تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

من المقصود بالعريضة الموجهة ضد "معاداة السامية الجديدة"؟

للمزيد

النقاش

فرنسا : نصوص قرآنية مُتهمة بمعاداة السامية

للمزيد

ثقافة

جواد الأسدي: السلطات العربية تقتل المسرح بدم بارد

للمزيد

ضيف اليوم

أرمينيا.. إحياء ذكرى الإبادة غداة استقالة رئيس الحكومة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. قانون الهجرة واللجوء يحرج الأكثرية الحاكمة على الرغم من إقراره

للمزيد

ريبورتاج

باكستان.. أقلية البشتون تنتفض ضد ما تصفه بالتهميش الذي تعانيه

للمزيد

ضيف ومسيرة

أحمد بن محمد الجروان.. رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام

للمزيد

رياضة 24

الدوري الإنكليزي.. محمد صلاح يقترب بسرعة فائقة من رونالدو وميسي

للمزيد

تذكرة عودة

إيرلندا.. تذكرة عودة إلى تيوم

للمزيد

أوروبا

وزراء داخلية مجموعة السبع يناقشون تحديات عودة المقاتلين الأجانب والإرهاب على الإنترنت

© أ ف ب | مشهد عام لاجتماع وزراء داخلية مجموعة السبع ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي في أسكيا

نص فرانس 24

آخر تحديث : 20/10/2017

عقد وزراء داخلية مجموعة السبع الكبرى اجتماعا الجمعة في جزيرة أسكيا الإيطالية لمناقشة سبل مواجهة العودة المحتملة للمقاتلين الأجانب إلى أوروبا، عقب سقوط معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق. ومن المقرر أن يعقد الوزراء جلسة عمل ثانية، في جزيرة نابولي، تخصص لمناقشة مكافحة الإرهاب على الإنترنت.

ناقش وزراء داخلية مجموعة السبع - بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة - الجمعة سبل مواجهة أحد أكبر التهديدات الأمنية التي تواجه الدول الغربية مع اندحار تنظيم "الدولة الإسلامية" من معاقله في سوريا والعراق.

وعقدت المجموعة جلستها الأولى في فندق يطل على البحر في جزيرة أسكيا الإيطالية لمناقشة سبل مواجهة العودة المحتملة للمقاتلين الأجانب إلى أوروبا عقب سقوط معاقل تنظيم "الدولة الاسلامية".

خطر تسلل الجهاديين إلى أوروبا عبر مراكب الهجرة لشن هجمات ثأرية

وكان وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي قد حذر الأسبوع الماضي من أن الجهاديين الذي يخططون لشن هجمات ثأرية في أوروبا بعد هزيمة الجهاديين في سوريا، ربما يتسللون إلى أوروبا على متن مراكب المهاجرين المنطلقة من ليبيا.

من جانبها، قالت إيطاليا الأربعاء إن مجموعة السبع ستناقش أيضا مصير مواطنيها المتطرفين العائدين من جبهات القتال مع الجهاديين، للحؤول دون أن يمثلوا مخاطر أمنية في السجون.

وقالت فرنسا إن مفاوضات ستجري حول الجوانب القانونية لمحاكمة العائدين، مع تساؤلات حول نوع الأدلة ضدهم والجهة التي جمعت تلك الأدلة وما إذا يمكن استخدامها في محاكم داخلية.

يذكر أن عشرات آلاف المواطنين من دول غربية ذهبوا إلى سوريا والعراق للقتال في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" بين 2014 و2016، قبل أن يعود البعض منهم لشن هجمات أوقعت عشرات القتلى.

ويعقد وزراء دول مجموعة السبع جلسة العمل الثانية على جزيرة نابولي لمناقشة مكافحة الإرهاب على الإنترنت.

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 20/10/2017

  • قمة الدول السبع الكبرى

    قمة مجموعة السبع تنتهي بخلاف حول المناخ واتفاق ضد الحمائية التجارية

    للمزيد

  • قمة مجموعة السبع

    ملف محاربة الإرهاب يطغى على جدول أعمال قمة مجموعة السبع في إيطاليا

    للمزيد

  • دبلوماسية

    إيرولت: مجموعة السبع تتفق على أن لا حل في سوريا مع بقاء الأسد في السلطة

    للمزيد

تعليق