تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

باريس وبرلين جبهة واحدة لمواجهة الهجرة.. وإنقاذ ميركل..

للمزيد

النقاش

أوروبا: الهجرة من نعمة إلى نقمة؟

للمزيد

حدث اليوم

الأمم المتحدة: أي طموح في وقف النزوح؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

مباراة حاسمة للمنتخب المصري اليوم

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل ستخضع ميركل لوزير داخليتها بشأن ترحيل المهاجرين؟

للمزيد

النقاش

اليمن-الحديدة: هل المعركة بوابة التسوية؟

للمزيد

حدث اليوم

كولومبيا-انتخابات: فوز اليمين يقلب الموازين؟

للمزيد

ريبورتاج

التقارب الروسي مع السعودية وإسرائيل يقلق طهران

للمزيد

ثقافة

الكاتب العراقي جبار ياسين حسين: "جمهورية الأدب هي جمهورية المثالية وجمهورية الأحرار"

للمزيد

آسيا

تيلرسون: الولايات المتحدة مستعدة لمحادثات مع كوريا الشمالية "بدون شروط مسبقة"

© أ ف ب / أرشيف | وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون

فيديو ليلى الطيبي

نص فرانس 24

آخر تحديث : 13/12/2017

أعلن وزير الخارجية الأمريكي الثلاثاء أن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية "بدون شروط مسبقة" حول نزع ترسانتها النووية. واعتبر هذا التصريح بمثابة ليونة في الموقف الأمريكي. إلا أن الزعيم الكوري تعهد في خطاب أمام العاملين المشاركين في التجربة الصاروخية الأخيرة إن بلاده ستحقق "النصر بالمواجهة" مع الولايات المتحدة وستصبح "أقوى قوة نووية وعسكرية في العالم".

أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الثلاثاء خلال اجتماع لمنتدى سياسات المجلس الأطلسي حول الأزمة الكورية الشمالية في واشنطن، أن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية حول نزع أسلحتها النووية بدون شروط مسبقة.

وقال تيلرسون خلال الاجتماع "نحن مستعدون لعقد أول اجتماع بدون شروط مسبقة".

حتى عن "الطقس"

وأضاف تيلرسون "لنجتمع فقط ونتحدث عن الطقس لو أردتم ونتحدث حول ما إذا كانت طاولة الحوار ستكون مربعة أم مستطيلة إذا كان هذا ما يثير حماستكم".

وبدا هذا التصريح وكأنه يمثل ليونة في الموقف الأمريكي، خاصة وأن تيلرسون كان قد طالب سابقا بأن يظهر نظام كيم جونغ أون استعدادا للنظر في التخلي عن ترسانته النووية.

لكن وزير الخارجية الأمريكي شدد في مواضع أخرى من كلامه على أن حملة الضغوط التي تقودها الولايات المتحدة عبر العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية سوف تستمر حتى "التخلي عن القنبلة الأولى".

وأكد تيلرسون أن واشنطن "ببساطة لا يمكن أن تقبل امتلاك كوريا الشمالية أسلحة نووية"، وأن الرئيس دونالد ترامب "ينوي ضمان أن لا يكون بحوزتها أسلحة نووية قادرة على الوصول إلى سواحل الولايات المتحدة".

وصعدت الولايات المتحدة من ضغوطها على كوريا الشمالية، وبدأت الأسبوع الماضي أكبر تدريبات عسكرية جوية مشتركة مع كوريا الجنوبية.

من جهتها وصفت بيونغ يانغ هذه المناورات بأنها استفزازية، واتهمت هذه التدريبات بأنها "تكشف نوايا القيام بضربة نووية وقائية مفاجئة".

"تحقيق النصر في المواجهة"

كما أعلنت وسائل إعلام كورية شمالية الأربعاء أن زعيم البلاد كيم جونغ أون تعهد "بتحقيق النصر في المواجهة" ضد الولايات المتحدة بترسانته النووية التي تتطور بشكل متسارع.

وكانت كوريا الشمالية قد أثارت غضب المجتمع الدولي مؤخرا بعد إطلاقها سلسلة من الصواريخ البالستية، آخرها كان في 29 تشرين الثاني/نوفمبر عندما أجرت تجربة على صاروخ عابر للقارات طويل المدى قادر على إصابة معظم الدول الرئيسية في الولايات المتحدة.

وقال كيم في خطاب الثلاثاء أمام العاملين المشاركين في التجربة الصاروخية الأخيرة إن بلاده "سوف تتقدم منتصرة وتثب لتكون أقوى قوة نووية وعسكرية في العالم"، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

ونقلت الوكالة أيضا قوله "صناعة الدفاع الوطني سوف تستمر بالتطور وسوف نحقق النصر في المواجهة مع الإمبرياليين ومع الولايات المتحدة".

وأضاف أن قوة البلاد النووية قد اكتملت في "صراع بالغ التحدي" وبالرغم من الكلفة الباهظة.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 13/12/2017

  • الأمم المتحدة

    واشنطن تتوعد بـ"تدمير" النظام الكوري الشمالي إذا "اندلعت حرب"

    للمزيد

  • كوريا الشمالية-الولايات المتحدة

    كوريا الشمالية تتهم واشنطن وسيول بالسعي إلى "الحرب"

    للمزيد

  • الولايات المتحدة - كوريا الجنوبية

    مناورات جوية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وبيونغ يانع تحذر

    للمزيد

تعليق