تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

الأسبوع الاقتصادي

كيف تؤثر مصاعب ميركل في تشكيل الحكومة على الاقتصاد الألماني ومنطقة اليورو؟

للمزيد

في فلك الممنوع

من هم العلويون؟

للمزيد

هي الحدث

الأردن.. شرطيات المرور في تحدي العقليات الذكورية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

سيد الكرملين والتسويات الدبلوماسية للنزاع السوري؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية تسعى لإصدار تأشيرات سياحية للأجانب العام المقبل

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. مريض يعيش بجلد شقيقه!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. تفاقم ظاهرة الإجازات المرضية في الوظائف الحكومية

للمزيد

وجها لوجه

الجزائر.. انتخابات بلا رهانات؟!

للمزيد

النقاش

قمة سوتشي.. الطرح الروسي في المطبخ السوري

للمزيد

فرنسا

فرنسا: البرلمان يقر بشكل نهائي قانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل

© أ ف ب/أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 18/10/2017

أقر البرلمان الفرنسي الأربعاء قانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل بشكل نهائي، وذلك بعد أن صادق النواب الفرنسيون في وقت سابق بأغلبية ساحقة 415 صوتا مقابل 127، في حين امتنع 19 نائبا، على مشروع القانون.

أقر البرلمان الفرنسي الأربعاء قانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل بشكل نهائي ما يعطي السلطات صلاحيات جديدة دائمة لمداهمة منازل وإغلاق مراكز عبادة وتقييد حرية الحركة.

والقانون الجديد الذي سيحل بديلا عن حالة الطوارئ التي فرضت بعد اعتداءات باريس عام 2015، اعتمده مجلس الشيوخ في قراءة ثانية رغم حملات ناشطين حذرت من المساس بالحريات المدنية.

وكانت الجمعية الوطنية الفرنسية قد أقرت بأغلبية كبيرة مشروع قانون جديد لمكافحة الإرهاب الهدف منه مواجهة المخاطر الإرهابية في البلاد التي تعرضت لسلسلة اعتداءات دامية منذ العام 2015.

ووافق النواب على مشروع القانون بالقراءة الأولى بـ 415 صوتا مقابل 127، فيما امتنع 19 نائبا عن التصويت.

ومن شأن القانون الذي خضع لمداولات مكثفة في البرلمان على مدى أسابيع أن يجعل عدة إجراءات فرضت بعد اعتداءات باريس وضمنها قوانين الطوارئ دائمة.

وتنتهي حالة الطوارئ في فرنسا في 1 تشرين الثاني/نوفمبر بعدما تم تمديدها ست مرات.

وفي خطاب مهم حول الأمن أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن النص التسوية الذي توصل إليه البرلمانيون يفترض أن يتيح للسلطات مكافحة الإرهاب من دون "التخلي عن قيمنا ومبادئنا".

وشهدت فرنسا سلسلة اعتداءات منذ 2015 نفذها متطرفون إسلاميون خلفت أكثر من 230 قتيلا.

وأعلن ماكرون إحباط 13 مخططا إرهابيا منذ مطلع العام 2017.

ورغم الانتقادات بأنه يمكن أن يقوض الحريات العامة، لم يلق قانون مكافحة الإرهاب اعتراضا كبيرا من قبل الفرنسيين الذين لا يزالون تحت وطأة الهجمات الجهادية.

فقد أظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرا أن 57 بالمئة من الفرنسيين يؤيدونه.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 18/10/2017

  • فرنسا

    فرنسا: اتهام إسلاميين متطرفين بالتخطيط لاعتداءات من سجنهما في ضواحي باريس

    للمزيد

  • فرنسا

    فرنسا: البرلمان يمدد حالة الطوارئ لستة أشهر إضافية

    للمزيد

  • فرنسا

    عملية أمنية مشتركة بين بلجيكا وفرنسا: اعتقال متشددين يشتبه بارتباطهم بمجموعات جهادية

    للمزيد

تعليق