تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تونس - باريس

باريس - تونس مع ياسين إبراهيم

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

كيف تؤثر مصاعب ميركل في تشكيل الحكومة على الاقتصاد الألماني ومنطقة اليورو؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس.. الحكومة تتعهد بعدم التراجع عن سياسات التقشف رغم المعارضة الداخلية

للمزيد

في فلك الممنوع

من هم العلويون؟

للمزيد

هي الحدث

الأردن.. شرطيات المرور في تحدي العقليات الذكورية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

سيد الكرملين والتسويات الدبلوماسية للنزاع السوري؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية تسعى لإصدار تأشيرات سياحية للأجانب العام المقبل

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. مريض يعيش بجلد شقيقه!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. تفاقم ظاهرة الإجازات المرضية في الوظائف الحكومية

للمزيد

فرنسا

متحف اللوفر يطلق حملة تبرع لإعادة كتاب صلوات ملكي إلى فرنسا

© أ ف ب/ أرشيف | متحف اللوفر بباريس

نص فرانس 24

آخر تحديث : 25/10/2017

أطلق متحف اللوفر في باريس نداء إلى الفرنسيين لمناشدتهم بالتبرع للمساهمة في شراء كتاب صلوات قديم يعود لأحد ملوك فرنسا. الكتاب الذي يحمل عنوان "كتاب الساعات" كان من مقتنيات الملك فرانسوا الأول ويعد من الأعمال الفنية المرموقة والفخمة العائدة لعصر النهضة.

ناشد متحف اللوفر بباريس الفرنسيين مجددا للتبرع لجمع مليون يورو من أجل شراء كتاب قديم يعود لأحد ملوك فرنسا وهو "كتاب الساعات" للصلوات.

المخطوط الأثري المعروض للبيع من قبل جامع تحف بريطاني، يعود للملك فرانسوا الأول، المنحدر من عائلة فالوا، قام بإهدائه إلى ابنة أخيه عندما كانت في العاشرة من عمرها. مغلف بالذهب ومرصع بالزمرد والياقوت والفيروز.

يقول متحف اللوفر إنه بحاجة إلى 10 ملايين يورو (ما يعادل 11,8 مليون دولار) لشراء الكتاب. شركة "لوي فيتون" المتخصصة في المنتجات الفخمة تعهدت بدفع نصف المبلغ. ويأمل المتحف بجمع مليون يورو من المبلغ المتبقي عبر حملة التبرع، في حين سيتم جمع الأموال المتبقية من مساهمات الشركات إلى جانب المساعدات الحكومية.

رئيس متحف اللوفر جان لوك مارتينيز قال إن "كتاب الساعات" يمكن أن يصبح أحد التحف المميزة التي يرتبط اسمها بالمتحف مثل الجوكندا (الموناليزا)، معتبرا أنه عمل فني من طراز نادر وذو قيمة عالية.

ويبلغ الثمن المطلوب لشراء الكتاب ما يقارب ضعف الميزانية السنوية للمتحف الفرنسي العريق (5,2 مليون يورو)، إلا أن المخطوط يساوي وزنه ذهبا وله قيمة أثرية كبيرة بالنسبة لفرنسا كونه آخر التحف الباقية من مقتنيات أسرة فالوا الملكية الفرنسية التي فقدت العرش في نهايات القرن السادس عشر.

وتمكنت حملة التبرع لحد الآن (25 تشرين الأول/أكتوبر) من جمع 4% من المبلغ المستهدف. وستستمر الحملة بتلقي أموال المتبرعين الفرنسيين حتى 15 شباط/فبراير 2018.

كتاب الساعات
© متحف اللوفر

الكتاب التحفة

يحتوي "كتاب الساعات" على 16 لوحة فنية وعدة زخارف، ذو غلاف ذهبي، مزين بعدد من الأحجار الكريمة. وهو مرفق بعدد من محددات الصفحات المزدانة بالياقوت والفيروز.

الكتاب الذي اقتناه الملك فرانسوا الأول عام 1538 موجود في بريطانيا منذ القرن الثامن عشر. كانت ملكيته تعود لجان دالبير ملكة نافار (1555-1572) ابنة أخ فرانسوا الأول. ووالدة الملك هنري الرابع الذي ورث الكتاب عنها. وأعطته الملكة ماري دي ميديتشي لاحقا للكاردينال الشهير مازاران. وتنقل الكتاب بعد ذلك بين عدد من المقتنيات الشخصية لجامعي التحف، وبيع آخر مرة عام 1942 لمالكه الحالي. وهو موجود اليوم في معرض "فرانسوا الأول وفنون هولندا" في متحف اللوفر. وتم تصنيفه كعمل "ذي قيمة تراثية عالية".

فرانس24

نشرت في : 25/10/2017

  • أسرار باريس

    أسرار باريس | أفظع الحرائق في تاريخ العاصمة الفرنسية

    للمزيد

  • الإمارات العربية المتحدة

    متحف "اللوفر- أبو ظبي" يفتح أبوابه في 11 نوفمبر مستعيرا أعمالا فنية فرنسية شهيرة

    للمزيد

  • الإمارات العربية المتحدة

    الإمارات: "لوفر أبو ظبي" يفتتح أبوابه في نوفمبر المقبل

    للمزيد

تعليق