تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

صائب عريقات: سنعلق الاتصالات مع الإدارة الأمريكية إن لم تعد فتح مكتب منظمة التحرير

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

"موغابي يستقيل ويصدم العالم"

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. افتتاح معرض للتجهيزات الأمنية المتطورة لمواجهة الإرهاب

للمزيد

وجها لوجه

مأساة التدافع في منطقة الصويرة بالمغرب.. من المسؤول؟

للمزيد

النقاش

الدول العربية - إيران : هل تبعثرت الأدوار؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

لقاء بوتين-الأسد: هل انطلقت التسوية السياسية في سوريا؟

للمزيد

ضيف اليوم

منظمة العفو الدولية: الروهينغا ضحايا سياسة "فصل عنصري" في "سجن مكشوف"

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

هل تخرج ميركل من الحياة السياسية؟

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

دعوات لحظر مشاهد التدخين في السينما الفرنسية

للمزيد

الآلاف يتظاهرون ضد اجراءات التقشف في البرازيل

© ا ف ب | تظاهرة لاتحادات العمال في العاصمة الاقتصادية للبرازيل ساو باولو في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

ساو باولو (أ ف ب) - تظاهر آلاف الاشخاص في ساو باولو في البرازيل الجمعة في اطار يوم تعبئة ضد اجراءات التقشف الحكومية، من بينها قانون جديد للعمل سيدخل حيز التنفيذ السبت.

وتظاهر المحتجون ضد مشروع اصلاح لرواتب التقاعد لا يحظى بشعبية في المجتمع البرازيلي، وضد موجة الخصخصة الاخيرة التي اعلنتها حكومة الرئيس ميشال تامر.

ودعت اتحادات العمل الرئيسية في البلاد لهذه التظاهرات التي من المقرر ان تنظم في مدن أخرى من بينها ريو دي جانيرو والعاصمة برازيليا.

وقالت المدرسة تيلما دي باروس البالغة 57 عاما وكانت في عداد المتظاهرين في ساو باولو "يجب أن نمنع تدمير بلادنا، ولن نسمح بفقدان المكاسب الاجتماعية وبالتهديدات ضد الديموقراطية".

ونظمت تظاهرات اخرى مناهضة للتقشف خلال الشهور الأخيرة، كما تمت الدعوة لاضراب عام لقي مشاركة خجولة.

وفي ريو دي جانيرو، احرق متظاهرون سيارة فوق جسر في الصباح الباكر ما سبب ازمة مرورية كبيرة.

واطلقت حكومة تامر سلسلة من اجراءات التقشف الرامية لمواجهة العجز الكبير في الميزانية وانعاش الاقتصاد الذي أصابه الركود.

ويسمح قانون العمل الجديد، الذي اقره مجلس الشيوخ في تموز/يوليو الفائت ويدخل حيز التنفيذ السبت، بعقود عمل أكثر مرونة، ويلغي المستحقات الاجبارية لنقابات العمال ويجعلها مطالبة بدفع التكاليف القانونية في الدعاوي القضائية الخاسرة.

وقال المتظاهر جوليو ايلمو البالغ 45 عاما "ليس هناك مشكلة في النظام الحالي لكن الحكومة تخترع اسبابا لتغييره بشكل يلحق الضرر بالعمال. الناس لا يزالون يدفعون الثمن".

© 2017 AFP