تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

لماذا غرامة الـ4,3 مليار يورو على غوغل؟

للمزيد

النقاش

العراق: ما هي مبررات الاضطرابات؟

للمزيد

حدث اليوم

إثيوبيا - إريتريا: أزمة تنفرج وعلاقات تنطلق

للمزيد

منتدى الصحافة

روسيا: المونديال في ميزان الإعلام

للمزيد

ضيف ومسيرة

لطيفة العرفاوي: مطربة وممثلة تونسية

للمزيد

ريبورتاج

أطفال جزائريون يبيعون الخبز على مشارف العاصمة مع قدوم موسم الاصطياف

للمزيد

ريبورتاج

قطر تنفق 100 مليار دولار على مشاريع جديدة داخلة في إطار تنظيمها لكأس العالم

للمزيد

ريبورتاج

تونس: نقابات التعليم تقر بتراجع ملحوظ في النتائج والتفوق الدراسي

للمزيد

ريبورتاج

سد النهضة يجعل من إثيوبيا بلدا أقوى ويعد بمستقبل زاهر للبلاد

للمزيد

مجتمع

25 ألف شخص من 115 بلدا يتشاركون في ملكية قصر أثري وسط فرنسا

© أ ف ب / أرشيف | قصر شامبور في منطقة لوار-إي-شير 13 حزيران/يونيو 2017.

نص فرانس 24

آخر تحديث : 26/12/2017

في بادرة طريفة، تم بيع قصر أثري في منطقة لا فيينفي وسط فرنسا، في إطار حملة تمويل تشاركي، بسعر 1.9 مليون دولار تقريبا. وبات نحو 25 ألف شخص من 115 بلدا يمتلكون هذا القصر الذي يتوقع أن يتحول إلى مقر للفنانين أو الفعاليات الثقافية أو العروض المسرحية أو إلى فندق.

بيع القصرالأثري "لا موت شاندونييه" في منطقة لا فيينفي الواقعة في وسط فرنسا بواسطة حملة تمويل تشاركي. وفاق حماس المشترين كل التوقعات، إذ بات نحو 25 ألف شخص من 115 بلدا يتشارك ملكية هذا الأثر المعماري الذي بيع بسعر 1,9 مليون دولار تقريبا.

وقال رومان دولوم المدير التنفيذي لوكالة التمويل التشاركي "دارتانيان.فر" التي أطلقت هذه الحملة لبيع قصر "لا موت شاندونييه"، بالتعاون مع جمعية "تبنى قصرا" التي تعنى بالمساعدة على إنقاذ القصور المهددة وصيانتها "إنه رقم قياسي في فرنسا وفي أوروبا أيضا على الأرجح من حيث المبلغ المجمع وعدد المساهمين".

وأغلبية المشترين من فرنسا والولايات المتحدة لكن أفرادا من أفغانستان وبوركينا فاسو والبيرو ومغمورين آخرين  أيضا اقتنوا في خلال شهرين ونصف الشهر "قطعة" من هذا القصر في مقابل 50 يورو.

وبعد سحب عرض البيع، بات عدد مالكي القصر يوازي 19 ألفا، وقد اشترى بعضهم عدة قطع لتقديمها كهدايا، ما يرفع العدد الإجمالي للمساهمين إلى 25 ألفا.

وستشكل شركة لإدارة هذا العقار تضم مجلس إدارة وجمعية عامة سنوية ولجنة تنفيذية مع موقع مخصص للقصر يسمح لكل مساهم بتتبع سير الأعمال والأحداث ذات الصلة والإدلاء بالاقتراحات.

وقصر"لا موت شاندونييه" يعود إلى القرن الثالث عشر، غير أن نسخته المرممة هي من القرن التاسع عشر. ويرجح أن يكون قد تعرض لأعمال تخريب إبان الثورة وأعيد شراؤه سنة 1809 إلا أنه رمم مع الحفاظ على معالمه العائدة للقرون الوسطى غير أن عملية الصيانة أكسته طابعا رومنسيا.

وأتى عليه حريق سنة 1932 واشتراه سنة 1982 أحد أبناء المنطقة البالغ من العمر اليوم 82 عاما والذي تم التوصل معه إلى اتفاق في تشرين الأول/أكتوبر لبيع العقار في مقابل 500 ألف يورو.

وتقضي الخطوة المقبلة بدراسة هيكلية القصر وتأمينه وترميمه في مقابل 3 ملايين يورو على الأقل قبل تحويله إلى مقر للفنانين أو الفعاليات الثقافية أو العروض المسرحية أو فندق. وتبقى كل الاحتمالات واردة إذ أن الغاية المنشودة هي أن يصبح هذا الموقع "مختبرا تعاونيا وإبداعيا"، بحسب "دارتانيان.فر".

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 26/12/2017

  • فرنسا

    متحف كي برانلي في باريس يحمل اسم جاك شيراك في الذكرى العاشرة لتأسيسه

    للمزيد

  • فرنسا

    أحد أثرياء الشرق الأوسط يشتري أغلى قصر في العالم

    للمزيد

  • فرنسا

    انتقادات للرئيس الفرنسي لاحتفاله بعيد ميلاده قرب قصر ملكي

    للمزيد

تعليق