تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

قراءة في الصحافة العالمية

هل تشن تركيا فعلا الحرب على أكراد سوريا؟

للمزيد

وجها لوجه

المغرب.. مقترح قانون ضد التمييز العنصري.. هل من حاجة إلى نص تشريعي مستقل؟

للمزيد

النقاش

سوريا-تركيا: هل تخلت واشنطن عن فكرة القوة الحدودية؟

للمزيد

حدث اليوم

بريطانيا-فرنسا: نحو تقاسم أعباء الهجرة؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

قمة ماكرون-ماي: إدارة الهجرة ما بعد البريكست؟

للمزيد

وجها لوجه

موريتانيا.. انتخابات دون تفاهمات؟

للمزيد

النقاش

الشرق الأوسط : هل يتجه ترامب إلى القطيعة مع الفلسطينيين؟

للمزيد

حدث اليوم

كاتالونيا : نحو تصعيد جديد؟

للمزيد

منتدى الصحافة

تونس.. حرية الإعلام على المحك؟ ج2

للمزيد

شرطة غينيا الاستوائية تعترض أكثر من 200 مهاجر في البحر

© أ ف ب | مهاجرون افارقة على متن سفينة تم اعتراضها قبالة السواحل الليبية في 29 ايلول/سبتمبر 2015.

مالابو (أ ف ب) - اعترض خفر السواحل في غينيا الاستوائية سفينة تقل 205 مهاجرين من غرب افريقيا قالوا انهم يريدون الذهاب الى الغابون، كما ذكرت وسائل الاعلام المحلية.

واوضح تلفزيون غينيا الاستوائية ان المهاجرين السريين، بمن فيهم مولود جديد وثلاث حوامل، ألقي القبض عليهم الثلاثاء قبالة ساحل عاصمة غينيا الاستوائية، مالابو، الواقعة في جزيرة بويكو وسط خليج غينيا.

سلم هؤلاء المهاجرون الآتون من بلدان غرب افريقيا، مثل بنين ونيجيريا وتوغو ايضا، الى قسم شرطة مالابو، الذي يسمى في غينيا الاستوائية "غوانتانامو".

واكد أحد عناصر خفر السواحل من غينيا الإستوائية ان "قائد السفينة قال لنا انهم كانوا متوجهين الى الغابون. ولا نعرف ان كان كلامه صحيحا ام لا".

وستنظم مالابو عملية اعادة هؤلاء المهاجرين السريين الى بلدانهم في الايام المقبلة، كما اعلنت الشرطة.

وتشهد الغابون وغينيا الاستوائية منذ سنوات وصول اعداد كبيرة من المهاجرين الافارقة الى حدودهما البحرية والبرية، مدفوعين بالاقتصاد القوي نسبيا في هذين البلدين النفطيين.

وقد تحفظت الغابون وغينيا الاستوائية فترة طويلة عن الموافقة على حرية العبور في افريقيا الوسطى، التي اقرت اخيرا في تشرين الأول/اكتوبر، خشية ان يشكل ذلك حافزا لهجرة أشد كثافة.

© 2017 AFP