تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

هل سحبت واشنطن عرض التفاوض غير المشروط مع كوريا الشمالية؟

للمزيد

ريبورتاج

العراق.. ما الذي يمنع النازحين من العودة رغم هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

تكنوفيليا

تعديل جيناتك بنفسك.. تطور أم حماقة؟

للمزيد

ضيف اليوم

الولايات المتحدة-إيران.. اتهامات تخفي مخططات؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما هي أهداف تصريحات نيكي هيلي المعادية لإيران؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية.. "طائرات ذكية" لمباشرة الحوادث المرورية العام المقبل

للمزيد

ريبورتاج

موريتانيا.. تجاذب سياسي برموز وطنية جديدة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

اقتراح لوزيرة العدل الفرنسية باشتراط بلوغ السادسة عشرة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل بدأت واشنطن استراتيجيتها الجديدة ضد إيران؟

للمزيد

الشرق الأوسط

السيسي يحذر من المساس بحصة مصر من مياه النيل بعد تحفظ إثيوبيا على "تقرير سد النهضة"

© أ ف ب / أرشيف

نص فرانس 24

آخر تحديث : 18/11/2017

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت أن مياه النيل "مسألة حياة أو موت لشعب"، محذرا من المساس بحصة بلاده من المياه. وكانت جولة مفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول "سد النهضة" قد انتهت الاثنين الماضي دون التوصل لاتفاق، في حين أبدت إثيوبيا والسودان تحفظا على تقرير أعده مكتب استشاري فرنسي حول السد الذي تبنيه أديس أبابا وقد يؤثر على منسوب المياه التي تصل إلى مصر.

حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت من المساس بحصة بلاده من مياه نهر النيل ووصفها بأنها مسألة "حياة أو موت لشعب".

وقال السيسي في كلمة ألقاها خلال مراسم افتتاح مشروعات تنمية بمحافظة كفر الشيخ بدلتا النيل إنه ما من أحد يمكنه أن "يمس مياه مصر".

وأضاف أن مصر تتفهم متطلبات التنمية بإثيوبيا لكن المسألة تمثل "حياة أو موت لشعب".

ولم يفصح السيسي عما يمكن لمصر عمله إذا ثبت أن تشغيل السد سيقلل كثيرا المياه التي تصل إليها.

وفي نفس الوقت حث السيسي المصريين على التقيد بالإرشادات الخاصة باستهلاك المياه في وقت تواجه فيه أكبر الدول العربية سكانا نقصا مطردا فيها بسبب معدل الزيادة السكانية المرتفع.

الحكومة تدرس الإجراءات التي يلزم اتخاذها

وقالت الحكومة المصرية يوم الأربعاء إنها تدرس الإجراءات التي يلزم اتخاذها بعد تحفظ أبدته إثيوبيا والسودان على تقرير مبدئي أعده مكتب استشاري فرنسي حول سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا قرب حدودها مع السودان.

وتخشى مصر التي يتخطى عدد سكانها مئة مليون نسمة أن يتسبب تشغيل السد، الذي سيكتمل بناؤه العام المقبل، في حدوث خفض كبير لكميات المياه التي تصل إليها.

تحفظ إثيوبيا والسودان على تقرير المكتب الاستشاري الفرنسي

وذكرت وسائل إعلام رسمية مصرية يوم الاثنين الماضي أن أحدث جولة من المفاوضات الجارية حول سد النهضة والتي عقدت في القاهرة مؤخرا بمشاركة الوزراء المعنيين بالمياه في مصر والسودان وإثيوبيا انتهت دون التوصل إلى توافق حول الأساليب العلمية والنماذج الاسترشادية لعمل المكتب الاستشاري الفرنسي.

ولم يوضح بيان أصدرته الحكومة المصرية يوم الأربعاء طبيعة الإجراءات التي قد تلجأ إليها مصر في مواجهة تحفظ إثيوبيا والسودان على عمل المكتب الاستشاري الفرنسي.

وكانت تقارير إعلامية محلية أشارت إلى إمكانية اللجوء إلى التحكيم الدولي أو إلى الأمم المتحدة.

وخاضت مصر وإثيوبيا في السابق حربا كلامية حول المشروع الذي سيكلف أربعة مليارات دولار.

 

فرانس24/ رويترز

نشرت في : 18/11/2017

  • أفريقيا

    السودان: ارتفاع قياسي في منسوب النيل والسلطات تحذر من وقوع فيضانات

    للمزيد

  • مصر

    مصر: السلطات تنفذ حملة لاستعادة أراض عامة وتشرد عائلات في جزيرة على نهر النيل

    للمزيد

  • أفريقيا

    لجنة تحكيم بين مصر وأثيوبيا والسودان لحل الخلاف حول سد النهضة

    للمزيد

تعليق