تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

جنوب السودان: البلد المشؤوم

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل سحبت واشنطن عرض التفاوض غير المشروط مع كوريا الشمالية؟

للمزيد

ريبورتاج

العراق.. ما الذي يمنع النازحين من العودة رغم هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

تكنوفيليا

تعديل جيناتك بنفسك.. تطور أم حماقة؟

للمزيد

ضيف اليوم

الولايات المتحدة-إيران.. اتهامات تخفي مخططات؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما هي أهداف تصريحات نيكي هيلي المعادية لإيران؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية.. "طائرات ذكية" لمباشرة الحوادث المرورية العام المقبل

للمزيد

ريبورتاج

موريتانيا.. تجاذب سياسي برموز وطنية جديدة

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

اقتراح لوزيرة العدل الفرنسية باشتراط بلوغ السادسة عشرة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي

للمزيد

بطولة الماسترز: ديميتروف يتوج أفضل موسم في مسيرته باللقب الغالي

لندن (أ ف ب) - توج البلغاري غريغور ديميتورف المصنف سادسا أفضل موسم في مسيرته باحراز لقب بطولة الماسترز التي تشكل خاتمة موسم كرة المضرب، بفوزه الأحد في النهائي على ملعب "او 2" في لندن على البلجيكي دافيد غوفان الثامن 7-5 و4-6 و6-3.

واحتاج البلغاري البالغ 26 عاما الى ساعتين و30 دقيقة لكي يجدد الفوز على غوفان، بعد أن تغلب ايضا على البلجيكي في دور المجموعات، ويتوج بأهم لقب في مسيرته الاحترافية ومن أول مشاركة له في بطولة الماسترز.

ويقدم ديميتروف أفضل موسم في مسيرته الاحترافية، فالى جانب تتويجه بلقبه الأول في هذه البطولة، أحرز ايضا لقبه الأول في دورات الماسترز للالف نقطة وكان في سينسيناتي، ولقبي دورتي بريزبن وصوفيا كما وصل الى نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة، اولى بطولات الغراند سلام.

وتطرق البلغاري الى مغامرته اللندنية قائلا "اختبرت اسبوعين مذهلين بالنسبة لي. اللعب هنا شرف كبير. هذا الأسبوع كان أحد أفضل اللحظات في حياتي".

وواصل "دافيد شخص مذهل، بعيدا عن كرة المضرب... أنه أحد أكثر اللاعبين تطورا خلال هذا الأسبوع والأشهر الأخيرة. كان مجهودا رائعا. أنا فخور جدا لمواجهته في النهائي. لا توجد هناك كلمات تصف ما يخالجني. فريقي كان رائعا وعائلتي ايضا".

وضمن البلغاري انهاءه الموسم في المركز الثالث على لائحة تصنيف اللاعبين المحترفين، وهو أصبح أول لاعب يتوج باللقب في مشاركته الأولى منذ أن حقق ذلك الإسباني اليكس كوريتخا عام 1998، مضيفا الى رصيده المالي مبلغ مليونين و549 الف دولار والى رصيده من النقاط 1500 نقطة في تصنيف رابطة المحترفين.

وفي المقابل، فشل غوفان في مواصلة مغامرته واحراز اللقب الغالي في ثاني مشاركة له في البطولة، علما بأن الأولى كانت العام الماضي لكن كبديل للفرنسي غايل مونفيس الذي انسحب بعد مباراتين في دور المجموعات، وخسرها البلجيكي في حينه أمام ديوكوفيتش الذي غاب عن نسخة هذا العام، كما حال البريطاني اندي موراي الفائز باللقب على حساب الصربي بالذات.

وكان الشوط السادس حاسما في المجموعة الثالثة بالنسبة للبلغاري بعدما كسر ارسال غوفان، ما مهد الطريق أمامه لانهاء مغامرة البلجيكي الذي تغلب على الإسباني رافايل نادال الأول (دور المجموعات) والسويسري روجيه فيدرر الثاني (نصف النهائي) في طريقه الى النهائي الأول له في البطولة.

ورغم الانجاز الذي حققه في البطولة ودخوله السجلات كسادس لاعب فقط يتفوق على نادال وفيدرر في نفس الدورة والأول الذي يحقق هذا الأمر منذ 2015 (حقق ذلك الصربي نوفاك ديوكوفيتش للمرة الأخيرة في هذه البطولة بالذات)، انحنى البلجيكي البالغ 26 عاما أمام ديميتروف ومني بهزيمته الخامسة ضد البلغاري من اصل ست مواجهات بينهما.

وانهى ديميتروف البطولة دون اي هزيمة بعد فوزه في دور المجموعات على النمسوي دومينيك تييم وغوفان والاسباني بابلو كارينو بوستا الذي حل بدلا من نادال بعد انسحاب الأخير، ثم تخلص في نصف النهائي من الأميركي جاك سوك.

وعانى كل من اللاعبين للمحافظة على ارساله في المجموعة الأولى، وكان غوفان أول من يحتفظ بارساله في الشوط الرابع ما سمح له بالتقدم 3-1 إلا أن ديميتروف حافظ على رباطة جأشه وعاد من بعيد ليدرك التعادل 4-4.

وبدا التوتر على غوفان الذي ارتكب العديد من الاخطاء، ما سمح لمنافسه في تحقيق الفارق والفوز على ارسال منافسه للمرة الثالثة، ما مهد الطريق امامه لانهاء المجموعة لصالحه.

واختلف الوضع في المجموعة الثاني، إذ تمسك كل من اللاعبين بارساله ولم يحصل أي منهما على فرصة واحدة للفوز على ارسال الآخر حتى الشوط السادس عندما حصل ديميتروف على الفرصة إلا أن غوفان أنقذ الموقف، ثم افاد من خطأ مزدوج لمنافسه البلغاري لانتزاع الشوط التالي على ارسال الأخير، وهذا كان كافيا له للفوز بالمجموعة 6-4 واطلاق المواجهة من نقطة الصفر.

وسيطر التوتر مجددا على اداء اللاعبين في المجموعة الثالثة الحاسمة وكانت نقطة الفصل في الشوط السادس عندما خسر غوفان ارساله ما سمح لمنافسه بالتقدم 4-2 وفتح الباب امامه لحسم المجموعة والمباراة رغم المحاولات اليائسة للبلجيكي الذي انقذ ثلاث نقاط حاسمة قبل أن ينحني في نهاية المطاف.

© 2017 AFP