تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع مؤلف "التاريخ السري للجهاد": أي دول تعاملت مع القاعدة؟

للمزيد

أسبوع في العالم

سوريا-إيران-إسرائيل: الضربة سورية والتداعيات دولية

للمزيد

حوار

الوزير الفلسطيني عدنان الحسيني: "لا يمكن الثقة بموقف واشنطن بعد اليوم"

للمزيد

ريبورتاج

سكان مناطق الانفصاليين يعانون في ظل استمرار التوتر في أوكرانيا

للمزيد

حدث اليوم

تونس - كوميديا : كيف يجسد الفنان حياة الإنسان؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

البطالة في فرنسا تحت عتبة 9%.. هل هذا التحسن نتيجة الإصلاحات أم تسارع النمو؟ ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

بغداد تحصل على 30 مليار دولار.. ما هي الأولويات لإعادة بناء الاقتصاد؟

للمزيد

حوار

يوسف الصديق: "ماكرون مُحق في استبعاد الهيئات الممثلة للإسلام في فرنسا"

للمزيد

ضيف اليوم

جنوب أفريقيا.. زوما يقرر التنحي من الرئاسة والبرلمان يجتمع لانتخاب رامافوزا رئيسا جديدا للبلاد

للمزيد

آسيا

واشنطن تصنف كوريا الشمالية "دولة راعية للإرهاب" وتأمل بحل دبلوماسي

© أ ف ب / أرشيف

فيديو سحر طارق

نص فرانس 24

آخر تحديث : 21/11/2017

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بلاده قررت إدراج كوريا الشمالية على قائمتها السوداء "للدول الداعمة للإرهاب". وبعد ساعات على تصريح ترامب عبر وزير خارجيته ريكس تيلرسون عن أمل بلاده بالتوصل لحل دبلوماسي للأزمة التي يثيرها البرنامج النووي لكوريا الشمالية، مؤكدا أن العقوبات المفروضة على بيونغيانغ تؤثر على نظام كيم جونغ أون.

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الاثنين أن العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي تؤثر على نظام كيم جونغ أون، إلا أن واشنطن لا تزال تأمل في التوصل لحل دبلوماسي للأزمة.

وتأتي هذه التصريحات بعد ساعات من إعلان الرئيس دونالد ترامب أن بلاده قررت إدراج كوريا الشمالية مجددا على قائمتها السوداء "للدول الراعية للإرهاب" بهدف زيادة الضغوط على برنامجها النووي.

وقال ترامب في واشنطن "بالإضافة إلى تهديدها العالم بالدمار النووي، فإن كوريا الشمالية دعمت مرارا الإرهاب الدولي بما في ذلك عمليات الاغتيال على أراض أجنبية"، مشيرا إلى حالة الطالب الأمريكي أوتو وارمبير الذي توفي في حزيران/يونيو إثر غيبوبة أصيب بها عقب اعتقاله من السلطات في بيونغ يانغ.

وبين الحجج الرئيسية لهذا القرار، قتل كيم جونغ - نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في شباط/فبراير في ماليزيا. ويشتبه في وقوف النظام الكوري الشمالي وراء الاغتيال.

وكان قد تم حذف بيونغ يانغ من القائمة عام 2008.

وينضم نظام كيم جونغ أون بذلك إلى أعداء الولايات المتحدة الآخرين على هذه القائمة: إيران وسوريا، والسودان الذي يعاود علاقاته الجيدة تدريجا مع واشنطن.

وكانت بيونغ يانغ قد أدرجت بالفعل على القائمة السوداء من 1988 إلى 2008 بسبب تورطها المفترض في تفجير طائرة كورية جنوبية ما أدى إلى مقتل 115 شخصا عام 1987. وقد سحبتها إدارة الجمهوري جورج دبليو بوش من أجل المحادثات النووية التي انهارت في نهاية المطاف.

واعتبر ترامب في قراره الذي وعد باتخاذه بعد رحلته الأخيرة إلى آسيا حيث تركزت جهود واشنطن على عزل كوريا الشمالية "كان يجب القيام بذلك منذ وقت طويل، قبل سنوات".

وقال الرئيس الأمريكي إن هذا القرار يمهد لـ"عقوبات جديدة" ضد "كوريا الشمالية أو الأشخاص المرتبطين بها" دعما "لحملة ضغوط قصوى لعزل النظام القاتل".

وستعلن وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات "مهمة" خلال أسبوعين للوصول إلى "أعلى مستوى من العقوبات"، بدون مزيد من التفاصيل.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 20/11/2017

  • كوريا الشمالية

    بيونغ يانغ تتوعد بإطلاق مزيد من الصواريخ فوق اليابان

    للمزيد

  • كوريا الشمالية

    مجلس الأمن يدين "بحزم" تجربة بيونغ يانغ الصاروخية فوق اليابان

    للمزيد

  • كوريا الجنوبية-الولايات المتحدة

    ترامب: "كل الخيارات مطروحة" بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا فوق اليابان

    للمزيد

تعليق