تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

لبنان : ماذا بعد عودة الحريري؟

للمزيد

منتدى الصحافة

منتدى الصحافة : قضية جريدة "الفجر" الجزائرية - الجزء الثاني

للمزيد

حدث اليوم

سوريا: هل تقتنع المعارضة بحلول بوتين؟

للمزيد

منتدى الصحافة

منتدى الصحافة : قضية جريدة "الفجر" الجزائرية - الجزء الأول

للمزيد

منتدى الصحافة

قضية جريدة "الفجر" الجزائرية.. من يبتز من؟ ج2

للمزيد

منتدى الصحافة

قضية جريدة "الفجر" الجزائرية.. من يبتز من؟

للمزيد

ريبورتاج

هل سيتم حل الذراع العسكري لحماس بموجب اتفاق المصالحة الفلسطينية؟

للمزيد

ضيف اليوم

السجن المؤبد لراتكو ميلاديتش لدوره في المذابح المروعة خلال حرب البوسنة

للمزيد

حوار

صائب عريقات: سنعلق الاتصالات مع الإدارة الأمريكية إن لم تعد فتح مكتب منظمة التحرير

للمزيد

فرنسا

المدعي العام الفرنسي يستأنف الحكم ضد عبد القادر مراح

© أ ف ب

فيديو وسيم الدالي

نص فرانس 24

آخر تحديث : 03/11/2017

تقدم المدعي العام الفرنسي بطلب إلى القضاء لاستئناف الحكم الصادر بحق عبد القادر مراح إثر تبرئته الخميس من التورط مباشرة في عمليات القتل التي نفذها شقيقه في 2012 وقتل فيها 7 أشخاص. وحكم على مراح بالسجن 20 عاما بعد إدانته بالتخطيط لمؤامرة إرهابية.

أعلن المدعي العام الفرنسي أنه تقدم بطلب لاستئناف الحكم الصادر بحق عبد القادر مراح شقيق منفذ اعتداءات تولوز ومونتوبان عام 2012 محمد مراح، بعد أن برأته المحكمة من التورط المباشر في قتل ضحايا شقيقه السبعة، والهجوم على مدرسة يهودية.

واعتبرت النيابة العامة في باريس أن محكمة الاستئناف الخاصة في باريس"لم تستخلص في حكمها الذي أصدرته الخميس كل العواقب القانونية للأفعال التي رفعت إليها"، في إشارة إلى أن المحكمة اعتبرت عبد القادر مراح مدانا بالاشتراك مع أشرار في جريمة إرهابية لكن ليس بالتواطؤ في سبع عمليات اغتيال ارتكبها شقيقه.

ويشمل استئناف النيابة العامة أيضا عبد الفتاح ملكي الذي حكم عليه بالسجن 14 عاما لأنه باع السلاح والسترة الواقية من الرصاص إلى محمد مراح، مع علمه بتطرفه.

من جانبه علق إريك دوبون موريتي محامي الدفاع عن عبد القادر مراح الجمعة على الاستئناف بالقول إنه "لا شيء يفاجئني، مضيفا أنه "يعتقد" أنه سيقوم باستئناف حكم المحكمة بحبس موكله 20 عاما بعد إدانته بالتخطيط لمؤامرة إرهابية على خلفية الاعتداءات التي نفذها شقيقه محمد في آذار/مارس 2012.

وصرح موريتي لمحطة "راديو فرانس إنتر" الإذاعية "يجب أن أبحث الأمر مع عبد القادر مراح، وأن نتناقش فيه. أعتقد أن المدان الآخر في القضية (عبد الفتاح ملكي، الذي حكم عليه بالسجن 14 عاما) سيستأنف الحكم. أعتقد أننا نتجه إلى محاكمة جديدة".

واعتبر المحامي أن العقوبة التي نالها موكله "قاسية". كما اعتبر أنها "العقوبة القصوى التي يمكن فرضها على من يخطط لمؤامرة إرهابية"، معتبرا أن تهمة التخطيط لمؤامرة إرهابية مشكوك فيها.

في المقابل، لم تخف لطيفة بن زياتن والدة أحد ضحايا محمد مراح "خيبتها" من الحكم الصادر، وأعلنت لإذاعة "راديو فرانس إنترناسيونال" أنها "تأمل" أن يستأنف مكتب المدعي العام قرار المحكمة.

كلمة لطيفة بن زياتن في أعقاب الحكم على شقيق محمد مراح

وقالت "آمل أن يستأنف المدعي ومحامو الادعاء القرار. عائلات (الضحايا) لا يسعهم ذلك. آمل أن يفعل الادعاء ما يجب فعله. أنا أثق بالقضاء، يجب أن نكون صارمين من أجل إعطاء الدروس".

وكانت محكمة فرنسية حكمت الخميس بسجن الشقيق الأكبر لمحمد مراح الذي قتل سبعة أشخاص في تولوز عام 2012 بينهم ثلاثة أطفال في مدرسة يهودية، مدة 20 عاما إثر إدانته بالتخطيط لمؤامرة إرهابية.

لكن المحكمة برأت عبد القادر مراح من التورط مباشرة في عملية قتل شقيقه لثلاثة عسكريين والهجوم على مدرسة يهودية حيث قتل حاخاما وطفليه، إضافة إلى فتاة تبلغ من العمر ثمانية أعوام.

فبين 11 و19 آذار/مارس 2012، اغتال محمد مراح (23) في مونتوبان ثلاثة عسكريين من أصول مغاربية هم عماد بن زياتن وعبد الشنوف ومحمد لجواد.

وبعد أربعة أيام ركن دراجته النارية أمام مدرسة يهودية في تولوز وقتل جوناثان ساندلر (30 عاما) أستاذ الدين، ونجليه أرييه (خمسة أعوام) وغابرييل (ثلاثة أعوام). وفي باحة المدرسة قتل عن قرب فتاة صغيرة تدعى مريم مونسونيغو (ثمانية أعوام) هي ابنة مدير المدرسة.

وتحصن القاتل في شقة تمت محاصرته فيها 32 ساعة وسط تغطية من وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم. وفي 22 آذار/مارس شنت قوات خاصة للشرطة الفرنسية الهجوم وقتلت محمد مراح.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 03/11/2017

  • فرنسا

    فيديو: واشنطن تكرم جهود لطيفة بن زياتن ضد التطرف

    للمزيد

  • فرنسا

    محاكمة شريكين مفترضين لمحمد مراح تدخل أسبوعها الخامس بفرنسا

    للمزيد

  • فرنسا - إرهاب

    القضاء الفرنسي: الدولة مسؤولة جزئيا عن مقتل عسكري على يد الجهادي محمد مراح

    للمزيد

تعليق