تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

قراءة في الصحافة العالمية

ألكسندر بينالا.. بداية مرحلة خطيرة بالنسبة للحكومة الفرنسية

للمزيد

محاور

محاور مع رشدي راشد: معوقات "النهضة العلمية العربية"؟

للمزيد

مراسلون

فنزويلا: ماراكايبو مرآة لجميع المآسي

للمزيد

أسبوع في العالم

مونديال 2018 - فرنسا: صيف على وقع الأفراح والاحتفالات

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - الجولان: من يضمن الحزام الأمني؟

للمزيد

موضة

كيف تدخل التكنولوجيا في صناعة الأزياء؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا: هل ينتعش النمو الاقتصادي بعد الفوز بكأس العالم لكرة القدم؟

للمزيد

هي الحدث

"لحظات امرأة": استعراض راقص في خدمة قضاياها

للمزيد

ضيف اليوم

قرب انتهاء معاهدة "ستارت" للحد من انتشار الأسلحة.. هل يشهد العالم سباقا جديدا نحو التسلح؟

للمزيد

الشرق الأوسط

غزة: رئيس الوزراء الفلسطيني يصل للقطاع في أول زيارة منذ العام 2015

© أ ف ب | فلسطينيون يتجمعون عند معبر بيت حانون في شمال قطاع غزة في انتظار الترحيب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وصحبه في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2017

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 03/10/2017

وصل رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الاثنين إلى قطاع غزة، في أول زيارة منذ أكثر من عامين، في مسعى لإنهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ أكثر من عقد.

في أول زيارة منذ 2015، وصل رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الاثنين إلى قطاع غزة لبحث المصالحة الفلسطينية وفي مسعى لإنهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ أكثر من عقد.

ويرافق الحمد الله عشرات الوزراء والمسؤولين، في أول خطوة هامة في اتجاه تسلم الحكومة مسؤوليات من حركة حماس التي تسيطر على القطاع.

مراسلة فرانس24 ليلى عودة - وصول رامي الحمد الله إلى غزة

وسيلتقي الحمد الله الاثنين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ورئيسها في قطاع غزة يحيى السنوار. وسيترأس اجتماع الحكومة الأسبوعي الثلاثاء في غزة. وتم نشر مئات من قوات الأمن التابعة لحركة حماس في شوارع مدينة غزة وقرب الفندق الذي سينزل به الحمد الله.

وفشلت جهود وساطة عديدة، خصوصا عربية، في تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني. لكن جهودا مصرية أثمرت أخيرا قبولا من الحركتين بمحاولة إنجاح المصالحة هذه المرة.

وسيطرت حماس على قطاع غزة منتصف العام 2007 بعد أن طردت عناصر فتح الموالين للرئيس الفلسطيني محمود عباس إثر اشتباكات دامية. وتفرض إسرائيل منذ عشر سنوات حصارا جويا وبريا وبحريا على القطاع الذي يبلغ عدد سكانه نحو مليوني شخص.

وشهد قطاع غزة المحاصر ثلاث حروب مدمرة بين العامين 2008 و2014 بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية. ويعتمد أكثر من ثلثي سكان القطاع الفقير على المساعدات الإنسانية.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 02/10/2017

  • الأمم المتحدة

    غوتيريس يبحث عملية السلام في زيارته الأولى لإسرائيل والأراضي الفلسطينية

    للمزيد

  • فرنسا - فلسطين

    وزير الاقتصاد الفرنسي يزور رام الله ويؤكد إبقاء باريس على مساعداتها للفلسطينيين

    للمزيد

  • الأمم المتحدة

    الجمعية العامة للأمم المتحدة: عباس يطالب بإنهاء "نظام الفصل العنصري" بحق الفلسطينيين

    للمزيد

تعليق