تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

اجتماع باريس حول سوريا: تحرك دبلوماسي لتقييد الدور الروسي؟

للمزيد

حدث اليوم

ميشال عون يعلن موعد الانتخابات البرلمانية : هل يكسب لبنان الرهان ؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

حرب عفرين: تركيا تستعجل الحسم لتفادي الضغط الدولي

للمزيد

وقفة مع الحدث

من هو الوسيط الجديد في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل فرنسا قادرة على وقف المعارك في سوريا؟

للمزيد

النقاش

سوريا-تركيا-الأكراد: ما هي حدود "غصن الزيتون"؟

للمزيد

حدث اليوم

الشرق الأوسط : بنس يصر وعباس يبحث عن مفر

للمزيد

رياضة 24

كأس أمم أفريقيا للمحليين.. المغرب يتعادل مع السودان ويحسم صدارة المجموعة الأولى

للمزيد

رياضة 24

الدوري الفرنسي.. ليون يطيح بباريس سان جرمان ويخطف الوصافة

للمزيد

أوروبا

القضاء الألماني يطلب إضافة "جنس ثالث" في سجلات الولادة

© أ ف ب/ أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 08/11/2017

قد تصبح ألمانيا أول بلد أوروبي يعترف رسميا بـ"الجنس ثالث" في سجلات الولادة، إذا ما استجاب البرلمان لطلب أعلى هيئة قضائية في البلاد بتشريع الأمر. وأعطت المحكمة الدستورية مجلس النواب حتى نهاية 2018 للتصويت على تشريع "جنس ثالث" على سجلات الولادة إلى جانب فئتي "ذكر" و "أنثى".

طلبت المحكمة الدستورية الألمانية وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، تشريع "جنس ثالث" وإدراجها كخانة في استمارة تسجيل المواليد. وأملهت مجلس النواب حتى نهاية السنة القادمة لإصدار قانون يحدد جنسا ثالثا كخيار غير "ذكر" و"أنثى".

ودعت المحكمة التي تتخذ مقرا لها في كارلسروه، النواب إلى أن يضيفوا على الوثائق المعنية بهذا الأمر عبارة مثل "ثنائي الجنس" أو "مختلف".

حتى اليوم، كان ممكنا في ألمانيا منذ أيار/مايو 2013 عدم تصريح الشخص عن جنسه عبر ترك الخانة فارغة، فيما يمكن للمعنيين في وقت لاحق خلال حياتهم اختيار خانة الجنس التي يريدون الانتماء إليها سواء الذكور أو الإناث أو ترك هذه الخانة من دون تحديد.

غير أن محكمة العدل الفيدرالية، وهي هيئة أدنى رتبة في هرمية المرجعيات القضائية، رفضت في آب/أغسطس 2016 المضي قدما والاعتراف بوجود جنس ثالث بشكل قانوني معتبرة أن هذا الأمر "مخالف للقانون".

ورفضت المحكمة المذكورة طلب شخص ثنائي الجنس مولود في العام 1989 ومسجل في خانة الإناث.

هذا الشخص الذي نال دعم جمعية مؤازرة للجنس الثالث، لجأ إلى المرجعية القضائية الأعلى وهي المحكمة الدستورية. وقدم المشتكي للقضاة في المحكمة العليا تحليلات للصبغيات تؤكد أنه لا ينتمي إلى الذكور ولا للإناث.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 08/11/2017

  • أستراليا

    أستراليا تعترف بوجود "جنس ثالث" لا ذكر ولا أنثى

    للمزيد

  • ألمانيا

    ألمانيا: الآلاف يتظاهرون في برلين ضد دخول حزب "البديل لألمانيا" اليميني المتطرف البرلمان

    للمزيد

  • ألمانيا

    ميركل وحزبها يوافقان على إجراءات لخفض عدد اللاجئين إلى ألمانيا

    للمزيد

تعليق