تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تونس - باريس

باريس - تونس مع ياسين إبراهيم

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

كيف تؤثر مصاعب ميركل في تشكيل الحكومة على الاقتصاد الألماني ومنطقة اليورو؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس.. الحكومة تتعهد بعدم التراجع عن سياسات التقشف رغم المعارضة الداخلية

للمزيد

في فلك الممنوع

من هم العلويون؟

للمزيد

هي الحدث

الأردن.. شرطيات المرور في تحدي العقليات الذكورية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

سيد الكرملين والتسويات الدبلوماسية للنزاع السوري؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية تسعى لإصدار تأشيرات سياحية للأجانب العام المقبل

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. مريض يعيش بجلد شقيقه!

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. تفاقم ظاهرة الإجازات المرضية في الوظائف الحكومية

للمزيد

الشرق الأوسط

إقليم كردستان يحترم قرار المحكمة العليا العراقية بحظر استقلاله

© أ ف ب | رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق

نص فرانس 24

آخر تحديث : 14/11/2017

أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق في بيان لها الثلاثاء أنها تحترم القرار الصادر عن المحكمة الاتحادية العليا العراقية والقاضي بحظر انفصال الإقليم، فيما تتواصل الجهود لإحياء المفاوضات مع الحكومة المركزية التي فرضت إجراءات انتقامية بعد الاستفتاء على الاستقلال. وصوت الأكراد بالأغلبية الساحقة (92 بالمئة) لصالح الاستقلال خلال استفتاء جرى في 25 أيلول/سبتمبر الماضي.

أفادت حكومة إقليم كردستان العراق أنها تحترم قرار المحكمة الاتحادية العليا الصادر في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر والقاضي بحظر انفصال الإقليم عن العراق فيما تتواصل الجهود الدولية لاستئناف مفاوضات معلقة بين السلطات الكردية والعراقية بشأن مستقبل الإقليم.

وصوت الأكراد بالأغلبية الساحقة (92 بالمئة) على الاستقلال في استفتاء جرى في 25 أيلول/سبتمبر، واعتبرته بغداد غير قانوني.

مداخلة عمار الحميداوي حول قبول إقليم كردستان قرار حظر انفصاله

وجاء في بيان لسلطات الإقليم "نحترم تفسير المحكمة الاتحادية العليا للمادة الأولى من الدستور، وفي نفس الوقت نؤكد إيماننا بأن يكون ذلك أساساً للبدء بحوار وطني شامل لحل الخلافات عن طريق تطبيق جميع المواد الدستورية بأكملها بما يضمن حماية الحقوق والسلطات والاختصاصات الواردة في الدستور باعتبارها السبيل الوحيد لضمان وحدة العراق المشار إليه في المادة الأولى من الدستور".

محاولة جديدة لإحياء المفاوضات

ويمثل هذا التراجع أحدث محاولة يقوم بها الأكراد لإحياء المفاوضات مع الحكومة المركزية التي فرضت إجراءات انتقامية بعد الاستفتاء على الاستقلال.

وشملت هذه الإجراءات شن القوات الحكومية وقوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران لهجوم لاستعادة السيطرة على مدينة كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين الحكومة المركزية والإقليم.

وحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في السابق الإقليم على الالتزام بقرار المحكمة.

والمحكمة هي المسؤولة عن تسوية النزاعات بين الحكومة المركزية والمناطق والمحافظات العراقية. وقراراتها لا يمكن الطعن بها لكنها تفتقر لآلية تفيد بتنفيذها على إقليم كردستان.

فرانس24/رويترز

نشرت في : 14/11/2017

  • كردستان العراق

    كردستان العراق: الحسابات الخاطئة لمسعود بارزاني

    للمزيد

  • فرنسا - العراق

    ماكرون يشيد بالدور التاريخي لبارزاني ويدعو بغداد وأربيل إلى تجنب المواجهة العسكرية

    للمزيد

  • كردستان العراق

    مسعود بارزاني: الانسحاب من كركوك "خيانة قومية عظمى"

    للمزيد

تعليق