تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

قراءة في الصحافة العالمية

سيد الكرملين والتسويات الدبلوماسية للنزاع السوري؟

للمزيد

النقاش

قمة سوتشي.. الطرح الروسي في المطبخ السوري

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماذا يُعد لسوريا الغد في "مطبخ سوتشي"؟

للمزيد

حوار

عبد الحكيم بلحاج: التدخل الأجنبي لن يحل المشكلة في ليبيا

للمزيد

ضيف اليوم

القمة الروسية الإيرانية التركية.. هل تفرض قمة سوتشي حلا للأزمة السورية على الجميع؟

للمزيد

وجها لوجه

قضية المدون الموريتاني ولد امخيطير.. ضغوط ومزايدات؟

للمزيد

النقاش

لبنان : ماذا بعد عودة الحريري؟

للمزيد

منتدى الصحافة

منتدى الصحافة : قضية جريدة "الفجر" الجزائرية - الجزء الثاني

للمزيد

حدث اليوم

سوريا: هل تقتنع المعارضة بحلول بوتين؟

للمزيد

رياضة

دوري أبطال أوروبا: تعادل ثمين لتوتنهام مع ريال مدريد وليفربول يكتسح ماريبور

© أ ف ب/أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 18/10/2017

عاد توتنهام الإنكليزي بتعادل ثمين من معقل ريال مدريد الإسباني حامل اللقب على ملعب سانتياغو برنابيو، بخروجه بنتيجة 1-1 بينهما الثلاثاء، في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وفي مباراة أخرى قاد المصري محمد صلاح والبرازيليان فيليب كوتينيو وربرتو فيرمينيو فريقهما ليفربول الإنكليزي لفوز ساحق على مضيفه ماريبور السلوفيني بسباعية دون رد.

تعادل توتنهام الإنكليزي مع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب في المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء على ملعب سانتياغو برنابيو، بنتيجة 1-1 في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ورفع الفريقان رصيدهما إلى 7 نقاط في المركز الأول قبل لقاء العودة بينهما على ملعب ويمبلي في لندن بعد أسبوعين.

وأشرك مدرب توتنهام الأرجنتيني ماوريتسيو بوتشيتينو لاعبين في خط المقدمة هما هدافه هاري كاين والإسباني فرناندو ليورنتي في خطوة هجومية، في حين غاب ديلي إلي بداعي الإيقاف.

في المقابل، كانت المفاجأة في صفوف ريال مدريد إشراك الشاب المغربي أشرف حكيمي (18 عاما) في مركز الظهير الأيمن أساسيا.

واستحوذ ريال مدريد على الكرة منذ البداية وكاد يفتتح التسجيل مبكرا عندما مرر حكيمي كرة عرضية باتجاه رونالدو لكن الأخير سدد في القائم الأيمن وارتدت الكرة لتتهيأ أمام الفرنسي كريم بنزيمة، لكن الأخير سدد خارج الخشبات الثلاث من مسافة قريبة (4).

وتبادل رونالدو وبنزيمة الكرة بذكاء ليتوغل الأول داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة لامست القائم (17).

أما الفرصة الأبرز في هذا الشوط فكانت لكاين الذي سدد ركلة رأسية ارتطمت بالأرض وأبدع حارس ريال مدريد الكوستاريكي كيلور نافاس في التصدي لها من مسافة قريبة (19).

وخلافا لمجريات اللعب تقدم توتنهام عندما سار العاجي سيرج أورييه بالكرة على الجهة اليمنى ومررها عرضية داخل المنطقة ليضعها المدافع الفرنسي رافايل فاران خطأ في مرمى فريقه وسط ضغط من كاين (28).

وضغط ريال مدريد مجددا في محاولة لإدراك التعادل لكنه اصطدم بدفاع منظم قبل أن يرتكب أورييه خطأ شنيعا بإعاقة الألماني توني كروس داخل المنطقة ليحتسبها الحكم ركلة جزاء انبرى لها رونالدو بنجاح (43).

وتابع ريال مدريد أفضليته في الشوط الثاني وسنحت له فرصتان ذهبيتان لتسجيل هدف التقدم لكن الحارس الفرنسي هوغو لوريس تألق في التصدي لرأسية بنزيمة من مسافة ثلاثة أمتار (54)، ثم تسديدة رونالدو على الطاير (67).

ورد توتنهام من هجمة مرتدة عبر كاين الذي انفرد بنافاس وسدد كرة زاحفة لكن الأخير أبعدها بأطراف أصابعه (70). ثم تدخل نافاس مرة جديدة لإبعاد كرة قوية لكريستيان أريكسن بعدها بلحظات.

وهدأت وتيرة اللعب في الدقائق الأخيرة لتنتهي المباراة بتعادلهما.

وفي المجموعة ذاتها، تابع بوروسيا دورتموند الألماني عروضه المخيبة في هذه المسابقة بسقوطه في فخ التعادل مع مضيفه أبويل القبرصي 1-1.

وسجل مايكل بوتي (62) هدف أبويل، قبل أن يدرك سقراطيس باباساثوبولوس التعادل بعدها بخمس دقائق.

فوز ثالث تواليا لسيتي

وقطع مانشستر سيتي شوطا كبيرا إلى دور الـ16 بعد تخطيه ضيفه نابولي الإيطالي 2-1 ضمن المجموعة السادسة.

ورفع سيتي رصيده إلى 9 نقاط، مقابل 6 لشاخاتار دونيتسك الأوكراني الذي فاز على مضيفه فينورد روتردام الهولندي 2-1، فيما تجمد رصيد نابولي الذي لم يفز في إنكلترا أوروبيا عند 3 نقاط.

