تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

ما هي استراتيجية ماكرون لتجاوز فضيحة بينالا؟

للمزيد

ضيف الاقتصاد

أي دور للبورصة المصرية في تمويل النشاط الاقتصادي؟

للمزيد

ضيف اليوم

قضية بينالا: قضية سياسية إلى أين ستصل تداعياتها؟

للمزيد

ريبورتاج

موت الأشجار المعمرة.. ظاهرة غريبة تجتاح مناطق السافانا في أفريقيا وأستراليا

للمزيد

تكنوفيليا

ارتفاع الجرائم الإلكترونية بأكثر من 600 بالمئة بسبب تعدين العملات الرقمية!

للمزيد

ريبورتاج

جزيرة مافيا في تنزانيا.. وجهة للسياح الباحثين عن الاستمتاع بعالم الأحياء المائية

للمزيد

ريبورتاج

تنزانيا: "أمراء إماراتيون" يحولون دون ممارسة رعاة البقر لنشاطهم التاريخي شمال البلاد

للمزيد

موضة

مصمم الأزياء الفرنسي جون بول غوتييه يستوحي مجموعته الأخيرة من السجائر!

للمزيد

النقاش

تونس: هل دقت ساعة رحيل يوسف الشاهد؟

للمزيد

الشرق الأوسط

الجيش الإسرائيلي يغلق مكاتب مؤسسات إعلامية يتهمها بتقديم خدمات لحماس

© أ ف ب | موظفة في شركة بالميديا في مكتب الشركة في نابلس أمام قرار من الجيش الإسرائيلي بإغلاق المكتب الأربعاء 18 تشرين الأول/أكتوبر 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 18/10/2017

أغلق الجيش الإسرائيلي مكتبين إعلاميين على الأقل الأربعاء ضمن عمليات مداهمة لمؤسسات صحفية فلسطينية في الضفة الغربية. وأعلن الجيش الإسرائيلي ونقابة الصحافيين الفلسطينيين أن هذه المداهمات جاءت بسبب اتهام الجيش لهذه المؤسسات بتقديم خدمات إعلامية لحركة حماس الفلسطينية.

قام الجيش الإسرائيلي بعمليات مداهمة لمكاتب مؤسسات إعلامية فلسطينية في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة، وأغلق اثنين منها على الأقل. ويتهم الجيش الإسرائيلي هذه المؤسسات بتقديم خدمات تلفزيونية لحركة حماس، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي ونقابة الصحافيين الفلسطينيين الأربعاء.

وداهم الجيش ليل الثلاثاء الأربعاء المكاتب بعد ساعات من إعلان الحكومة الإسرائيلية رفضها التفاوض مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم حماس، ما لم تتخل الحركة عن سلاحها وعن العنف وتعلن الاعتراف بإسرائيل.

وقال مسؤول في نقابة الصحافيين الفلسطينيين لوكالة الأنباء الفرنسية إن القوات الإسرائيلية أغلقت مكاتب شركات "بالميديا" و"ترانسميديا" و"رامسات" الإعلامية الفلسطينية في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية لستة أشهر.

وقام الجيش أيضا بمصادرة مواد إعلامية من هذه المؤسسات واعتقل شخصين، أحدهما مسؤول في إحدى هذه المؤسسات. كما داهم الجيش مكاتب بالميديا في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بحسب مصور لفرانس برس، وداهم أيضا مكاتب إعلامية في مدينة رام الله، مقر السلطة الفلسطينية، بحسب وسائل الإعلام الفلسطينية.

وأعلنت متحدثة باسم الجيش أن القوات "فتشت عددا من مكاتب إعلامية وشركات إنتاج يشتبه ببثها مواد تحريضية، والتشجيع والاحتفال والترويج للعنف والإرهاب ضد الإسرائيليين". وتابعت "بالإضافة إلى ذلك، صادرت القوات معدات ووثائق من الشركات الإعلامية التي قدمت خدمات لقناتي الأقصى والقدس، وهما منظمتان محظورتان".

وتتبع المحطتان لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة. ولم يكن بإمكان المتحدثة تحديد عدد المكاتب التي تم إغلاقها الليلة الماضية أو تقديم أي تفاصيل عن المواد التحريضية.

ومن جهته، قال الجنرال يواف مردخاي، منسق أنشطة الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمسؤول عن وحدة الإدارة المدنية، في تصريح على صفحته على موقع "فيس بوك" باللغة العربية إن "الجيش اقتحم 8 شركات فلسطينية للاتصالات والإنتاج توفر خدمات إلى قناتي الأقصى والقدس" التلفزيونيتين.

وقال مردخاي إن "القناتين تبثان التحريض المستمر على دولة إسرائيل" متهما القناتين بأنهما ألهمتا العديد من الفلسطينيين للخروج وارتكاب هجمات. وأضاف "سيعاقب كل من يحرض على دولة إسرائيل ويتعاون من محطات تحريضية".

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 18/10/2017

  • النقاش

    حركة حماس: متى تدق ساعة المصالحة؟

    للمزيد

  • إسرائيل

    إسرائيل: المحكمة العليا تجمد مؤقتا قانونا يشرع البؤر الاستيطانية

    للمزيد

  • الشرق الأوسط

    نساء إسرائيليات وفلسطينيات يختتمن مسيرة للسلام استمرت أسبوعين

    للمزيد

تعليق