تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ثقافة

مهرجان سينما فلسطين بنسخته الرابعة في باريس وضواحيها

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

برنامج الحكومة الائتلافية الإيطالية المقبلة يقلق أسواق المال والاتحاد الأوروبي

للمزيد

في فلك الممنوع

رهاب المثلية من الجزائر إلى بيروت: اغتصاب وفحوص شرجية واعتقال فلجوء

للمزيد

أسرار باريس

أسرار الجزائر | أحداث مصيرية احتضنتها قصور العاصمة

للمزيد

أنتم هنا

طريق "كومبوستيل" بين فرنسا وإسبانيا... روحانية الأمكنة وجمالية المشهد

للمزيد

ريبورتاج

ريبورتاج: هل يبقى الحق في الإجهاض من المحرمات في إيرلندا بعد الاستفتاء؟

للمزيد

ريبورتاج

فيتنام: مدرب فرنسي يسعى لتحويل أطفال فيتناميين إلى لاعبي كرة قدم محترفين

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

سلطنة عمان تعلن حالة الطوارئ استعدادا لإعصار ميكونو

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

ماكرون يعلن العمل على مبادرة مشتركة مع بوتين حول إيران وسوريا وأوكرانيا

للمزيد

الشرق الأوسط

القدس: عباس يعتبر أن قرار ترامب "لن يغير واقع المدينة" وحماس تقول إنه "فتح أبواب جهنم"

© أ ف ب

نص فرانس 24

آخر تحديث : 06/12/2017

استنكرت أطراف فلسطينية متعددة القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. إذ اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس القرار انسحابا أمريكيا من رعاية عملية السلام. وقال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أنه "يدمر" حل الدولتين. فيما حذرت حركة حماس من أن القرار "سيفتح أبواب جهنم" على المصالح الأمريكية.

رأى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الأربعاء أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، يمثل "إعلانا بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام".

وقال عباس في كلمة بثت بعد إعلان ترامب أن هذا القرار "لن يغير من واقع مدينة القدس"، مؤكدا أن المدينة هي "عاصمة دولة فلسطين الأبدية".

واعتبر الرئيس الفلسطيني أن الولايات المتحدة "اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل وأن تناقض الإجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية".

وتابع أن الإعلان الأمريكي يمثل "مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية وتشجيعا لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان والأبارتهايد والتطهير العرقي".

وأكد عباس أن القرار الأمريكي هذه الليلة "لن يغير من واقع مدينة القدس، ولن يعطي أي شرعية لإسرائيل في هذا الشأن، كونها مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، عاصمة دولة فلسطين الأبدية".

كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ردا على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

قرار "يدمر" حل الدولتين

كما أعلن أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الأربعاء أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، "يدمر" أي فرصة لحل الدولتين.

وقال عريقات للصحافيين بعد خطاب ترامب "للأسف، قام الرئيس ترامب بتدمير أي إمكانية لحل الدولتين".

وأضاف عريقات "أعتقد أن الرئيس ترامب هذه الليلة أبعد الولايات المتحدة عن القيام بأي دور في أي عملية سلام".

وحذر عريقات من أن هذا القرار سيدخل المنطقة في "حالة من الفوضى، الفوضى الدولية".

"أبواب جهنم"

بدورها اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن قرار ترامب "سيفتح أبواب جهنم" على المصالح الأمريكية، داعية لإفشاله.

وقال إسماعيل رضوان القيادي في حماس إن القرار من شانه أن "يفتح أبواب جهنم على المصالح الأمريكية في المنطقة" داعيا الحكومات العربية والإسلامية إلى "قطع العلاقات الاقتصادية والسياسية مع الإدارة الأمريكية وطرد السفراء الأمريكان لإفشاله".

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس لوكالة الأنباء الفرنسية إن قرار ترامب "مرفوض رفضا قاطعا" وهو بمثابة "إعلان العدوان على الحق الفلسطيني والعربي والإسلامي وشرعنة للإرهاب الصهيوني".

وأضاف أن "القرار الأمريكي المشين سيشعل حالة من الفوضى في المنطقة، ومطلوب فعليا من الفلسطينيين والعرب والمسلمين اتخاذ قرارات رسمية لمعاقبة الإدارة الأمريكية على هذا القرار وإفشاله".

وشدد أن الإدارة الأمريكية "تتحمل المسؤولية الكاملة لتبعات هذا القرار (...) لن نسلم بهذا القرار بأي حال من الأحوال ويتوجب (أن نتحرك) على كل المستويات الشعبية والرسمية فلسطينيا وعربيا وإسلاميا موحدين للعمل لمواجهة الصلف الأمريكي".

قرار "مجحف وعنصري"

من جانبه قال رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في القدس لفرانس24 "هذا قرار مجحف وعنصري، صدر عن دولة ليست ذات اختصاص، ولا علاقة لها بالقدس" مؤكدا أن القرار يتناقض مع السياسة الأمريكية الراعية لمفاوضات السلام، ويتناقض مع الشرعية الدولية والحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني.

رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس: قرار ترامب "مجحف وعنصري"

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في عام 1967، وأعلنتها عاصمتها الأبدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ويرغب الفلسطينيون في جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 06/12/2017

  • القدس

    ريبورتاج: ترقب في أوساط الجالية الفلسطينية بواشنطن لإعلان ترامب حول القدس

    للمزيد

  • الولايات المتحدة - القدس

    مسؤولون أمريكيون: ترامب يعتزم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

    للمزيد

  • الولايات المتحدة - القدس

    ترامب يبلغ قادة عرب بعزمه نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس

    للمزيد

تعليق