تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

العراق.. ما الذي يمنع النازحين من العودة رغم هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"؟

للمزيد

تكنوفيليا

تعديل جيناتك بنفسك.. تطور أم حماقة؟

للمزيد

ضيف اليوم

الولايات المتحدة-إيران.. اتهامات تخفي مخططات؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما هي أهداف تصريحات نيكي هيلي المعادية لإيران؟

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

السعودية.. "طائرات ذكية" لمباشرة الحوادث المرورية العام المقبل

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل بدأت واشنطن استراتيجيتها الجديدة ضد إيران؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل وجهت إسرائيل دعوة إلى ولي العهد السعودي لزيارتها؟

للمزيد

حوار

رئيسة وزراء بنغلادش: يجب الضغط على بورما لضمان أمن الروهينغا بعد إعادة توطينهم

للمزيد

حوار

السبسي: قرار وضع تونس على قائمة الملاذات الضريبية ظالم ولابد من التراجع عنه

للمزيد

وزير الخارجية البريطاني سيزور ايران (صحيفة)

© تصوير مشترك/ا ف ب | وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون خلال كلمة امام دبلوماسيين وجامعيين ووسائل اعلام في وزارة الخارجية في لندن، في 7 كانون الاول/ديسمبر 2017

لندن (أ ف ب) - ذكرت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية الخميس ان وزير الخارجية بوريس جونسون سيزور ايران في نهاية الاسبوع، حيث يتوقع ان يثير قضية امرأة بريطانية-ايرانية تمضي عقوبة بالسجن في طهران.

وسيلتقي جونسون نظيره الايراني محمد جواد ظريف ويتوقع ايضا ان يجري محادثات بشأن الاتفاق النووي الايراني، بحسب الصحيفة.

وستكون هذه أول زيارة لوزير خارجية بريطاني الى ايران منذ 2015 والثالثة فقط منذ 2003.

ورفضت وزارة الخارجية تأكيد الزيارة.

وحكم على نزانين زغاري-راتكليف بالسجن خمس سنوات في ايلول/سبتمبر 2016 لمشاركتها في تظاهرة ضد النظام في 2009 وهو ما تنفيه.

وكانت لدى اعتقالها تعمل لدى مؤسسة تومسون رويترز، الذراع الانسانية لوسيلة الاعلام.

ومن المتوقع ان تواجه عقوبة اخرى امام المحكمة في 10 كانون الاول/ديسمبر بتهمة "نشر الدعاية".

وقالت المديرة التنفيذية لتومسون رويترز مونيك فيال ان التهمة الجديدة تعرضها لعقوبة اخرى بالسجن 16 عاما ووصفت ذلك بانه "مهزلة قضائية".

واعتقلت زغاري-راتكليف في مطار طهران في الثالث من نيسان/ابريل 2016 بعد زيارة لعائلتها. وكانت بصحبتها طفلتها غابرييلا البالغة حاليا ثلاث سنوات.

وتم تسييس القضية بدرجة كبيرة وخصوصا بعد "زلة لسان" لجونسون الشهر الماضي عندما قال ان زغاري-راتكليف كانت تدرب صحافيين في ايران، وهو ما استندت اليه السلطات الايرانية لتبرير التهمة الجديدة.

© 2017 AFP