تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

تركيا : مطاردة المعارضين

للمزيد

تكنوفيليا

شركة تابعة لغوغل تطور نظاما للتنبؤ بالوفاة..لكنها تولد الجدل!

للمزيد

وقفة مع الحدث

هآرتس واخر تسريبات "صفقة القرن"

للمزيد

تونس - باريس

عبد الفتاح مورو: يجب على حركة النهضة دعم شخصية توافقية من خارجها للانتخابات الرئاسية

للمزيد

حدث اليوم

جنوب السودان: من يملك عقدة السلام؟

للمزيد

مراقبون

حين تجد نفسك عالقا في مطار وترفض الدول وشركات الطيران قبولك

للمزيد

حوار

الدكتور ممدوح العبادي: مقررات قمة مكة لدعم الأردن غير كافية لمعظم الساسة الأردنيين

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

الرسوم الجمركية على الولايات المتحدة: خسارة أم ربح لأوروبا؟

للمزيد

ريبورتاج

الجزائر.. المزارعون يستخدمون حشرة الدعسوقة لحماية محاصيلهم

للمزيد

الشرق الأوسط

الرئيس اللبناني يتهم السعودية "بمخالفة اتفاقية فيينا وحقوق الإنسان" باحتجازها الحريري

© أ ف ب / أرشيف | الرئيس اللبناني ميشال عون

فيديو كارمن جوخدار

نص فرانس 24

آخر تحديث : 15/11/2017

صعد الرئيس اللبناني ميشال عون الأربعاء من حدة لهجته تجاه السعودية متهما إياها بمخالفة "اتفاقية فيينا وميثاق حقوق الإنسان" باحتجازها رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري. إلا أن الحريري سارع إلى الرد عبر تويتر مطمئنا اللبنانيين، ومؤكدا على عودته القريبة إلى بيروت.

في تصعيد لافت، اتهم الرئيس اللبناني ميشال عون الأربعاء، السعودية باحتجاز رئيس الحكومة سعد الحريري بعد نحو أسبوعين على تقديم استقالته من الرياض بشكل مفاجئ، دون عودته إلى بيروت.

وكتب عون في سلسلة تغريدات نشرها حساب الرئاسة على موقع تويتر "لا شيء يبرر عدم عودة الرئيس الحريري بعد مضي 12 يوماً، وعليه نعتبره محتجزاً وموقوفاً، ما يخالف اتفاقية فيينا وشرعة حقوق الإنسان".

ويأتي اتهام عون رغم نفي الحريري كونه محتجزا في السعودية التي قدم منها استقالته بشكل مفاجئ في الرابع من الشهر الحالي، موضحا أن من أبرز أسباب استقالته عدم احترام "حزب الله"، أحد أبرز مكونات الحكومة، سياسة النأي بالنفس وتدخله في نزاعات في المنطقة، بدفع من إيران.

الحريري يغرد من جديد

وبعد أقل من ساعة، رد الحريري بتغريدة على موقع تويتر، وكتب "يا جماعة أنا بألف خير وإن شاء الله سأعود في هذين اليومين".

ومنذ إعلان الحريري الاستقالة، يتم تداول شائعات وسيناريوهات متعددة حول وجوده في "الإقامة الجبرية" أو توقيفه، ما دفع أطرافا خارجية إلى التعبير عن قلقها. ولم تمنع لقاءات عدة أجراها الحريري في السعودية من التساؤل حول حرية حركته. وعمت الشائعات الشارع اللبناني حول مصيره، واتهم "حزب الله" السعودية بكتابة نص الاستقالة وبـ"إجباره" عليها.

عون يرفض الاستقالة من الخارج

وقال عون الذي لم يقبل استقالة الحريري رسميا بعد التأكيد أنه "لا يمكن البت باستقالة قدمت من الخارج" مضيفا "فليعد إلى لبنان لتقديم استقالته أو للرجوع عنها أو لبحث أسبابها وسبل معالجتها".

وأكد الرئيس اللبناني "لا يمكننا إطالة الانتظار وخسارة الوقت، إذ لا يمكن إيقاف شؤون الدولة". وطمأن عون اللبنانيين بالقول "لا تخافوا، لا اقتصادياً ولا مالياً ولا أمنياً، البلد آمن والسوق المالية تعمل كما يجب، والوحدة الوطنية صمام الأمان".

وأثارت الاستقالة الخشية من تأجيج التوتر السياسي في البلاد ومن انعكاسات سلبية على الوضع الاقتصادي الهش أصلا.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 15/11/2017

  • لبنان

    الرئيس اللبناني: حرية سعد الحريري "محدودة في الرياض"

    للمزيد

  • لبنان

    كيف استقبل الشارع اللبناني تصريحات الحريري عقب مقابلته التلفزيونية الأولى بعد الاستقالة؟

    للمزيد

  • فرنسا - لبنان

    ماكرون يلتقي وزير الخارجية اللبناني ويأمل أن "يتمكن الحريري من العودة إلى لبنان"

    للمزيد

تعليق