وقدم سيتي أداء هجوميا خاطفا مطلع المباراة، فافتتح التسجيل مبكرا بعد تمريرة في العمق إلى الإسباني دافيد سيلفا، لعبها عرضية فسددها كايل ووكر ليصدها الدفاع ثم تابعها رحيم سترلينغ بيسراه في الشباك (9).

ومن عرضية مقشرة للبلجيكي كيفن دي بروين، ضاعف المهاجم البرازيلي الشاب غابريال جيزوس النتيجة (13)، مسجلا هدفه الخامس عشر في 22 مباراة هذا الموسم في جميع المسابقات.

وكاد دي بروين يرفع النتيجة إلى 3-صفر لكن تسديدته اليسارية الرائعة انفجرت في عارضة الحارس الإسباني بيبي رينا، وارتدت على بعد سنتيمترات قليلة من خط المرمى (25)، ثم أنقذ المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي الكرة عن خط المرمى في فرصة بالغة الخطورة (28).

وخرج نابولي من منطقته في آخر 10 دقائق من الشوط الأول، فحصل على ركلة جزاء بعد دفع من ووكر على الإسباني راؤول ألبيول إثر كرة ثابتة، أهدرها البلجيكي دريس مرتنز أمام الحارس البرازيلي إيدرسون (38).

وهذه المرة السادسة على التوالي التي ينجح فيها حراس سيتي في صد ركلة جزاء في دوري أبطال أوروبا.

واستهل سيتي الشوط الثاني مستحوذا على الكرة، لكن بعد فاصل من اللعب بالنار أمام منطقته خسر دفاعه الكرة لمرتنز، فمرر إلى القائد السلوفاكي ماريك هامسيك، إلا أن تسديدته أنقذها قلب الدفاع جون ستونز في الرمق الأخير إلى ركنية (64).

وبعد مجهود فردي رائع للظهير الأيسر الجزائري فوزي غلام، تعرض للعرقلة من لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية لنابولي سددها هذه المرة دياوارا (20 عاما)، اللاعب الأقل خبرة في فريقه، وكسر صمود حراس سيتي بركلات الجزاء (73).

وفي المجموعة عينها، افتتح ستيفن بيرغويس التسجيل لفينورد (8)، قبل أن يعادل لشاختار سريعا البرازيلي برنارد (24)، ثم يمنحه هدف الفوز في الشوط الثاني (54)، فمني بطل هولندا بخسارته الثالثة على التوالي.

بشيكتاش يعمق جراح موناكو

وفي المجموعة السابعة، حقق لايبزيغ الألماني فوزه الأول في دوري أبطال أوروبا على حساب ضيفه بورتو البرتغالي 3-2، فيما ابتعد بشيكتاش التركي بالصدارة بعد تعميقه جراح موناكو بطل فرنسا 2-1. ورفع بشيكتاش رصيده إلى 9 نقاط ليضع قدمه في الدور الثاني، مقابل 4 للايبزيغ و3 لبورتو ونقطة لموناكو.

على ملعب لويس الثاني، افتتح الكولومبي راداميل فالكاو التسجيل لفريق الإمارة (30)، لكن جنك توسون رد بثنائية للضيوف (34 و55).

وفي مباراة مليئة بالأهداف أمام 41 ألف متفرج، تخطى لايبزيغ وصيف الدوري الألماني في الموسم الماضي والثالث راهنا ضيفه بورتو 3-2.

وسجل للفائز، المنتشي من فوزه على بوروسيا دورتموند متصدر ترتيب الدوري محليا، ويل أوربان (8) والسويدي إميل فورسبرغ (38) والفرنسي جان-كيفن أوغوستان (41)، ولبورتو الكاميروني فنسان أبوبكر (18) والإسباني إيفان ماركانو (44).

وشارك هداف لايبزيغ الدولي تيمو فيرنر في آخر ربع ساعة وذلك بعد تعافيه من إصابة في عنقه.

ليفربول يدمر ماريبور

واكتسح ليفربول الإنكليزي مضيفه ماريبور السلوفيني بسباعية نظيفة ليحقق أول فوز له بعد تعادلين.

وضرب ثلاثي خط المقدمة بقوة، فسجل البرازيلي روبرتو فيرمينو ثنائية (4 و54) والمصري محمد صلاح هدفين أيضا (19 و40)، في حين أضاف البرازيلي كوتينيو (13) وأليكس أوكسلايد تشامبيرلاين (86) وترنت ألكسندر آرنولد (90) أهداف ليفربول.

وفي المجموعة ذاتها، سحق سبارتاك موسكو الروسي إشبيلية الإسباني 5-1. سجل للفائز الهولندي كوينسي بروميس (18 و90)، ولورنزو ميلغاريخو (58) ودينيس غلوشاكوف (67) والبرازيلي لويس أدريانو (74)، وللخاسر الدانماركي سايمون كيار (30).

وتصدر ليفربول الترتيب برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف عن سبارتاك موسكو و4 لإشبيلة ونقطة واحدة لماريبور.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 17/10/2017

  • رياضة24

    فريقان فرنسيان في نهائي كأس أبطال أوروبا للسيدات

    للمزيد

  • رياضة

    دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد يتأهل للنهائي رغم خسارته أمام أتلتيكو مدريد 1-2

    للمزيد

  • رياضة24

    ريال مدريد.. المدرب زيدان على خطى اللاعب "زيزو"

    للمزيد

تعليق