تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

اجتماع باريس حول سوريا: تحرك دبلوماسي لتقييد الدور الروسي؟

للمزيد

حدث اليوم

ميشال عون يعلن موعد الانتخابات البرلمانية : هل يكسب لبنان الرهان ؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

حرب عفرين: تركيا تستعجل الحسم لتفادي الضغط الدولي

للمزيد

وقفة مع الحدث

من هو الوسيط الجديد في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل فرنسا قادرة على وقف المعارك في سوريا؟

للمزيد

النقاش

سوريا-تركيا-الأكراد: ما هي حدود "غصن الزيتون"؟

للمزيد

حدث اليوم

الشرق الأوسط : بنس يصر وعباس يبحث عن مفر

للمزيد

رياضة 24

كأس أمم أفريقيا للمحليين.. المغرب يتعادل مع السودان ويحسم صدارة المجموعة الأولى

للمزيد

رياضة 24

الدوري الفرنسي.. ليون يطيح بباريس سان جرمان ويخطف الوصافة

للمزيد

امين عام الامم المتحدة يرحب باعادة فتح الخط الساخن بين الكوريتين

© اف ب/ارشيف | امين عام الامم المتحدة انطونيو غوتيريش يلقي محاضرة في جامعة صوفيا في طوكيو في 14 ك1/ديسمبر 2017

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - رحب الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الاربعاء باعادة فتح الخط الساخن بين الكوريتين الشمالية والجنوبية معربا عن الامل بمزيد من المبادرات الدبلوماسية لانهاء الأزمة النووية في شبه الجزيرة.

وأعادت الكوريتان الاربعاء العمل بخط الاتصال المباشر بينهما المقطوع منذ 2016 ، بعدما تحدث الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون خلال خطابه بمناسبة رأس السنة عن امكانية اجراء محادثات مع الجنوب ومشاركة الشمال في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي ستجري من 9 الى 25 شباط/فبراير 2018 في كوريا الجنوبية.

وقال المتحدث باسم غوتيريش فرحان حق "انه دوما تطور ايجابي ان يجري حوار" بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، معبرا عن ترحيب غوتيريش "باعادة فتح قناة الاتصال بين الكوريتين".

وتابع ان قرارات مجلس الامن الدولي تدعو الى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية و"نامل ان تساعد مبادرات دبلوماسية معززة على إنجاز هذا الهدف".

وأعيد تشغيل قناة الاتصال في قرية بانمونجوم الحدودية حيث وقعت الهدنة في نهاية حرب الكوريتين (1950-1953) عند الساعة 06,30 بتوقيت غرينتش بعد سنتين تقريبا على اغلاقها.

وجاءت هذه المبادرة في اجواء من التوتر المتصاعد بعد اطلاق كوريا الشمالية عددا من الصواريخ البالستية وإجرائها تجربة نووية سادسة، مواصلة بذلك طموحاتها العسكرية على الرغم من الاعتراضات الشديدة عليها.

© 2018 AFP