثر من 90 جريحا. واعتبر رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أن الاستفتاء لم يتم، قائلا إن "دولة القانون" فرضت نفسها.

سقط أكثر من 90 جريحا الأحد عندما استخدمت الشرطة الإسبانية الهراوات والرصاص المطاطي الأحد لمحاولة منع إجراء استفتاء حول استقلال إقليم كاتالونيا، وسط تبادل برشلونة ومدريد المسؤولية عن ذلك.

وفي كلمة عبر التلفزيون مساء الأحد اعتبر رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي أن "دولة القانون ظلت قائمة بكل قوتها".

وقال "اليوم لم يكن هناك استفتاء لتقرير المصير في كاتالونيا" في وقت بدأ فيه فرز الأصوات في المنطقة.

وأضاف راخوي أن قوات الأمن الإسبانية "قامت بواجبها" في كاتالونيا "واحترمت تفويض القضاء" الذي حظر استفتاء تقرير المصير الذي نظمه القادة الداعون للاستقلال في كاتالونيا.

في هذه الأثناء وصفت رئيسة بلدية برشلونة أدا كولو، وهي من معارضي استقلال كاتالونيا، راخوي بأنه "جبان" وذلك إثر تدخل الشرطة بالقوة في كاتالونيا ودعته إلى التنحي عن السلطة.

وقالت في تصريحات صحافية إن راخوي "تخطى كافة الحدود (..) إنه جبان وليس بمستوى رجل دولة (..) وبالتالي ماريانو راخوي يجب أن يستقيل".

ما قيمة استفتاء كاتالونيا في الدستور الإسباني؟

ومنذ فتح مكاتب الاقتراع في كاتالونيا صباح الأحد تدخلت الشرطة ووحدات مكافحة الشغب التابعة للحرس المدني لمصادرة صناديق الاقتراع في مدينتي برشلونة وجيرون، مدينة رئيس كاتالونيا المؤيد لاستقلالها كارلس بيغديمونت.

وحطم الشرطيون العديد من أبواب مكاتب الاقتراع أمام ناشطين كانوا يرددون أناشيد تدعو للاستقلال أثناء هذا الاستفتاء الذي اعتبرت صحيفة "إلبايس" أنه يشكل "أكبر تحد" للدولة الإسبانية منذ وفاة فرانكو في 1975.

ومن شأن استقلال كاتالونيا التي تمثل نحو 19 بالمئة من الناتج الإجمالي لإسبانيا و16 بالمئة من سكانها، أن تكون له عواقب لا تحصى.

وأوقعت المواجهات 92 جريحا بينهم اثنان بحالة خطرة، بحسب الأجهزة الصحية المحلية.

وقالت وزارة الداخلية الإسبانية إن 12 عنصر أمن أصيبوا بجروح.

وفي برشلونة حملت الشرطة على مئات المتظاهرين الذين قطعوا الطريق أمامها وهي تحمل صناديق اقتراع مصادرة، وأطلقت الرصاص المطاطي، بحسب شهود.

وبثت قناة تي في3 الكاتالونية طوال النهار مشاهد لمواجهات بين شرطيين ومتظاهرين قرب مكاتب التصويت.

الآلاف صوتوا رغم العنف

وندد رئيس كاتالونيا بـ"عنف غير مبرر"، في حين قالت الحكومة الإسبانية إنه وسلطته المحلية يتحملان "لوحدهما مسؤولية" أحداث نهار الأحد لأنهم دعوا لتنظيم هذا الاستفتاء رغم حظره من المحكمة الدستورية.

وفي الإجمال أغلقت قوات الأمن 319 مكتب تصويت، بحسب السلطة المحلية، لكن الكثير من الكاتالونيين تمكنوا من التصويت بحسب مراسلي فرانس برس.

وأعلنت سلطات كاتالونيا في آخر لحظة صباح الأحد أن بإمكان الناخبين التصويت في أي مكتب اقتراع.

وصوت بعض الناخبين ببطاقات طبعت في المنزل أو بدون ظرف، بحسب مراسلي فرانس برس.

وطلب من المستفتين الإجابة بلا أو نعم عن سؤال "هل تريد أن تكون كاتالونيا دولة مستقلة بنظام جمهوري؟".

وقال بيلار لوبيز (54 عاما) في قرية لادو "لا أحد يمكنه أن يسرق صوتي والارتياح لتصويتي مهما حصل. لقد بكيت لأننا نكافح من أجل هذا منذ سنوات، ورأيت أمامي سيدة عمرها 90 عاما وهي تصوت من على كرسي نقال".

وفي حي نور باريس ببرشلونة لم يصوت إنريكي كالفو (متقاعد-67 عاما) وهو يتحدر من إقليم مجاور لأنه بحسب قوله لا يريد منح "شرعية" للاقتراع. وأضاف "العملية سيئة الإدارة من الحكومة الكاتالونية وكذلك من الحكومة المركزية في مدريد".

موقف الاتحاد الأوروبي من استفتاء كاتالونيا

وفي مؤشر على الوضع الاستثنائي في البلاد المتيمة بكرة القدم، قرر نادي برشلونة اللعب دون جمهور أمام منافسه لاس بالماس تعبيرا منه عن "القلق" للوضع، وبعد رفض رابطة دوري كرة القدم تأجيل المباراة.

ودارت المباراة دون حضور جمهور في الملعب الذي يعد الأكبر في أوروبا مع طاقة استيعابية تبلغ 99 ألف متفرج.

أغلبية الكاتالونيين تريد استفتاء قانونيا

ويتزايد شعور الرغبة في الاستقلال في كاتالونيا منذ بداية سنوات 2010. وينقسم السكان تقريبا بشكل متساو بشأن الموقف من الاستقلال. لكنهم يرغبون بنسبة تفوق 80 بالمئة في تنظيم استفتاء لتقرير المصير يكون قانونيا، بحسب آخر استطلاعات الرأي.

ولم تفلح الملاحقات القضائية ولا الإيقافات وعمليات التفتيش في ردع دعاة الاستقلال في هذه المنطقة التي يعيش فيها 16 بالمئة من سكان إسبانيا، من تنظيم الاستفتاء الذي تقول مدريد إنهم لا يملكون لوائح انتخابية شفافة ولا لجنة انتخابية ولا فرز أصوات من جهة محايدة.

دعوة لإضراب عام

وذكرت صحيفة لا فانغارديا الإسبانية أن جماعات مؤيدة لاستقلال إقليم كاتالونيا ونقابات عمال دعت إلى إضراب عام بالإقليم الواقع بشمال شرق البلاد يوم الثلاثاء.

ويقدر الناتج الاقتصادي في قطالونيا بنحو خمس الناتج المحلي الإجمالي في إسبانيا، ويملك الإقليم اقتصادا يساوي حجم اقتصاد تشيلي تقريبا.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

نشرت في : 01/10/2017

  • إسبانيا

    استفتاء كاتالونيا: الشرطة الإسبانية تصادر عددا من صناديق الاقتراع

    للمزيد

  • إسبانيا

    رئيس كاتالونيا يدلي بصوته في استفتاء الاستقلال رغم اقتحام الشرطة لمراكز الاقتراع

    للمزيد

  • إسبانيا

    إسبانيا: انفصاليو كاتالونيا يحتلون مراكز الاقتراع لضمان إجراء الاستفتاء

    للمزيد

تعليق